مضيعة الجهد والهواء والشبك / علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مضيعة الجهد والهواء والشبك / علي علي

كثيرة هي المؤتمرات والاجتماعات الرنانة التي يعقدها أولو أمر البلاد بين الحين والآخر، وقد يظن من لا يعلم الواقع العراقي، أن تلك الاجتماعات ستمطر على العراقيين من الخيرات ما يسمن من جوع ويغني من فقر، إلا أن الحقيقة غير هذا تماما، فاجتماعات ساستنا على خوائها وخلوها من المضمون المجدي، هو دعوات عديمة التأثير والفعالية والجدوى، وهي اجترار وإعادة تدوير لكلام وأحداث وتصريحات، وبذا تكون النتائج أيضا مدورة ومعادة، ولاجديد تحت الشمس ولا تحت جنح الظلام، إذ كما قال ابن الدهان:
ألقاك كي أشكو فأسكت هيبة
وأقول إن عدنا فسوف أقول
فتحت خيمة مسميات وعناوين عديدة، يفترش ساستنا طاولات نقاشاتهم وجدالاتهم، فيتخذونها مقعدا ومتكأ يستعذبون الجلوس والاتكاء عليه كفقرة من جدول أعمالهم اليومي، فالاستجوابات والاجتماعات والمؤتمرات واللقاءات والدعوات المتكررة خلال أكثر من عقد من السنوات العجاف، أضحت نهجا وسياسة وخطة عمل يومية، تنأى عن الجدوى والمردود والفائدة، فهي أقرب لقضاء فرض شكلي منها الى أداء واجب مهني وأخلاقي ووطني. كما أن صور الشخصيات ذات المناصب القيادية التي تحشد الرأي العام والخاص على حد سواء لحضورها، باتت صورا (Negative) قابلة للاستنساخ والتكرار والاجترار مرارا وتكرارا.
وللحق فإن تلكم الاجتماعات حصيلة همم متفاوتة في صدقها الى حد ما، فمنهم من كان سعيه حثيثا أبدى فيه حرصه على حل المشاكل العالقة والمتراكمة بين الساسة وأرباب الكتل، بنيّة لملمة الشمل الذي لاينكر أحد مدى تشتته وتبدد جمعه، بما زاد من تنافر القوى الكبيرة قبل الصغيرة في عراقنا الجديد. ومنهم من كان يتأبط من دعواته تلك شرا، ويبطن تحت مساعيه اليها مكائد لايعلمها إلاه. وكلنا يذكر حتما أن أبرز الحاضرين في الاجتماعات كان شعارهم خدمة العراق والعراقيين، وانتشالهم من تداعيات الظروف السياسية والأمنية والاقتصادية التي حاقت بهم، وفي حال كهذا سيصفق لهم الجميع، ويباركون لهم وطنيتهم وشعورهم النبيل تجاه أبناء جلدتهم. وسواءٌ أسلبية كانت نتائج تلك المؤتمرات والاجتماعات أم إيجابية! فإن نصيب المواطن منها السلبيات في الأحوال كلها، أما الإيجابيات فلفئات غير فئات الشعب وشرائحه.
والحال على هذا المنوال مستمر في النكوص والتردي، وإن طرأ عليه تغيير فهو لحال أسوأ، وهذا طبعا يعزز فكرة ان ساسة العراق لايريدون للعملية السياسية الاستقرار، وإن كانوا يميلون اليه في الظاهر المعلن. ومايعزز هذه الفكرة أيضا طول مدة الخلاف رغم اللقاءات التي من المفترض أنها تنشد تقريب وجهات النظر، او كما يدعون رأب الصدع او لم الشمل او رتق الفتق، وما الى ذلك من مصطلحات وعبارات أتوا بها بغية التضليل والتورية. إذ من غير المعقول ونحن في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين، وفي خضم التغيرات التي تمر بها الأنظمة في البلدان المتاخمة للعراق والبعيدة عنه أيضا، أن لايتمكن المختلفون من صهر نقاط الخلاف بينهم، وحلّ العقد والملابسات والإشكالات، بشيء من التنازلات، وتفهم الرأي الآخر، ليتحرر العراق من بودقة الصراعات الداخلية التي تفاقمت وأضعفت العراق أمام دول إقليمية مستقرة داخليا، فاستأسدت عليه بعد أن صار لقمة سائغة وصيدا سهلا لمن هب ودب من حكام تلك الدول. وكيف لاتستأسد وهي ترى تفتت اللحمة الوطنية بين كبار السياسيين العراقيين، ويتبعهم الأصغر فالأصغر فالأصغر، وإذا بهم جميعا يسلمون العراق على طبق من ذهب لمن يروم احتلاله او حكمه او غزوه، او حتى ضمه الى نفوذه.
أرى أن مضيعة الجهد والوقت مضيعة للبلاد ومهلكة للعباد، وكفاكم ياحكومتنا ويانوابنا ما أنتم ماضون فيه من اجتماعات لها من الشكلية والبيروقراطية، ما لاينسجم مع وضع العراق الحرج والحساس في كل مفاصله، فقد كثرت اجتماعاتكم ومؤتمراتكم ومواثيق شرفكم ولقاءاتكم -الوطنية وغير الوطنية- والى آخره من مسميات تجمعاتكم التي تقسمون فيها وتحنثون القسم، وتتعاقدون على الوفاء وتنكلون بالعقد، وتعاهدون فيها شعبكم وتنكثون العهد، وتوعدون رعيتكم بالحسنى وتخلفون الوعد، وبهذا فإن الآتي كالماضي، واللاحق كالسابق، فكله هواء في شبك.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ثقافات الاستقالة والانسحاب والانتحار / علي علي
بعد سقوط أوراق التوت / علي علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

جاءت الرسالة التي بعث بها وزير الصحة العراقي الدكتور العلوان بعد معاناته وبحسب ادعاءه طيلة
13 زيارة 0 تعليقات
ذاکرة  التاریخ؟  یوم تغیر فیه وجه العالم ؟تتزامن أحداث11 من سبتمبر عام 2001م ،  مع رأس الس
31 زيارة 0 تعليقات
وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابقسادسا: قرار مجلس الوزراء رقم( 362) لسنة 2018تعّد ج
41 زيارة 0 تعليقات
19 أيلول 2019
( three faceثلاث وجوه)السینما الایرانیة ساحرة قدمت كثير من القضايا في  المجتمع حصدت ا
256 زيارة 0 تعليقات
من يعتقد ان الحسين (ع) كان يخطط لمستقبل شيعته فقط فهو جاهل بحقيقة الحسين (ع)؛من السذاجة وص
53 زيارة 0 تعليقات
اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي محنة حقيقية للطبقة السياسية, حيث يتم فضحهم وتعريتهم امام الن
51 زيارة 0 تعليقات
14 أيلول 2019
لقاء جماعي في باريس مع وزيرالاثار والتراث والسياحة العراقي الدكتور عبد الامير الحمداني. حس
51 زيارة 0 تعليقات
خامسا: قرار مجلس الوزراء رقم 199 لسنة 2018 ان الدور الاساسي لنمو وصلاح  ورقي الم
84 زيارة 0 تعليقات
في زمن الظلمات،من الصعب ان نجد انصار للحق، حتى بدأنا نفتقد  للكلمة البناءة ، نتيجة ان
71 زيارة 0 تعليقات
09 أيلول 2019
في مقال سابق تحت عنوان: المعارضة البرلمانية خطوة في الاتجاه الصحيح ، اشرنا فيه الى ضرورة ا
62 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 تشرين2 2017
  2231 زيارة

اخر التعليقات

: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

راضي المترفي
13 آذار 2014
عيسى بن مريم عليه السلام علامة فارقة في تاريخ النبوة بل وفي التاريخ الانساني ايضا وقد شغل
د .عبدالخالق حسين
23 حزيران 2011
يمر العراق في انعطافة تاريخية حادة منذ إسقاط حكم البعث يوم 9 نيسان 2003، ويواجه مرحلة تحول
موسى صاحب
01 آب 2018
في 31 / 7 / 1990 عقد في مدينة جدة السعودية اجتماعا كان من المفترض أن يحضره الرئيس العراقي
وفيق السامرائي
04 تشرين1 2014
خبير ومحلل عسكري ستراتيجي عراقي مغتربلم يظهر أن العالم كان مدركا لخطورة تنظيم «داعش» قبل أ
حسين سليم
31 أيار 2018
جملة شعرية مفتوحة لاحتمالات عشناها وقد نعيشها. عبارة قالها( ايشو) المعلم، الذي اعتقل بتهمة
سامي جواد كاظم
10 أيار 2016
الامراض النفسية لها تاثيرات ومؤثرات في المريض ومن بين احدى الحالات التي يعاني منها المريض
محمود كعوش
21 تشرين2 2016
خسارة الحزب الديمقراطي أمام الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأخيرة وذهاب الرئيس الديمق
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله أجمعين ... الإمامة ل
معمر حبار
23 تشرين1 2018
كنت متأكّد أنّ بعض الشيوخ والأئمة والفقهاء والمشتغلين سيبرّرون لقتل خاشقجي السّعودي رحمة ا
بغداد اسم مدينتي الحلوة بغداد تاريخ الحضارة العظيمة بغداد امل الانسانية المرتجى بغداد قبلة

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال