الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 627 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

المعنى لم يعد في قلب الشاعر / علي علي

لا تأمنن بعيش طاب أوله
وتستقل من الدنيا بمحبوب
وجرب الناس تأمن من عواقبهم
لا يعرف الشيء إلا بالتجاريب
صدق قائل هذين البيتين، فالتجارب هي المحك الأصدق في تبيان معادن الناس.
لو أردنا الحديث عن المنعطفات الخطيرة التي مر بها العراق، فأظن أننا لن ننتهي منه إلا بعد شهور أو سنين، أما أخر منعطف خطير بل خطير جدا، هو المنعطف الذي صنعه لنا ابن البلد، ابن ثاني أكبر قومية فيه، ذاك هو السيد مسعود بارزاني. ولعل الحديث فيما أدخلنا فيه هذا الرجل مؤخرا من مطب، يطول ويعرض ويتشعب ليجسد مدى الخطر الجسيم الذي تسبب به، ولعلي باستذكاري في سطوري الآتية شيئا من مواقف هذا الرجل، أضيف شيئا او أؤكد بعضا من التهم الموجهة اليه، والتي تصفه باللاوطنية وتقر ميوله التوسعية، وتفضح أطماعه على حساب أرض وطنه الأم وأخوانه فيه. فبنظرة سريعة على ماقاله بارزاني في واحدة من صيحات التصريحات والخطابات، نرى قمة الإبداع والإمكانية العالية في كيفية التنقل السريع بالرأي، والمراوغة بالجمل والعبارات، والمناورة الخاطفة في استنتاجات قد تصلح اللحظة ولاتصلح العمر كله. فعلى الرغم من أن كاكه مسعود عراقي كردي، إلا أن انتقاءه مفردات تصريحاته ينم عن تفقه ودراية باللغتين العربية والكردية، ويدرك تمام الإدراك مرادفات الكلمة الكردية باللغة العربية.
لقد باحت تصريحات كاكه مسعود الأخيرة بما لايقبل الشك بما كان يتأبطه من نيات، يظنها البعض أنها بدافع القومية، في حين أن توقيتها على أقل تقدير يحيلها الى أنها لا قومية ولا وطنية ولا أخلاقية أيضا. فالعراق اليوم أضحى جريحا، وهو بلده الأم، وكان حريا به أداء الواجب وتلبية نداء الوطنية، وإن كان ثمة مطلب لشعبه العراقي الكردي، فكان حريا به أيضا إرجاؤه الى حين ميسرة ورخاء.
أذكر رسالة وجهها كاكه مسعود الى الشعب العراقي في تموز عام 2014، وكانت بين سطورها إرهاصات ومحاولات لرمي حجارة في الليل الحالك الذي يمر به العراق آنذاك، كما تضمنت تهربات -بين سطر وسطر- تفاديا لوقوفه في قفص الاتهام، حيث لجأ الى مصطلحات توحي بأنه يحمل روحا وطنية، ويحلم بحياة مجتمع طوبائي، أولها ماجاء بعنوان الرسالة الذي كان تحت مسمى؛ (رسالة مفتوحة الى الشعب العراقي وقواه الوطنية). أما مفردات؛ (الوطن، الشعب الواحد، الأخوة العربية الكردية، العراق بأسره، البيئة الوطنية المشتركة، الكفاح المشترك، الانخراط في العملية السياسية، عراق ديمقراطي اتحادي تداولي) فقد كان لها قصب السبق في الحشو بين السطور، لتكون الصورة السائدة لخطابه من منطلق حب الوطن والمحافظة على وحدة البلاد.
ولكن هذا كله لم يمنع وقوع بارزاني في شرك الكلام المزيف والمصطنع، فقد جاء في الفقرة "ثانيا" من رسالته تلك مانصه: "...لقد استطعنا بكفاحنا وتضحياتنا انتزاع حقنا وان كان (منقوصا) في ظل حكم صدام حسين...". هنا ياكاكه مسعود خانتك قدرتك على إيلاج الكذبة بلبوس المصداقية، وأخفقت في استخدام الطلاء المناسب لتغطيتها، فالجميع يعرف من الذي وهبك ماأسميته "شبه استقلال".
وتكررت الإخفاقات لديك كاكه في الفقرة "ثالثا" عندما قلت: "...بعد سقوط الدكتاتورية، في عام ٢٠٠٣ بادرنا -باختيارنا- ورغبة منا بالمشاركة الفعالة في رسم ملامح العراق الجديد، بالتخلي عما كنا فيه من (شبه استقلال) والانخراط في العملية السياسية". وهنا أيضا خانتك محاولة التمويه، إذ من الواضح جدا للقاصي والداني تدخلاتك المباشرة وغير المباشرة، طيلة الأعوام الأربعة عشر الماضية في تغيير ملامح العراق الجديد على ما تصبو اليه أحلامك ومخيلاتك التوسعية.
أما "رابعا" فقولك: "...لكن ما واجهناه من عنتٍ ومجافاةٍ وانكارٍ وتعالٍ، منذ تولي السيد نوري المالكي السلطة...".
فأظنك هنا قد جسدت قول المثل العربي: "رمتني بدائها وانسلت" فالعنت والمجافاة والإنكار والتعالي هي سماتك وخصالك وصفاتك انت ياكاكه.
ويضيق مقامي هذا باستحضار كثير من المفارقات في كلمات السيد بارزاني، إذ لطالما يخلط هذا الرجل بالطرح والمقاربة بين ما ينطق به، وما في خلده وقلبه، فهل يدري كاكه مسعود أن المعنى لم يعد في قلب الشاعر وحده؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

