أسميك وطني / عبد صبري أبو ربيع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 116 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

أسميك وطني / عبد صبري أبو ربيع

أسميك وطني

وأنا ممتلئ بالمحن

لا مترٌ يسترني

ولا رغيــف يشبعني

ولا عدالـــة تنصفني

ولا كبــيرٌ يسمعـني

ولا خبـــر يسعـدني

أستدير بأعيني

عمـن يســـألني

ويقول يـــــا أبن وطني

نحن نحميك من الشجن

وأنـا الضــــــائع

بين البين والبين

أسميك وطني

والأقوال تلعـب في أذني

مرة أصحـو على حزنـي

ومرة الطريــق يجــــرني

ســـــلامٌ على من يعرفني

الأيام تمـــر كسحائب المُزن

نهارٌ يأتي ولــيل لا يؤنسني

أخاف من شـــارع بــلا أمن

وعن حلمٌ بـلا ثمن

والشقي لا يفارقني

وجـــاهلٌ يمتحـنني

وطني وطــــــن الذهب واللجين

وهناك من يقتلني بالسر والعلن

وأنا المحتار

أفتش عن من ينقذني

أسميك وطني

وأنا كطائــرٍ بلا

وكـــر ولا سكن

لا خير في وطنٍ

أبناءه بلا حصن

أأكــون من بطنها الـى الكفن
حتى أنام قرير العين والجفن

الصدر يوعز بانطلاق قيادة "سرايا السلام" إلى كركوك
كيف فهم الإمام محمد الشيرازي حقوق الإنسان؟/ جميل ع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 29 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

08 آذار 2018
ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
1828 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
982 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
365 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
484 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4766 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
278 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
600 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
302 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
314 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2489 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 21 تشرين1 2017
  2207 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

الصدمة الشاملة التي تعرض لها العراق في عام 2003 وخصوصاً الصدمة المزدوجة المفاجئة السياسية
د. ماجد الحيدر
26 نيسان 2017
أعجبني هذا المقال الساخر للكاتب العراقي الدكتور ماجد الحيدر وهو قاص وشاعر ومترجم وطبيبولد
باتت مشاهد الدمار والقتل والموت والهجرة والنزوح في العراق وسوريا والتي تتصدر أخبار وكالات
لعل جميعنا يعلم ان الدستور كُتب تحت وطأة المفخخات والتفجيرات والذبح الطائفي والخوف والاوضا
ادريس الحمداني
04 تشرين2 2017
ما اجمل الكلمات التي تليق في حضرة من يستحقها حيث قال احد الحكماء شعرا ( لايصلح الوصف مالم
الصحفي علي علي
07 نيسان 2018
يحكى أن في أحد الأيام سطت مجموعة (حرامية) على بيت من بيوتات بغداد، وكان خاليا من أهله، وبع
احمد خيري
24 آب 2014
مجلس الشعب .. ورجال الأعمال الفاسدين .. والأحزاب المنحلة .. وشلوت السيسي(1 )علي طريقة " ال
على الرغم من الصخب و الضجة التي يثيرها بعضا من مسؤولي و قادة النظام الايراني بشأن ان الغرب
د. ماجد اسد
25 أيلول 2016
كي تبقى الفجوات غير قابلة للردم، بين الأفراد، الجماعات، وصولا ً إلى سكان المدن، والدول، بل
عبد الخالق الفلاح
18 حزيران 2016
المكاسب الاخيرة لم تكن وليدة الصدفة ومنها الانتصارات التي حصلت بدماء ابناء العراق الغيارى

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال