Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 تشرين1 2017
  65 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

تركيا تتواطأ مع إرهابيي جبهة النصرة / مريام الحجاب

وافقت في منتصف سبتمبر الدول الضامنة للهدنة في سورية (إيران وروسيا وتركيا) في أستانا على إنشاء المنطقة الرابعة لخفض التصعيد والتي تضم محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحماة. المجاورة لها.
 
map_idlib.png
 
 
 
وفقا للاتفاقات التي تم التوصل إليها في أستانا بدأ الجيش التركي يوم الأحد 8 أكتوبر العملية العسكرية في إدلب بعد قصف مدفعي على مواقع هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً). ولكن خلال أقل من 24 ساعة ظهرت في وسائل الإعلام التقارير عن تحركات العربات التركية التي تقل جنود ومسؤولين أتراك برفقة رتل من إرهابيي جبهة النصرة في معبر أطمة. يقول شهود العيان إن الأتراك توجهوا إلى نحو مدينة دارة عزة بريف حلب لتفاوض مع القادة الميدانيين لـ"هيئة تحرير الشام". ويؤكد مراسلو قناة الجسر الفضائية هذه المعلومات.
بهذا الصدد أفاد مصادرنا في الجيش السوري الحر أن القيادة التركية قد نجحت بالوصول إلى تفاهم مع جبهة النصرة، لن يتم الإعلان عنه رسمياً، واتفقت معها عن خروج الإرهابيين من ريف إدلب تجاه حماة. كما من المخطط أن تهاجم "هيئة تحرير الشام" في الأيام اللاحقة على مواقع الجيش العربي السوري نحو مدنيتي السقيلبية ومصياف شمال غرب حماة.
في نفس الوقت يتقدم الجيش العربي السوري وحلفاؤه تجاه ريف إدلب من محافظة حماة. ولا تزال الاشتباكات العنيفة على حدود المحافظتين بين القوات الموالية للأسد ومتطرفي جبهة النصرة الذين يتكبدون الخسائر الفادحة يوميا.
من الواضح أن يعتزم الجانب التركي تحقيق خطته الخاصة من أجل فرض السيطرة على شمال سورية. على رغم من اتفاقات مع إيران وروسيا وقررت أنقرة تواطؤ مع الإرهابيين ومنع التقدم الناجح للجيش العربي السوري تجاه ريف إدلب.
مريام الحجاب

 

قيم هذه المدونة:
هذه امريكا !! ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين للغارا
مبلغو العتبة العلوية ينقلون وصايا وتوجيهات المرجعي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 17 تشرين1 2017