لحن الإبداع في قصة كلالة للأديبة المبدعة مريم بغيب
عراقي يكتب سيرته / ياسمين خضر حمود

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 21 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
عدنان كيف حالك في القبور ؟ يا قمر الزمان مازلت منذ عام أستيقظ ألملم الأحزان وأسأل الناس هل
28 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
عند بوابةِ الصدفةِ عند بوابةِ الصدفةِالتقتْ العيونُفأطالَ كلّ منهما النظروصوتُ كروانٍ شغلَ
34 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
طرقتُ بابَ العرافين أستجدي كذبهم أفتوني عسى للرؤيا تعبُرُونَ، كلما أبحرُ في أحلامي ، أجدُك
54 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
ذوى حبي وماتت في شرايينيكلمحِ البَرقِ في يوم عاصفنسيت خده الورديخضرة العينينهمسات الحنين ا
64 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
لم يعد المتنبي وحده من وجد في عودة العيد مذاقا غير مذاق الفرح المعهود في قدومه، وما عاد ين
66 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
في الرابع عشر من نيسان الماضي ، اعلنالرسام العراقي المهاجر ، كريم سعدون ،عن اقامته معرض ،
72 زيارة 0 تعليقات
16 حزيران 2018
1- نبـــــوءة--------قالتْ عرافةُ قريتِنَاأخطاتَ بحقٍّ ياولدِيفي العنوانِما هذا زمنُ الحبّ
77 زيارة 1 تعليقات
17 حزيران 2018
مطية تنابلة يسرجون ثأرك خاملين ويقتاتون فجاجة على نسغ ظلك بانتظار المارد المخبوء عرفا في
80 زيارة 0 تعليقات
خصب أبي بدم الضحايا .. صرخة الريح في طلق السماء وصوت نبي ، لرسالات الشموس فأنت ِ أوَّل تسا
85 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 تشرين1 2017
  2001 زيارة

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

امال السعدي
08 كانون1 2017
كلمة بات بها التداول في كل ركن و عن كل فعل أو رغبة في التحقيق ما الغى مصداقية الفرد في سمو
العرب يتحالفون مع اسرائيل.. واللوبي الصهيوني يطارد الشرفاء في اوروبا بتهمة معاداة السامية.
العراق (1) انزلقت أفكاره من عتمة السكون نحو النور المتراقص ذات الفجر (2) تيبّس السؤال عند
شهاب آل جنيح
24 كانون1 2016
الآن يَحق لنا أن نهنئ المواطن العراقي، على بعض من هذه النخبة السياسية، التي تجاوزت بخطابها
اشور كيواركيس
07 تشرين2 2016
يــُـعتبر الآشوريون اليوم المجموعة الثقافية الأصيلة في ما يـُـعرف بالعراق، وقد تعرّضوا عبر
صائب خليل
16 أيار 2017
ها قد تشكلت الحكومة العراقية بشكلها الأساسي ورغم بعض التعتيم، فشكلها العام واضح تماماً ويم
زكي رضا
09 حزيران 2016
منذ عقود وقف السّياب وظهره للعراق مخاطبا الخليج "صوت تفجّر في قرارة نفسي الثكلى : عراق كال
ألون بن مئيـر
27 تموز 2017
 لقد مرّ ستة عشر عاما وما زلنا نحارب حربا ً في أفغانستان التي لم تعد فقط أطول حرب ٍ في الت
د. طه جزاع
21 آب 2017
المحطة الثانية : تبعد قونيا عن العاصمة أنقرة 230 كم جنوباً ، ويطلق الأتراك على هذه المدينة
لميس طارق عبد
25 تموز 2017
خلال خمسة ايام فقط وليس اكثر تم اختطاف طبيبين احدهما مات متأثرأ بجراحه والاخر حالته خطيرة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال