معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد

كثير منّا لا يفرّق بين ( الحَفِيد والسِبط ) ولاشك ان ذلك لم يكن في ثقافتنا وربما لم نطّلع عليه وتكاد تكون مفردة ( السِبط ) قليلة التداول فيما بيننا , حيث طغت عليها مفردة ( الحَفِيد ) بشكل يكاد ان يكون هو الاعم والاشمل في التعامل لذا وددت ان اضع لكل من يقرأ سطوري هذا الايضاح وبتحريك المفردتيّن لغرض الفائدة واكتساب المعلومة .
الحَفِيد :_ هو ابن الأبن اي أبن ولدك
السِبط :_ هو ابن البنت اي ابن بنتك
وقيل ان العرب القدامي كان لديهم اعتقاداً بأن :_
كلمة الحَفِيد يطلق سابقا على اليد اليمنى وأما كلمة السِبط فيطلق على اليد اليسرى و من المتعارف عليه سابقا وإلى الآن أن ولد الولد هو الذي يرث أباه بالاسم والثروه وينقلها إلى أولاده من بعده .. أما البنت فلا ترث اسم أبيها لأبنائها وإنما يحمل أبنائها اسم والدهم. والجد يعتمد على أبناءه وأبناء أبناءه في كل شي فيعتبرون مثل اليد اليمنى له (لأن المتعارف عليه أن الإنسان يعتمد على يده اليمنى في العمل أكثر من اليسرى وقليل من الناس من يستعمل اليد اليسرى للكتابة والعمل ) فلهذا السبب يطلق على ولد الولد بالحَفِيد أما ولد البنت فهم لآبائهم وآباء آبائهم ولا يساعدون آباء أمهاتهم إلا القليل (مثل اليد اليسرى) فلهذا السبب يطلق على ولد البنت بالسِبط ..
ولدينا دليل أن الرسول الكريم محمد عليه افضل الصلاة والسلام كان ينادي ابناء بنته فاطمة الزهراء عليها السلام الحسن والحسين عليهم السلام بـ ( السبطين ).
وكما ورد في اكثر من مصدر .
( ان الحسن والحسين سبطا رسول الله وريحانته )

كاظم الوحيـــــد
27 / 11 / 2017

قصيدة بعنوان ( وطن ) / الشاعر كاظم الوحيد
شكر وتهاني واعتذار / الشاعر كاظم الوحيد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 2

اسعد كامل في الإثنين، 27 تشرين2 2017 20:41

شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معلومات توضيحية قد غيب فهمها .. فعلا موضوع شيق ويستحق القرأءة .. تحياتي لك

شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معلومات توضيحية قد غيب فهمها .. فعلا موضوع شيق ويستحق القرأءة .. تحياتي لك
شبكة الاعلام في الدانمارك في الإثنين، 27 تشرين2 2017 21:59

ممتن لك استاذ أسعد شاكراً لكم جهودكم المباركة في نشر مقالاتي مع تقديري لحضورك البهي وجمال امضائك .

ممتن لك استاذ أسعد شاكراً لكم جهودكم المباركة في نشر مقالاتي مع تقديري لحضورك البهي وجمال امضائك .
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 24 أيلول 2018

مقالات ذات علاقة

10 حزيران 2017
يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
2785 زيارة 0 تعليقات
02 حزيران 2017
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
2938 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
2852 زيارة 0 تعليقات
01 حزيران 2017
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
2709 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
2729 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
2844 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
3565 زيارة 0 تعليقات
16 أيار 2017
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
2866 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
3466 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
4556 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 تشرين2 2017
  1759 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

خلود بدران تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
21 أيلول 2018
الله يبارك فيك يارب .. وصدقا من كل قلبي أنا محظوظة لأن الله منحني في ...
: - Afaf.syr تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
20 أيلول 2018
الف الف مبروك بتستاهل آية كل الحب والاحترام ياصغيرتي كل الحب لك ياخلود...
: - آگـؤنـي? قراءة في كتاب (سخيت بي ..بين الشهوة والحب ..قضبانك والحرية ) للكاتبة شيماء الحمامي
20 أيلول 2018
اتمنالك كل الخير والتوفـيق بحياتكِ انتي انسانه يعجز القلب ولسان عن وصف...
لطيف عبد سالم الموارد المائية العراقية في أمسية بمنتدى أضواء القلم الثقافي
16 أيلول 2018
صاح الخير شكرًا لإدارة شبكة الإعلام في الدنمارك تواصلها مع منتدى أضواء...
حسين يعقوب الحمداني أجراس (نصوص وامضة) / د. وجدان الخشاب
12 أيلول 2018
تحية طيبة ,,جاء الليل فتوحد مع أنفرادة ة روح لم يستغرب الليل المكان فأ...

مدونات الكتاب

علي دجن
21 آذار 2014
الشعب عندما ينتفض ليس عبثاً, أنما جاءت ردة فعلً عما يفعله الفاسدين في الحكومة, وسكون أخرين
حكمت البخاتي
20 تموز 2018
المنطقة الممتدة من أفغانستان الى إيران ثم العراق وبلاد الشام وصولا الى مصر بعد العبور من ا
مريام الحجاب
15 شباط 2018
الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبضوا ناقلة بنزين وشاحنة محمّلة بكميات كب
تشهد محافظات جنوبية من العراق العديد من الاحداث والاضطرابات والهجمات المسلحة بشكل يثير الم
عبدالجبارنوري
04 آذار 2017
توطئه/ أي حرماناتٍ كوميدية مضحكة مبكية يعايشها شعبنا المظلوم يكابدها بمرارة ، والغريب الغي
علي فاهم
04 حزيران 2017
تتسابق بعض الاحزاب و الكتل السياسية في تصريحات و مؤتمرات و لقاءات اعلامية لتبرز نفسها بأنه
ثامر الحجامي
28 كانون2 2017
لم تمر؛ على العراق فترة سوداء, كالتي حكم فيها حزب البعث, حيث أذاق شعبه, أساليب الذل والهوا
عبدالجبارنوري
06 تشرين2 2017
توطئة/ كلام في الوطن -- ولي وطنٌ آليتُ أن لا أبيعهُ / ولا أرى غيري لهُ الدهر مالكاً ، من أ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأتوجه اليكم مخلصا لله ولحب مصر من عقل وضمير وقلب ينبض لأرض
سامي جواد كاظم
08 أيار 2014
الرياضة كرامة واصبحت من صلب المواقف السياسية ، ولان العراق لا يروق للخليج فالمؤامرات بشتى

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال