Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
11 شباط 2017
فوجئت ببيان طويل وعريض اصدرته وزارة العدل ليس لمناقشة  المواد الكارثية في قانون العفو العا
1795 زيارة
علي عبد الحسين
18 تموز 2016
  للثورة مفهوم خاص في ثقافتنا يختلف عن المفهوم الغربي . نحن نعتقد ان الثورة إذا لم تغ
2177 زيارة
     نتحدث جميعا عن ظاهرة الفساد المستشري في مفاصل الدولة ومؤسساتها سواء في
3221 زيارة
محرر
19 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صرح إنفانتينو للمجلة الألمانية "دير شبيغل" قائلا: "في روسيا
1856 زيارة
محرر
11 آذار 2016
تأهلت الروسيتان داريا كاساتكينا ومارغاريتا غاسباريان إلى الدور الثاني من دورة "إنديان ويلز" الأ
2006 زيارة
السعودية نظام طائفي مقرد عبث بالمنطقة ومزقها من مسؤولية ومهام اي كاتب او باحث في التاريخ والتحل
1912 زيارة
وليد شاب بغدادي في العشرين من عمره, طالب في كلية التربية, ولديه دكان لبيع ملابس الأطفال, فهو شا
1618 زيارة
حسام العقابي
04 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  فكرة عبقرية لشوي الدجاج، بدلًا من الفرن أو الفحم ج
2072 زيارة
هادي جلو مرعي
20 تموز 2013
تداعى العلمانيون واللبراليون ومن لف لفهم من دعاة الحرية والتقدم والتغيير ليهنئوا بعضهم البعض وه
2674 زيارة
قبل عامين, أو أكثر  أفتتح مكتب, في الولايات المتحدة, لبيع العقارات, فوق سطح القمر, فسارع مشاهير
2457 زيارة

يبقى الشعر اضافة.... نحو ضفاف آخر/ ايمان سميح عبد الملك

تبنى المعرفة على اسس متينة من أهم دعائمها التركيز الذي يوصلنا الى القرار الواعي الصحيح ، يستمد نوره من الاحساس لايصال الفكرة لشريحة كبيرة من الناس ،مما يتطلب عقولا نيرة وشعورا عميقا ملىء بالثقة بالنفس، يتخلله القوة والضعف لنصل من خلاله الى الابداع . منذ فجر التاريخ والشعريقدم لنا فوائد جمة ، يطلعنا على احوال الماضي من خلال القصائد ويقدم لنا صورة عن اخلاق المجتمعات والايثار في سيرهم، ورقيهم في دولهم ، كل ذلك يحتاج لمآخذ متعددة ومعارف متنوعة وحسن نظر وتثبيت يقتضي بصاحبها الى الحق ،وايصال الفكرة الصحيحة من خلال حكم البصر والبصيرة بانتصار الحق على الباطل لكي لا يتنهي بهم المطاف في بيدر الوهم والخطأ. هناك اختلاف في طبائع البشر والبيئة التي يعيش فيها، يتأثر بها ،يتطبع بافكارها ، ليقدمها بصورة واضحة للمجتمع ، يعّبر الفرد من خلالها عما بداخله من شعور فردي لتصل الفكرة ممزوجة بالاحساس ، صور مرسومة في العقل تترجم للواقع بطريقه ونكهة مختلفة يوصلها للناس . هناك الكثير من المبدعين قد دخلوا نظم الشعر ، وكان لديهم التركيز على القدرات ، وايصال الفكرة بشكل مبسط وفكر مترابط متطور يجمع ما بين العلم والادب والكتابة والابداع ، مزجت بطريقة صحيحة واعية لمعالجة المعلومات من خلال المهارة في التخيل وقدموا صورة مثالية نلامس نتائجها على ارض الواقع. وهناك نصوص أدبية ،شعرية نقرأها تختص في الحب ،الغزل والرثاء . قصصا معبرة من الأدب نتعرف من خلالها الى أهم أعمال الكتاب والأدباء والشعراء ،تعابيرها تهز مشاعرنا باعماق الوجدان ،لما تحمله من جمال الابداع اللغوي تؤثر ايجابا"، خاصة عندما تكون زاخرة بالدفء والحنين والاحساس بلوعة الغربة وشجونها حيث تلامس مجسات الروح وتطفأ عطشها بفيض من الحب واليقين . اختلط جمال الشعر والأدب بقضايا السياسية وشؤونها أيضا"،حيث اتصف الشعر بالصراحة والجرأة وصدق المشاعر وقوة العقيدة وسلامة الخلق والطبع ، مما أعطاه دورا"كبيرا" وحماسة في مواقف الجهاد الثائرة لتثبيت النفس وحثها على القتال، ليكون جزءا من البنية الشعرية والادبية . الشعر العربي هو أصل ثروتنا الأدبية ، وأصل بلاغتنا ومرجع شعرائنا في اللغة العربية ،الاستفادة منه أمر ضروري لما يقدمه من عطاءات ثقافية أدبية ،عداك عن حجم الاصدارات التي تثري مكتباتنا ، فهذا الاجتهاد يعود بالفائدة على الفرد والمجتمع بأسره للقضاء على الجهالة وطمس الضلالة ، عداك عن الهدف السامي جراء قطف ثمار جهود الشعراء من خلال اصدارمؤلفات تكفل استمرار ابداعهم وترك بصمة في حركة الشعر.

قيم هذه المدونة:
1
اذا مات الضمير مات الادمي/ عبد الخالق الفلاح
بعين قلبي .. / داود الماجدي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

حسين سليم
1 مشاركة
هدى الحسيني
1 مشاركة
علي بن رابح
3 مشاركة
فارس العاني
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخرج من قسم ا
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ، كنتُ أغز
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش موزعاً بين
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِنِداكِصباح
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي عن قصدٍ وس
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها عبارة عن قط
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية ) :  د
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأقتصُّ لها
  هل أنا في الصباحأم نور من وهجك تسلل لمضجعيأضاء نور الشمسيقينا أنني لم  أهجر ضفاف حلميتوسعت رئتاي ب
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العراقي مظفر ع