الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ضاع أبتر / وداد فرحان


إن فساد الماء تسببه عدم الحركة والركود اللذين يحولان عذوبته الى كدرة، على خلاف الفساد الإداري والسياسي الذي يحتاج الى حركة مستمرة ومراوغات هنا ومحسوبيات هناك. 
فالماء يعذب بحركته وجريانه، ويفسد السياسي في بهلوانيات الحركة المستمرة المبنية على الرشوة، والمحاباة، والابتزاز، والوساطات، والتهديدات. 
لقد عرفت (منظمة الشفافية الدولية) الفساد بـ: "كل عمل يتضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة ذاتية لنفسه أو جماعته". وهو سلوك سلبي لا يعتمد على الركود، بل على الحركة وسيادة القيم البالية التي تربطها القرابة والانتساب الى جهة ما، توفر الحماية للفاسد فيبالغ بفعلته بلامبالاة. 
إن هزالة القضاء وعدم استقلاليته أدت به الى الركود وغياب الحركة، ما كانت سبباً فعالا في تفشي ظاهرة الفساد، التي اعتمد الفاسدون فيها على قاعدة المنصب كـ "استكان" الشاي الذي لا يُحلى إلا بحركة ملعقة السرقة والنهب التي تذوّب السكر، فيكون عسل الفساد لا تجرع حلاوته. 
كل هذا مرتبط بضعف القيادة في مكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين، وعدم وجود الإجراءات العقابية الواقعية، حتى ضاع أبتر السرقة بين بتران الفساد. 
فأي أبتر ستبدأ به تلك التلويحات الجديدة في المحاسبة؟ أهو الصغير الذي يمارس فساده أفقيا منتفعا من الرشاوى اليومية، أم الأبتر الذي ابتلع ميزانيات كاملة كما تبتلع الأرض الماء! 
لقد خلخل الفساد مجموعة القيم الأخلاقية، وأدى بالشعب الى الإحباط وبروز العنصرية والتعصب، إضافة الى انتشار الجريمة كرد فعل لعدم تكافؤ الفرص وفقدانها، والتي بدورها أدت الى التشنج والحسرة على ضياع ممتلكات وموارد الدولة، بدلا من استثمارها في البنى التحتية التي تهم عموم المواطنين.
إن اعتراف العبادي بـ "أن الفساد في العراق تحول إلى مافيا، وأنه يحتاج إلى تعاون الجميع لمحاربته، ومن يقف وراءه من فاسدين". مضيفا أن الفاسدين "موجودون في كل مفاصل الدولة"، هو دليل قاطع على أن الصراعات الكبيرة الموجودة في الساحة هي بسبب تعارض المصالح بين المافيات. 
هذه الحقيقة الصريحة والشجاعة، ستؤدي بنا الى الدخول في مرحلة حرب جديدة، وصفها العبادي بـ "معركة مع الفساد". 
سيقف العراق كله حشودا في هذه المعركة، فهل سننتصر فيها كما انتصرنا على الإرهاب؟

قيم هذه المدونة:
1
النظرية السوسيولوجية :الكسي دو توكفيل / حسام الدين
توافد حشود الزائرين إلى مرقد أمير المؤمنين (عليه ا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأربعاء، 21 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد الشعبي فخ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أوروبا لن تعي
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لا يخلو أي منزل من العديد من أنواع المناديل الورقية ا
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية كبرى، لكن ف

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 كانون1 2017
  686 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني الاعلام ودوره في تثقيف الناخب العراقي / د. محمد عبدالهادي الجبوري
20 شباط 2018
د. محمد عبدالهادي الجبوري موضوع مهم جدا وهو قاعدة حقيقية لمنهج الأنتخا...
حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...

مدونات الكتاب

صالح أحمد كناعنة
16 تشرين2 2016
تعالَ يا عازِفَ الوَتَرِتطاوَلَ اللّيلُ على الخائفينتعالَ امنَح ليلَهُم رَغيفًالعلَّ صباحَهُم ي
2664 زيارة
قصي الفضلي
21 شباط 2017
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركحاورها -  قصي الفضليحوارنا ليس تقليدياً مع شخصية إبد
2505 زيارة
زكي رضا
20 تشرين1 2017
أخيرا حدث الذي حذّر منه الكثير من المتابعين للشأن السياسي في إقليم كوردستان العراق، وبان قصر نظ
1152 زيارة
برزت في سورية ظاهرة إرهابية يندى لها الجبين الإنساني وهي ظاهرة تجنيد الأطفال، فالحالة السورية ا
2921 زيارة
محرر
31 تشرين1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - استعاد زينيت توازنه بعدما أخرجه آنجي من مسابقة كأس روسيا من
2538 زيارة
محرر
23 تشرين2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أنهت السلطات العراقية مهام سفيرها لدى الجزائر عبد الرحمن حام
1810 زيارة
تتلون جراحات العراق ، كما يتلون بالاحمر شهداء الصحافة المضرجين بدمائهم ، فتبتسم ارض العراق لحظة
2898 زيارة
للسينما العربية تاريخ حافل بالنجاح لما قدمته للجماهير من افلام ثقافية وموضوعية تحمل الكثير من ا
2700 زيارة
مؤامرة داعش على العراق, وتحرك ترامب وإسرائيل والسعودية على دول المقاومة , والهجوم على اليمن واع
1443 زيارة
عالية طالب
05 نيسان 2017
متسائلا هل المنصة والمهرجان والانتساب للاتحاد تمنح المبدع صفة الابداع ؟؟ هل يشكل الانتماء إلى ا
2344 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال