Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 15 تشرين1 2017
  947 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني مناشدات انسانية لفتح مطار صنعاء مئة ألف مريض يمني يحتاجون للسفر للخارج
23 كانون2 2018
الجميع يناشد ويطالب بفك الحصار عن العرب في اليمن الذي توجهه الولايات ا...
حسين يعقوب الحمداني تبعات التهديد السعودي للامم والمتحدة واخطاره ؟ / عبد الباري عطوان
23 كانون2 2018
فرخ البط عوام السعوديه صنيع أمريكي ومن قبله بريطاني صامت قانع خانع مدا...
حسين يعقوب الحمداني التيار الصدري يدعوا انصاره في المحافظات كافة للحضور الى ساحة التحرير يوم الجمعة للمشاركة الفاعلة
23 كانون2 2018
قبل كل شيء ليطهروا ساحة التحرير من الأتربة والمزابل وليقف واحد من شباب...

مدونات الكتاب

محرر
14 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت شركة "يارا" النرويجية عن خططها لتطوير أول سفينة حاويا
4413 زيارة
محرر
07 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -يحتفل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم السبت، بالذكرى ال
3726 زيارة
الترهللم يترك له قلق الحياةِسوى كثبانٍ من الترهلتحركها رياح الذهن بين الحين والآخروما رقتْ لهُ
2863 زيارة
 يبدو أن الإدارة الأمريكية تحرص من وقتٍ لآخر على أن تذكرنا بأبطالنا ورموز مقاومتنا، وأن تع
1898 زيارة
عزيز الحافظ
12 كانون2 2017
في عيد أضحى حبها... تخاف الكلمات نحرها الموسمي المرسوم! تخشى كلمات البداية دائما سيناريو إسدال
2753 زيارة
روت الأميرة بديعة خالت الملك فيصل الثاني الناجية الوحيدة من مجزرة  قصر الرحاب  الذي قتل به المل
2816 زيارة
سوسن المظفر
18 تموز 2016
بعض الصباحات تشبه تلك التي كنت اقضيها وأخوتي عند حلول عطلتنا الصيفية في منزل جدي الكبير وبستانه
2659 زيارة
امن الوثائق والمعلومات الحكومية نشر الوثائق على الأنترنيت أستهانة بحرمة الدولة ومراسلون التلفزي
2817 زيارة
اثير محمد الشمسي
19 حزيران 2016
محاولة جديدة لكشف الواجب والأنجاز ! بين  الألــــم والأمـــلزيارة التلفزيون السويدي مع الجمعية
3109 زيارة
بأيعاز من الاستاذ ستار دنبوس براك رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق - نائب الامين الع
686 زيارة

السيدة زينب اول وزيرة اعلام في الإسلام / علي قاسم الكعبي

بعدما انتهى التكليف الشرعي للإمام الحسين "ع"  باستشهاده وصحبة وأبنائه وأخوته في حادثة غريبة جداَ في تاريخ الإسلام والإنسانية جمعاء عام 61 هجرية ، وانتهى الأمر بعيالة وقافلته بالأسر والسبي تصور عبيد الله بن زياد وجيشة أنهم قد ظفروا بالحسين "ع" وقد انتهت ثورته وتم وود حركته بهذه النتيجة المأساوية ووفق ما تم التخطيط له ،بشكل متقن ، لكنهم تفاجئوا أن أحدا ما سيكمل هذه الثورة ويجعلها تزداد توهجاً وألقاً وحرارةً ويعطيها ديناميكية ويحلق بها بعيدا الى العالمية بعدما جاء دور وزيرة اعلام الطف السيد زينب "ع" أخت الإمام الحسين "ع" لتكمل ما أنتهى به أمر الحسين "ع" فقد استطاعت هذه السيدة وبكل مهارة ورباطه جاش أن تكمل الفصل الأخير من الطف وتحول فرحه ونشوة الانتصار التي بلغُها يزيد بن معاوية إلى هزيمة ما بعدها هزيمة صحيح انه في عالم الحروب يقاس النصر على من بقى على قيد الحياة لكن الفوز غير النصر !! لذلك جاء قول إلا مام علي "ع" عندما ضربة بن ملجم بالقول " لقد فزت ورب الكعبة فلم يقل انتصرت!!؟ .وكذلك عن الإمام الحسين قولة لقد فزتم فوزا عظيما. فإن نصر جيش يزيد هذا لا يعني هزيمة الإمام الحسين "ع" وثورته وهدفة . وهنالك العديد من الثورات لم تحقق اهدافها في الوهلة الاولى قد تحسب بأنها فاشلة في الحسابات العسكرية ، لكنها في حقيقة الأمر هي فائزة فمثلا ثورة العشرين رغم ما قيل عن فشلها إلا أنها استطاعت أن تحقق فوزا كبيرا بتشكيل اول حكومة عراقية  فثورة الطف اشعلت ثورات عديدة الى ان اصبحت مثالا يحتذى به ليس لدى المسلمين فحسب بل حتى عند غير المسلمين فخذ مثلا غاندي البوذي "قال قولة الشهير " تعلمت من الحسين ان اكون مظلوما فانتصر "هنالك العديد من الأمثلة تأخذنا بعيدا عن الموضوع .

.أن المهمة التي كانت ملقاة على عاتق السيدة زينب "ع"   كانت ثقيلة جدا فعليها أن تكون هي الأب الروحي لموكب السبايا. وعليها أن توظف تلك المأساة وتجعلها ضمن رسالة إعلامية نقية مستخدمة كل عناصر المصداقية فيها ، تجوب فيها كل الأماكن التي يسير بها موكب السبايا

لأنها عاشت كل فصول المأساة و بكل تفاصيلها ،فقد استطاعت هذه السيدة ببلاغتها وفصاحتها ومصداقيته رسالتها ورباطه جأشها أن توضح للرأي العام مظلوميتها ومنهج آخاها الذي قال لم اخرج اشرا ولا بطراً انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي"  وتكشف زيف ومخادعة وتضليل يزيد للرأي العام بتصوير أن الحسين "ع"  خارج عن القانون فضلاً عن تصوير موكب السبايا بأنهم ليسوا بسلمين من التتر. وما أن اعتلت المنبر حتى فضح أمر يزيد وبان زيف ادعائه وكشف مكرة وتبخر نصرة ،أن يزيد استطاع أن يجير الرأي العام لصالحة عندما استخدم الإعلام بصورة شيطانية مليئة بتزييف الحقائق مستخدما المال العام اموال المسلمين من اجل اقناع المجتمع بأحقيته وقد استطاع بالأموال شراء ذمم العديد من الشعراء والكتاب آنذاك في تضبيب صورة الحسين " ع "وتجميل صورته القبيحة  .ولكن كل هذه الوسائل والاموال التي انفقت تبددت عندما واجهتها السيد زينب" ع " بخطابها الاعلامي المتوازن المبني على الحقائق. فلم تستطيع أنوثتها أن تقف حجر عثرة في طريق نجاحها لابل انها استطاعت أن تحقق فوزا كبيرا عندما علم الناس أن يزيد كان مخادعا في كل مذهب الية.  فلها يعود الفضل في بقاء هذه الثورة قائمة وحيية في ضمير الانسانية وتبقى خالدة على مر العصور ما بقى الليل والنهار باستخدام الإعلام الوجاهي وتوظيفه على شكل رسالة إعلامية ناضجة وما أحوجنا اليوم لمثل هذا الاعلام المبني على الحقائق وكشف المفسدين الذين يتخفون تحت عناوين "مقدسه "وهم راس كل بليه ..
قيم هذه المدونة:
1
كركوك حدود سترسمها الدماء../ علي قاسم الكعبي
تثبيت عراقيتك بالبطاقة الوطنية امر في غلية الصعوبة

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 23 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

 قرات كثيرا عن خطر الموبايل على الاطفال من الجنسين ووجدت جميع من كتب عن ظاهرة انتشار الموبايل في الب
شعوب ودول العالم، تزداد ارتباطا وتأثرا، بعضها البعض ، في النواحي السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، ا
 قصة تـمـثـال الـمـلك فـيـصـل الاولبعد انتحار رئيس الوزراء العراقي عبد المحسن السعدون إقترح بعض النو
هل تعلم ما معنى القانون وما هي الاسس التي بنيت عليها في تشريعه والاهداف التي روعيت بها في تنفيذه وتط
الشاعر عبد الحسين أبو شبع رمز من رموز الكلمة الصادقة عباس عطيه عباس أبو غنيم تمر علينا ذكرى شهادة ال
وأنا أمارس هواية المشي أنظر بالصدفة عن يميني إذ بي أرى لافتة مكتوب عليها "مصلى النساء" بأحد مساجد وس