Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 تشرين1 2017
  548 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
06 أيلول 2016
قبل ثلاثة أيام ، حط على بريدي الخاص في الفيسبوك ، طائر ، حمل سطوراً من سيدة ، غابت لعقود، لم تن
2368 زيارة
منذ العام 2007م ولازلت أستظل بسحب التوفيق التي ساقها الله إلي لتوثيق ما يُنتج عن دائرة المعارف
3204 زيارة
رزاق حميد علوان
20 نيسان 2016
حضرات السادة النوابالمعتصمون في قبة البرلمانلم أشاهد حد اللحظةشروقالثورتكم البيضاء ؟جفتّ الحقول
2448 زيارة
ثامر الحجامي
16 كانون2 2017
إرتكب آل خليفة جريمة نكراء, تضاف الى سجل جرائمهم تجاه شعبهم, بإعدامه ثلاثة شبان بحرينيين, رميا
1886 زيارة
هنأت رابطة التطوير الاعلامي في العراق الشعب العراقي والدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء القائد ا
872 زيارة
المفاوضات في فيينا تصل الى مراحل متقدمة وتقترب من التوصل الى اطار نووي في ظل تفاؤل على نهاية ال
2344 زيارة
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من
3285 زيارة
شكّلت إدارة القسم غرفة عمليات خاصة بالزيارة متكونة من مسؤولات شعب القسم، وذلك ضمن استعدادات الق
495 زيارة
محرر
01 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - عندَ إدراج اسم في قائمة الترشيح لانتخابات أي منصب سياسي فإن
3564 زيارة
أياد السماوي
23 آذار 2017
صفعة قاصمة وجهتها المرجعية العليا في النجف الأشرف لقانون التقاعد العام سيئ الذكر , يوم أمس الجم
2258 زيارة

قصيدة: العجوز والفتاة / ابراهيم امين مؤمن

(قصيدة عاطفيّة تربويّة)
(تلك القصيدة التى تكلمت عن مرحل عمر الانسان وماهيته حتى سن الرشد )
ابراهيم امين مؤمن
التجربة الشعرية:

القصيدة تتكلم عن رجل التقط فتاة رضيعة فربّاها وكان عاقدا النّية من البداية ان يتزوجها عندما تبلغ سن الرشد.

شرح مجمل للابيات:

القصيدة من اربع مجموعات, كل مجموعة مستقلة بذاتها لانها بتمثل مرحلة من مراحل عمر الفتاة , ثم تتحد الاربع مجموعات لتقدم لنا وحدة عضوية متكاملة تعبّر عن طبيعة المراحل العمرية لاى فتى او فتاة باطلالة خاطفة عن طبيعة هذه المراحل بابيات شعرية موجزة , بداية من مرحلة الرضاعة والطفولة ثم مرحلة الصبا ثم مرحلة البلوغ ثم مرحلة الرشد.............

 

وتفعيلاتها (متفاعلن) (متفاعلن) (متفاعلن) (متفاعلاتنْ)
**************
القصيدة : العجوز والفتاة

مرحلة الطفولة

غدْرٌ !.المْ ارْضعْكِ من عِرقى. دمى.روحى. فؤادى!
أرْضعْتكِ الحبَّ الطّهور العنترىْ. ثمّ النّواسىْ!
وفِطامكِ التاج الذى طعّمته الدّرّ السّماوىْ!
أضْحتْ عيونكِ تُبصرُ الدّنيا بعينى يا كيانى!
مرحلة الصبا
فلِمَ الرّحيل؟... ألمْ يكنْ خدّى بِساطا فى صِباكِ!
تثبين قفْزاً فوقهُ .. فأفقْتُ من نومى أراكِ!
وشَدا غِناءكِ خلف عصفورٍ على أيْك الرّياضِ!
مرحلة البلوغ

هلْ تذكرينَ ركوبك الفرس الجموح وقد رماكِ؟
فعقرتُ ساقه دامعاً .. وربطّتُ ساقكِ من شِعارى؟
ويلى .. شبابك جامحٌ والشيب منّى فى انهزامِ؟

مرحلة الرشد واتخاذ القرار


هجْرٌ!. رشدْتى من أحاسيسي وعقلى. من كيانى!
علَّمْتُكِ. الحرّيْة. كسر القيد .. تحليق السماءِ
علّمْتكِ.. البسمات. والآمال.. فوز بالجَنانى
علّمْتكِ. الشكران. والسلوان.. والثبْتُ الرضابىْ
ومتى وأين وكيف يُرمى السّهم فى بحر الطغاةِ
والآن يُرمى سهمكِ الشاب الرشيد على بياضى!
الآن أبصرْتِ طريقكِ فوق آفاق السحابِ!
ورأيتِ أنّكِ كنتِ فى قيعان شيبي فى انهيارِ!
وتعيّريْنى بالكهولة .. شبْتُ كى أرْعى صِباكِ!
فامضى .فليس الشيب شيب الشَّعْرِ بلْ سوء الصفاتِ
وفُتوّتى قلبى الذى وفّى رسالات السماءِ
وستُدركينَ الشيب حدّاً قبل ميعاد المساءِ
فامضىْ إلى وهْمٍ إلى غدْرٍ إلى فحِّ الافاعى

***************************

من نظمى: ابراهيم امين مؤمن

قيم هذه المدونة:
0
إصدار جديد عن التجريبية وفلسفة الطبيعة
فرض أزمة ورفض الحلول / سلام محمد العامري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 12 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
رأيت ضوءا بعيدا خافتا ، كأنه انبعاث حياة أو أمل أو حب جديد .. هيمن على رغبتي في الهروب من الواقع .فا
ماهو الحب . .؟هل هو الخطوة ُالمارة على الرصيفونفس النظرةِ لتلك الفتاةوهي بزيّ المدرسةتتعلم ُ في الصف
كان الأملُ يَحدونَا خلال السنوات الماضية بتمكنِ جميع قِطاعات البلاد مِنْ قطعِ أشواطٍ طويلة فِي مجالِ
ماذا أختار بعدك..ووجودك الآن ..معركتي الأخيرة مع الحزن ..مع الوحدة والعتم ..وجودك ..يضع  قلقي ف