الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عراقيو السويد الجدد ... الحلم الصعب المنال في الحصول على أجازة السوق الخصوصي والعمومي

السويد / سمير ناصر ديبس
شبكة الاعلام في الدنمارك


يبقى هاجس المهاجرين واللاجئين العراقيين بعد وصولهم الى دولة السويد تحقيق ( أمنيتان ) تعتبر من الأشياء التي تجلب لهم الحظ والسعادة والطمأنينه والمستقبل المشرق ... الأمنية الاولى حصولهم على حق الاقامة الدائمية والسكن والاستقرار النفسي والمعنوي ، والسماح لهم في لم الشمل مع عوائهلم وتحسين ظروفهم المعاشية ، أما الأمنية الثانية والتي تعتبر الحلم والفرحة الكبرى ، وهي الحصول على اجازة السوق الخصوصي لقيادة السيارة الشخصية ، اوالحصول على اجازة السوق العمومي لضمان الحصول على الوظيفة اوالعمل في قيادة سيارات ( التاكسي ) او السيارات الخدمية لنقل الركاب والبضائع اوالباصات الكبيرة والقطارات والمركبات والشاحنات من اجل العيش على مواردها المالية والتي تكاد تكون الأعلى قياسا الى موارد ورواتب الموظفين والعمال في كافة دول العالم .
وقد يصعب على المهاجرين واللاجئين الجديد تحقيق الامنية الثانية والتي يتطلب منهم اجتياز الامتحان النظري والعملي باللغة العربية للحصول على اجازة السوق الخصوصي ، ولكن يكون الامتحان باللغة السويدية فقط للذين يرغبون الحصول على اجازة السوق العمومي ، وهنا تكمن الصعوبة وهي اللغة التي تكون عائقا امامهم اثناء الامتحان ، ونادرا ما نجد اناسا يجتازون هذه المرحلة بنجاح وتفوق منذ المرحلة الاولى .
من جانب اخر فقد اظهرت دراسة صادرة عن احدى منظمات المدارس المرورية العالمية ، بأن تكلفة الحصول على اجازة السوق السويدية تصنف من بين الاغلى على المستوى الاوروبي بعد الدنمارك والنرويج وفلندا وهولندا والمانيا والنمسا وسويسرا ، وتقدر الكلفة الكلية لاصدار اجازة السوق اكثر من ( 20 ) الف كرون سويدي اي ما يعادل اكثر من ( 2500 ) دولار ، ويشترط على المواطنين الذين يتقدمون للتعيين لأي وظيفة كانت حتى لو تكون وظيفة ادارية تقديم اجازة السوق التي يجب ان تكون من ضمن الاوراق المطلوبة للتعيين ، وهذا الشرط قد يحرم الكثير من الحصول على الوظيفة والتعيين وخصوصا لدى الجالية العراقية والعربية .

في هذا الاستطلاع ( الشبكة ) تسلط الضوء على معاناة المواطنين العراقيين الجدد الذين يدخلون الاراضي السويدية ويرغبون الحصول على اجازة السوق الخصوصي او العمومي بعد حصولهم على حق الاقامة الدائمية ... ولغرض التعرف على اهم القوانين والانظمة السويدية والشروط التي يتطلب تطبيقها حرفيا بعد اجتياز الامتحان النظري والعملي ، التقينا مدير احدى مدارس تعليم قيادة السيارات في السويد والذي قال :


& جهود مكثفة لتبسيط المواد وفهمها



ان فكرة تأسيس مدارس لتعليم قيادة السيارات بدأت منذ عام 1999 في المدن السويدية بعد أن كانت الجاليات العربية تحتاج الى معرفة القوانين والانظمة السويدية في اللغة العربية ، مؤكدا ان الجالية العربية كانت تواجه صعوبات جمه في اداء الامتحان للحصول على شهادة رخصة القيادة كونهم مضطرين الى اداء هذا الامتحان في اللغة السويدية مما جاءت فكرة تأسيس هذه المدارس في اللغة العربية بعد ترجمة القوانين والانظمة.
واضاف منذ بداية التأسيس ولمدة خمس سنوات كانت الدراسة النظرية والعملية في هذه المدارس باللغة العربية فقط ومن ثم تحولت الدراسة الى اللغتين العربية والسويدية ، وبعد مشاركة عدد كبير من الطلبة ومن مختلف الجنسيات تم ترجمة القوانين والانظمة الى عدد من اللغات ومنها التركية والانكليزية والبوسنية والالبانية والكردية والايرانية والاسبانية ، مشيرا الى ان احد اسباب نجاح هذه المدارس يعود الى الشرح المكثف من قبل الاساتذة للطلبة بالاعتماد على المناهج الدراسية ، مؤكدا ان الاساتذة يبذلون قصارى جهودهم من اجل ايصال المادة وفهمها للطالب بالشكل المبسط .
واشار الى ان مدة الدورة هي خمس ايام ولفترة ( 6 ) ساعات يوميا يتلقى الطالب خلالها شرح مكثف في القوانين والانظمة المرورية السويدية التي يتطلب معرفتها ، اضافة الى كيفية استخدام السيارة بالشكل الصحيح والتعامل معها بطريقة أمنة ، والحفاظ على البيئة وعدم ازعاج الاخرين اثناء السياقة ، فضلا عن عدم مخالفة القوانين والانظمة ، موضحا بأنه تم تطوير اداء هذه المدارس في الاونة الاخيرة بأدخال الكومبيوترات والبرامج وتحسين الاسئلة وتطويرها ، اضافة الى استخدام وسائل الايضاح التي تكاد تكون صورا وافلاما لمقاطع للارشادات المرورية وتخطيط الشوارع والتقاطعات في اللغتين العربية والسويدية من اجل شرح المادة بطريقة مبسطة وسهلة ويمكن لآي طالب ان يفهمها بكل يسر .
واكد ان على الطالب الحصول على تصريح من الدولة يسمى ( التلستون ) من اجل السماح له بالدخول الى مثل هذه المدارس والمشاركة في الدورة كما بأستطاعة الطالب الذي يبلغ عمرة ( 16 ) سنة المشاركة في الدورة ولكن لايستطيع اداء الامتحان الا بعد ان يصبح عمره ( 18 ) سنة ، موضحا ان الطالب الذي يرسب في المرة الاولى يحق له اداء الامتحان لمرات عديدة لحين الحصول على درجة النجاح وهي الاجابة على ( 52 ) سؤلآ من مجموع ( 70 ) سؤال وهذا يعتبر الامتحان النظري ، اضافة الى وجود امتحانين اخرين هما السياقة على الجليد والسياقة العملي .
واوضح ان الطالب المشارك في الدورة يحصل بعد نجاحه على اجازة سياقة للسيارات الخصوصي نوع ( B ) اضافة الى اجازة سيارات التاكسي والباصات ، فضلا عن اجازة السيارات نوع(C) وفي النية مستقبلا سيتم تطوير العمل في شمول السيارات من النوع (CE)وسيارات القاطرة والمقطورة ، وهناك شروط لمنح الاجازة للذين يرغبون في الحصول على اجازة السيارات التاكسي ، وهي ان تمضي على اصدار اجازة السيارات نوع ( B ) سنتان كما يتطلب منه اداء ثلاثة امتحانات نظرية غير الامتحان العملي وان كل امتحان نظري يحتاج الى اسبوع على الاقل ويشترط ان يؤدي الذين يرغبون بالحصول على اجازة السيارات التاكسي والباص جميع الامتحانات باللغة السويدية فقط .

& صعوبة بالغة في أداء الأمتحان

أحاديث منفردة لبعض المشاركين في احدى الدورات التعليمية في هذه المدارس من الجالية العراقية تحدثوا فيها عن صعوبة اجتازهم الامتحانات النظرية والعملية ومنهم
الطالب ( حيدر سلمان الوالي ) من سكنة مدينة بغداد والذي حصل على حق الاقامة الدائمية مؤخرا والمشارك ضمن هذه الدورة للحصول على اجازة السوق الخصوصي ، قال ان حلمي الحصول على هذه الاجازة من اجل شراء سيارة خصوصي واتنقل بها مع عائلتي بعد وصولهم الى السويد في لم شملهم ، ولكن تواجهنا بعض الصعوبات اثناء اداء الامتحان الذي يبدو معقدا بعض الشيء ، وهنا في السويد فأن موضوع التنقل بين المناطق السكنية والاسواق والدوائر يختلف تماما عن ماهو موجود في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية الاخرى ، حيث تتمتع مناطقنا العراقية بالعديد من وسائط النقل الخاصة بنقل الركاب والمسافرين ، ولم تكن هناك أي مشكلة او معاناة للعراقيين في هذا المجال ، حيث نجد سيارات النقل الصغيرة ( الكيا ) منتشرة في جميع المناطق الرئيسية والفرعية ، كما تنتشر من جانب اخر باصات نقل الركاب ذو الطابق او الطابقين ، اضافة الى سيارات الاجرة ( التاكسي ) وبشكل واسع النطاق ، وان جميع هذه السيارات والمركبات والباصات تعمل بأسعار زهيدة جدا قياسا الى وسائط النقل داخل المدن السويدية وخارجها ، واضاف ان الحال هنا في السويد يختلف تماما عن ماهو عليه في العراق ، حيث يفتقد الجميع الى مثل هكذا وسائط نقل ، وان الوسيلة الوحيدة لنقل الركاب هي الباصات والقطارات الداخلية ، وتكون اسعارها مرتفعة جدا ، اما اسعار سيارات ( التاكسي ) فانها تتراوح من ( 30 – 50 ) دولار تقريبا لكل رحلة قصيرة اما الرحلات الطويلة فتكاد تكون اكثر من ( 100 ) دولار ، وذلك بسبب ارتفاع اسعار البانزين والديزل ، وهنا يجد المواطن صعوبة في هذا المجال ، لذا فانه يفكر في شراء سيارة خصوصي يستطيع من خلالها التنقل ويغض النظر عن ركوب هذه الباصات والقطارات ، لا سيما وان اسعار السيارات في السويد زهيدة جدا وبأستطاعة اي مواطن شراؤها ولكن سيصطدم بأرتفاع سعر ( تفويلة ) البانزين التي تكلف اكثر من ( 80 ) دولار تقريبا للمرة الواحدة .

& أستخدام أجازة السوق الدولية لمدة سنة

اما الطالبة ( رنا منذر احمد ) فقد اكدت بأنها تستطيع قيادة سيارتها قبل الحصول على أجازة السوق الخصوصي بأستخدام اجازة السوق الدولية التي حصلت عليها من الجمعية العراقية للسيارات والسياحة في بغداد بعد ترجمتها الى الانكليزية ، مؤكدة بأن هذه الاجازة تعتبر معتمدة دوليا لمدة سنة واحدة فقط بعد استخدامها ولحين اجتيازها الامتحان النظري والعلمي في السويد ، واوضحت ان اجازة السوق تعتبر من الوثائق والمستمسكات الرسمية والرئيسية في السويد كما تعتبر هويتنا الشخصية في انجاز المعاملات في الدوائر الرسمية والاعتماد على المعلومات التي تحتويها ، وقالت بعد اجتيازي الامتحان وحصولي على الاجازة بأستطاعتي السفر مع عائلتي الى البلدان القريبة من السويد والاطلاع على المعالم الاثرية والتراثية والتاريخية والدينية لهذه الدول وقضاء اوقات ممتعة في هذه الاجواء السياحية الجديدة على حياتنا نحن العراقيين .

& سائق ( التاكسي ) يتقاضى ( 5 ) الآف دولار شهريا

من جانبه اكد الطالب ( عدي عزيز احمد ) المشارك في الدورة للحصول على اجازة السوق العمومي ، نجد بعض الصعوبة في الحصول على اجازة السوق العمومي بسبب صعوبة اللغة السويدية حيث يتطلب علينا اداء الامتحان النظري والعملي في اللغة السويدية فقط ، كوننا سنعمل بتماس مباشر مع المواطنين سواءا في قيادة سيارة ( التاكسي ) او المركبات والشاحنات الصغيرة او الكبيرة وكذلك القطارات وغيرها من وسائط النقل المختلفة ، مؤكدا بعد تحقيق امنيتي وحلمي في الحصول على اجازة السوق العمومي سأعمل كسائق في سيارة الاجرة ( التاكسي ) التي ستوفر لي ولعائلتي الحياة السعيدة بفضل الاجور العالية التي يتقاضاها السائق شهريا ، والتي تقدر باكثر من ( 5 ) الاف دولار شهريا في حال العمل اكثر من ( 10 ) ساعات متواصلة في اليوم الواحد ، موضحا ان القوانين والانظمة السويدية تكون صارمة جدا لمنع وقوع الحوادث المرورية من اجل سلامة المواطنين من الحوادث المؤسفة ، وكذلك تؤكد هذه القوانين على الاهتمام بالحيوانات البرية التي تظهر بشكل مفاجىء في الطرق الرئيسية والفرعية وبين الغابات في اوقات الفجر والغروب ومنها الغزلان والخنازير البرية وحتى حيوان الآيل ، كما تؤكد القوانين الالتزام بالسرعة المقررة في هذه الاماكن التي تكثر فيها هذه الحيوانات ، فيما يتطلب على سائق السيارة اخبار الشرطة عند وقوع الحوادث لغرض انقاذ الحيوانات المصابة وفي حالة عدم الاخبار تعتبر مخالفة وجريمة بحق السائق ، فيما تؤكد القوانين السويدية الحفاظ على ارواح المواطنين من الحوادث والكوارث في الطرقات العامة وخصوصا اثناء سقوط الثلوج ، حيث يقولون السويديون ان السيارة يمكن ان تعوض بأخرى افضل واحدث منها موديلا ، ولكن فقدان الشخص يعتبر خسارة كبيرة ولا يمكن ان يعوض حتى بكل أموال الدنيا .

 

 

عدوية الهلالي ... لأنني امرأة / علي الزاغيني
جرائم البعث وخطايا ما بعده/ علي عزيز السيد جاسم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

15 آذار 2014
أسابيع قليلة تفصلنا عن يوم الانتخابات العراقية ، وشهر نيسان المقبل سيكون يوم الامتحان  ، و
3682 زيارة 0 تعليقات
برعاية وزارة الثقافة وتحت عنوان ( لنصدح عالياً لبغداد .. الحضارة والسلام )  افتتح الأستاذ
3693 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2015
يوم الآثنين الماضي المصادق الثاني من شهر أذار الحالي وانا في العاصمة البريطانية لندن أطلعت
4264 زيارة 0 تعليقات
28 أيار 2015
 تلقت شبكة الإعلام في الدانمارك بأمتنان وشرف كبيرين كتاب شكر وتقدير من الأمانتين للعتبتين
3672 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - ساهرة رشيد دعت اللجنة العليا لجائزة الإبداع العراقي في وزارة الثقافة خلال الم
6749 زيارة 0 تعليقات
 برنامج جديد للكتاب والمتصفحين على الاجهزة النقالة والاي بادفي خطوة نوعية ، باشرت شبكة الا
3565 زيارة 0 تعليقات
11 حزيران 2016
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك نظم قسم العلاقات والإعلام في دار المأمون للترجمة وا
5090 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك تصوير يونس عباس سليماستضاف عميد ديوان أمارة قبائل ز
7995 زيارة 0 تعليقات
05 أيلول 2016
حينما تتكلم العمارة .. يحضر التاريخ !حوار أجريناه في كوبنهاكن مع المعماري العراقي الدكتور
6132 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2016
 بمناسبة الذكرى الـ 15 ليوم 11 سبتمبر الشهير "عالمياً" ، والذى يُعد "عربياً" ذكرى لميلاد ج
6112 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 22 تشرين2 2017
  2329 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
02 تشرين2 2016
تشير الأخبار المتداولة بالعراق وخارجه ومنذ عدة أسابيع إلى وجود حراك سياسي مكثف ومتواصل بين
في ظل الظروف الإقتصادية والثقافية والسياسية التي تمر بها البلدان العربية نشطت حالات الهجرة
تَرقُبآ لكل مُجريات الأمور التي تَحدث الآن..وماقبلها...وأمُنيات التَحول الديمقراطي  الأسود
د. طه جزاع
16 تشرين1 2016
  منذ أن كتب الروائي الانكليزي هربرت ويلز روايته الخيالية الشهيرة آلة الزمن في ا
د.يوسف السعيدي
03 تشرين1 2016
انها لفظاظة مني ومن يراعي الوجل كعادته…حين يطرق ابواب القداسة …ويلقي بدموع مداده المدماة ع
استغلت إيران كل شبر من سواحلها المتشاطئة معنا في شط العرب, واستثمرت كل قطرة من مقتربات مسط
صباح اللامي
06 تشرين1 2016
تركيا –إقليمياً- لها ثلاثة "انشغالات رئيسة"، مشكلتها مع الأكراد عموماً، ومع الـpkk على وجه
إن تفاعل الرأي العام الفرنسي مع رزنامة المهام التي ستناط بالسيدة الأولى كما صرح بها الرئيس
حكايتي قصيرة .. في لم تبدأ سوي بالقليل .. ولدت طفل كفيف .. لم أحظي برؤية الأشكال ولا الألو
هادي جلو مرعي
07 آذار 2015
كانت قضية إغتيال الزميل الصحفي محمد بديوي الشمري صادمة للغاية ولكن لايمكن أن يكون شعب كردس

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال