ارقي لغه .. / رافت الجاولي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 383 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ارقي لغه .. / رافت الجاولي

ربما اوحي لك العنوان بانك ستقرا عن لغه من لغات العالم السائده الان او انك ستسمع عن مفردات لغويه فذه تزيد حصيلتك اللغويه وتعمق ثقافتك لكن..ليس ماسبق هو المقصود بل المقصود هو: " الانسانيه" فالعالم من حولنا في كل بلدانه يتفكك بعوامل عده فكل واحد قد يتمسك بعرقه ( لونه وجذوره) او قد يتمسك بدينه ومعتقده فيسفه الاخر ويزدري به او قد يتمسك بثقافته وحضارته فيدعي انهما الارفع والاسمي عماعداهم من ثقافات او حضارات.

فهل قصد الله ان " الانسانيه النبيله" التي خلقها تتفكك هكذا ؟!!! بكل تاكيد لا.

ونذكر الان بعض الاراء النفسيه والفلسفيه ثم نعاود التركيز علي ماقصده الله سبحانه وتعالي

الإنسانية هي جوهر النفس البشرية حيث أنها مجموعة الاعتبارات الخاصة بالإنسان ومشاعره وسلوكه والتي هي تميزه عن الآخرين من ناحية وعن غيره من الكائنات الأخرى في الكون بأنواعها حيث أنها تشتمل العوامل الإيجابية في نفسه ومدى ميله الفطري إلى فعل كل ما هو جيد وصالح للآخرين من حوله مثل الرحمة والعطاء والإحسان والعدالة أي مجموعة العلاقات التي تربطه بغيره من البشر أو حتى الكائنات الأخرى من حوله وهى التي يكون الأسس النبيلة فيها ، هي المحرك و الأساس في تعامله معها مثل ميله إلى المساواة ، التحرر من الأنانية ومراعاة مصالح الآخرين إذن فالإنسانية هي المعاملة التي يتعامل بها الإنسان وتنصب على الآخرين حوله مثل المعاملة اللطيفة والرضا والقناعة ،البعد عن الظلم أو تفضيل النفس والميل إلى العنف سواء اللفظي والذي يتسبب في إيذاء مشاعر الآخرين كالسخرية منهم أو العنف الجسدي كالاعتداء على الغير ، تقدير الظروف الخاصة لمن حوله والتعقل ومعدلات الثبات والتحكم في النفس أي أنها مجموعة العادات والأخلاق المتحكمة في الإنسان والنبيلة منها ، التي تعتمد على توقير الآخرين والحرص على كرامتهم وعدم إيذاءهم بأي شكل كان 

يدخل في مفهوم الإنسانية العديد من الاعتبارات الفلسفية؛ فالإنسانية بشكلٍ مُجرَّد تدلّ على نوع الإنسان واختلافه عن بقية الكائنات الحية، أما إن كان القصد جوهر الإنسان فهذا يعني أننا نقف أمام تعريف شائك ومُحيَّر فهل الإنسانية تشمل كل ما هو إيجابي أم أنّها تشمل جوهر الإنسان الإيجابي والسلبي؟، فما نسمعه من وسائل الإعلام وغيرها من المواقع والكتب والمجلات تَعتبر أنّ الإنسانية هي مجموعة من الجوانب الإيجابية والأخلاقية للإنسان.

فهل قصد الله ان " الانسانيه النبيله" التي خلقها تتفكك هكذا ؟!!! بكل تاكيد لا. فهناك خقيقه قد لانتبينها كثيرا الا وهي : ان مايجمعنا اكثر كثيرا ممايفرقنا لاننا جميعنا بشر

ذه هي اللغه التي خلقها الله وارادها ان تسود

مع تحياتي

القس

رافت الجاولي 

الحوار الديمقراطي سبيل العراق الوحيد لمعالجة مشكلا
قبل فوات الاوان / عبدالكريم لطيف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

08 آذار 2018
ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
1765 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
924 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
325 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
452 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4696 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
212 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
526 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
247 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
255 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2424 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 تشرين1 2017
  2551 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
10 أيار 2016
عند متابعة مواقف العراقيين العرب إزاء تطور الأوضاع بإقليم كردستان العراق غير المعزولة عن م
شلال عنوز
15 كانون1 2017
جلسة افتتاح مهرجان الكميت الخامس 2017 كَفكِف دموعَك أيّها الحيرانُ وانثر أساكَ فهذهِ مَيسا
وفاء الكلاب و دموعهم أعمق و أصدق من وفاء البشر بكثير و حاشا الكلاب أو الحمير أو السّناجب أ
لا يبدو إن ازمة المعادين للشيعة  ازمة دين او عقيدة بقدر ما هي ازمة شعور بالنقص واصرار على
جواد العطار
30 تشرين2 2018
لعل خروج رئيس الوزراء من المنطقة الخضراء المحصنة وفتح شوارعها امام المواطنين لم يكن حدثا ع
وفيق السامرائي
27 كانون1 2018
منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية مارست أميركا دور شرطي العالم وأثرت في مجريات أحداث الشرق
مصطفى عبد الحسين
12 تشرين1 2014
تلفزيون حجم (17) بوصة صنع في العراق  من دون فتحات تهويه  و عليه (12) زر للقنوات لكن كان هن
مهند ال كزار
03 كانون2 2017
كانت ولا زالت المرجعية، هي الناصح المجرب، والتي طالما دعت للوحدة، والتكاتف، ونبذ الخلافات،
هاشم كاطع لازم
20 شباط 2015
هل ثمة فائدة وأهمية من تعلم المزيد عن المنطق؟  وهل يساعدك ذلك بأي شكل من الأشكال؟ لاشك في
تنظيم مستوى الوعيالألوهية هي الإيمان بوجود واضح للحياة، والكون من خلال تصميم جيد بمعنى ما

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال