Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 13 تشرين1 2017
  709 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

علي الزاغيني
28 نيسان 2016
المسرحية التي شهدها البرلمان العراقي المتكونة من فصل تراجيدي واخر كوميدي شهدها وعاشها الشعب الع
2307 زيارة
عبد الامير المجر
18 كانون1 2016
حين هبطت الطائرة، التي تقلنا، على مدرج مطار رفيق الحريري في بيروت، كان الوقت ليلا، والاضوية الم
2080 زيارة
حسام العقابي
15 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صوت مجلس النواب العراقي على قرار يقضي بحجز ومصاد
1780 زيارة
<غالبا ما يتكرر المشهد وهو اختطاف شخصيه ما ... تكثر التفسيرات والتأويلات وربما يصبح الموضوع
1354 زيارة
ما من أمة تعرضت للتمزق والتشرذم والتفكك مثلما تعرضت له هذه الأمة، وما من أمة نالت من أخطاء حكام
2195 زيارة
محرر
03 أيلول 2016
باشرت وحدة السلامة المهنية التابعة الى شعبة الأمور الصحية والطبية في العتبة العلوية المقدسة الى
2034 زيارة
القضاء يقرر احالة دعوى شقيقي الكاتب والمحلل السياسي سمير عبيد الى محكمة الجنايات وفق احكام الما
587 زيارة
فيصل القاسم
05 كانون1 2016
 • هل حقيقة اصبح التشيع شماعة يعلق عليها العرب مشاكلهم ؟!!..• وهل حقيقة اصبح الشيعة مشكلة مستعص
2467 زيارة
محرر
04 أيلول 2017
يرغب رئيس الحكومة بعقد اتفاق بخصوص رسوم تسجيل السيارات في أقرب وقت ممكن. ومن المرجح عقد الاجتما
1799 زيارة
أحمد جويد
26 أيلول 2016
 للمرة الثانية على التوالي يوجه السيد "بان كي مون" الأمين العام للمنظمة الدولية برفع اسم ا
2218 زيارة

الدكتور محمد جواد البدراني ..ايقاع الابداع العلمي والفكر معا/ ادريس الحمداني

الحلقة الاولى..

 حين تسنح لك الفرصة وتغتنمها خوفا من ان تمر مرور السحاب.وانت تطالع سيرة مبدع عصر روحه لاجيال ذاقت طعم الشراب تجد نفسك قد تناولت زادا فكريا لذيذا سيجعلك تتمتع بثقافة لا يستهان بها كفيلة ان تكون بها حاملا لصفة يحسدك عليها الكثيرون كونك قد اطلعت على الطرق المؤدية للابداع ذاته وفق خريطة مرسومة بنجاح قل نظيره....اقول هذا وانا اطالع سيرة حسنة ورائعة لقامة علمية فكرية متميزة ليس على مستوى البلد فحسب بل على مستوى الوطن العربي الكبير بتلك الرموز والقمم....فالدكتور محمد جواد البدراني طاقة علمية كبيرة تفخر بها الاجيال التي تتلمذت على يديه حيث تخرج من كليته وهو الاول على اقرانه فحصل على تعيين في نفس الكلية ليحصل على فرصة اكمال مرحلة الماجستير عام 1995 بعدها اكمل الدكتوراه عام 1999 وبتقدير امتياز ثم نال درجة الاستاذية (بروفيسور )عام 2009.اذ نجد سيرته حافلة بالتفوق والتميز ففي مجال التأليف الفكري صدرت له كتب عديدة اهمها الحركة النقدية حول السياب / الدار العربية للموسوعات بيروت 2013 .وجمالية التشكيل الايقاعي في شعر السياب وقد صدر عن نفس الدار المذكورة...وعن دار دجلة في عمان صدر له كتاب جماليات التشكيل الايقاعي في شعر السياب..وهناك كتاب مهم سيصدر قريبا بعنوان (لغة الاعلام واعلام اللغة )....وهذا غيض من فيض تجربة الدكتور البدراني الابداعية..الامر الجميل الذي استوقفني هو غوره العميق في حياة اسطورة الشعر العربي الحديث حيث رأينا ان معظم كتبه وبحوثه تتحدث عن تلك الاسطورة الجيكورية البصرية التي ولدت عام 1926..لقد تناول البدراني هذا الشاعر باسلوب ادبي جميل ومفهوم حيث يذكر في احد بحوثه ان السياب اعتمد الشعر الاسطوري لان المغزى الحقيقي للشعر عنده يتميز في رمز البناء وليس تعداد لاسماء شخصيات اسطورية او نظم لقصص لاتحمل بعدا رمزيا. ليعبر عن قضية حضارية لانبعاث الحضارة العربية بعد موتها في عصور الاساطير ليتخذها رمزا...وكان منتبها الى المبدأ الاساسي المتجذر في ثقافته وارضه....وعما يدور في مخيلته واعماقه حيث اعتمد في قصائده على الحداثة الحقيقية في الشعر العربي المعاصر بأسره بالمضمون والصورة والشكل والبناء...وهذا ماجسده في ((انشودة المطر )) عبر فيها تعبيرا حميما وصادقا على رؤيا شعرية ربطت بين حلول الخصب بعد الجفاف في الطبيعة وحتمية الانبعاث الحضاري بعد الانحطاط والموت....اذ بدأ الشاعر قصيدته بمخاطبة امرأة لايسميها لكنها ليست امرأة عادية (فعيناها غابتا نخيل ) لكثرة انواع الشجر في ارض العراق....انه قد استخدم عبارات رمزية تحمل دلالات فكرية متعددة تجسدها صور حسية غنية بالابعاد المعنوية والفكرية...جسد السياب (ساعة الغروب ) التي ترمز الى موت الشمس واهبة الدفء والحياة ولعل ( انشودة المطر ) هي فاتحة الشعر الاسطوري العربي ومن افضل نماذج الشعر الحديث ( عيناك غابتا نخيل ساعة السحر او شرفتان راح ينأى عنهما القمر...عيناك حين تبسمان تورق الكروم وترقص الاضواء كالاقمار في نهر .....) لقد اخذ الشاعر السياب حصة الاسد من اهتمامات الدكتور البدراني سواء في مجال التأليف او في مجال البحوث المنشورة..حيث تطالعنا سيرته العلمية انه قد نشر الكثير من البحوث العلمية المتميزة في المجلات العلمية المعتمدة والتي من ضمنها (السياب والانتماء السياسي)المنشور في مجلة اداب البصرة عام 2001وكذلك نشرت له نفس المجلة وفي عام 2002 بحثا بعنوان (شهريار رمزا في شعر السياب ) ولكثرة مبادرات وانجازات الدكتور البدراني المتمثلة بعطائه العلمي والادبي سنتناول اهم هذه الانجازات العلمية في حلقة اخرى متمنين له دوام الموفقية والنجاح والله الموفق..

 بقلم..ادريس الحمداني

قيم هذه المدونة:
1
هل ستعود كركوك الى حضن الوطن؟/ حسين عمران
قصة قصيرة : بيهزتي .. / عمار عبد الخالق

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 18 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

حسين سليم
1 مشاركة
هدى الحسيني
1 مشاركة
علي بن رابح
3 مشاركة
فارس العاني
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

انا الثورة بين الضلوع .ثورة شوادن الظباء من عرين الليوث .انا الدم المسفوك .اردتُ يوما ان اعلن هما ظل
ثمة محاولة ومبادرة وطنية أعلنها أتحاد أدباء العراق في أجتماع نخبهِ وأدباءهِ ومثقفيهِ في النصف من سبت
أمي فتشت عنكِ بين الأمصاررأيتكِ أسيرة كل غدارِصبيةٌ تلاعبت فيكِرغائب الاستعمارِأمي فتشت عنكِ بين الأ
صخرُ جبل حطَّ على جسمي، ليلةَ أمسِ. ساعةُ الحائطِ، المُعلقةِ أمامَ السرير، تعملُ بقانونِ النسبيّةِ.ع
لا شيء يذكرني،ذكرتُ مواجِعي..فنَما شِراعٌ بينَ أغنِيَتي وأمنِيَتي، وحاصَرَني السُّؤال:هل كانَ للمطعو
وجه الماء - كل الأبجديات التي عرفها الفكر الإنساني..كانت لا تتجاوز معانيها الخاصة..إلا أبجدية الماء.
 لو أدركَ الغيمُ كم شقيّ الدمعُ ليهـَدَّ القلبَ بمعولهِ المالح وجفنٌ لا يـَصلحُ لإيواءِ الضَحكا
جلسة افتتاح مهرجان الكميت الخامس 2017 كَفكِف دموعَك أيّها الحيرانُ وانثر أساكَ فهذهِ مَيسانُ وامسك ج
وقــفــة تــعـجـب !حقـيقـة ؛ إنــه لوضع مريب ! صمت شبه مطلق؛ يكـتسح المشهد الثقافي؛ باستثناء بعض الأ
ماذا أقولُ عن الذينَ بعارهمْ زرعوا النجاسةَ والرذالةَ والفتنْ...... ولكي نموت وكي يدوم بقاؤهمْ جعلوا