Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 18 كانون1 2017
  709 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

محرر
24 نيسان 2017
بغداد. خاص أظهر إستطلاع لآراء المواطنين العراقيين أن غالبيتهم يفضلون إستمرار رئيس الوزراء
3277 زيارة
فلاح المشعل
22 تموز 2016
أتسع المشهد المأساوي الذي أعقب فجيعة الكرادة في 3تموز 2016، ليكرس ذات النمط التعبيري الذي درج ع
2447 زيارة
حسام العقابي
07 تموز 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الحكومة الألماني
1905 زيارة
أيها (الفرقاء)العراقيون، أود قبل كل شيء أن أطرح عليكم سؤالاً محدداً : هل أحبت السعودية يوماً ال
3903 زيارة
راضي المترفي
07 حزيران 2016
لم تقم بتطبيق لعبة (عسكر وحراميه ) تطبيقا حرفيا غير حكومتنا المبجلة وتحديدا في قضية الفلوجة الت
2588 زيارة
مهرجان شهداء العراقفي امريكااب اوكست 2016 - ذوالقعدة 1437شعرٌ بنزفي شدى فاسْتنفِذ الرمقُ..ورحتُ
2487 زيارة
الناطقة الإعلامية باسم منظّمة السّلام والصّداقة الدّولية/الدنمارك تطالب بإطلاق سراح الطفلة عهد
332 زيارة
محرر
03 كانون2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -يرى معظم الرجال السكارى المرأة مخلوقا للمتعة الجنسية فقط.توص
604 زيارة
إنه لأمرٌ مهين وسياسةٌ مشينةٌ، وسلوكٌ مريضٌ وممارسةٌ ممقوتةٌ، وعادةٌ مكروهة وتقليدٌ ظالم، فيه م
2605 زيارة

"فايننشال تايمز": بوتين حقق تقدما في استعادة روسيا مكانتها كقوة عالمية

حقق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقدما في استعادة موسكو مكانتها كدولة ذات وزن في القضايا الدولية، حسبما جاء في مقال نشرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، اليوم الأحد.

ويذكر كاتبا المقال، توماس غراهام، من شركة "كيسنجر أسوشييتز" الاستشارية، ويوجين رومير، من "مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي"، أن الولايات المتحدة لم تعد تستطيع أن تطمح إلى أن تكون دولة وحيدة ينساق العالم وراءها، وذلك بسبب "نشوء دولة أخرى لا غنى عنها هي روسيا".

ويشير المقال إلى أن بوتين، لدى وصوله إلى الحكم قبل 18 عاما، حدد كهدف له استعادة بلاده لمكانتها كقوة عظمى، كإحدى تلك الدول القليلة التي تحدد هيكلية ومسارات الأمور الدولية، وجعل موسكو عاصمة لا يمكن حل مشكلة دولية واحدة من دون مشاركتها. وبحسب كاتبي المقال، فقد حقق الرئيس الروسي في انجاز هدفه هذا تقدما ملحوظا.

ويذكر الكاتبان أن "تدخل بوتين الجريء في سوريا، عام 2015، أنقذ الرئيس بشار الأسد من هزيمة كانت تبدو وشيكة، وساعده على استعادة سيطرته على معظم أراضي بلاده. والآن تقود موسكو الجهد الدبلوماسي الرامي إلى تسوية النزاع السوري، مع غياب الولايات المتحدة شبه التام" عن هذه العملية، "ومع أن روسيا غير قادرة على الانفراد في التفاوض حول السلام في سوريا، إلا أن أي صفقة لا يمكن التفاوض حولها من دون مشاركتها".

كما يشير المقال إلى نجاحات مؤكدة للدبلوماسية الروسية في المنطقة، حيث أقامت موسكو علاقات فعالة مع كل الدول المحورية هناك، كمصر وإيران وإسرائيل والسعودية وتركيا، الأمر الذي يمكنها من "لعب دور ريادي، إن لم يكن حاسما، في بلورة موازين القوى الإقليمية الجديدة".

أما على المسرح الأوروبي فذكر الكاتبان أن روسيا أظهرت بتصرفاتها في أوكرانيا "أن لديها أداة فعالة ضد توسع الناتو والاتحاد الأوروبي شرقا"، ولم يعد في مقدور هاتين المنظمتين أن تمارس سياساتهما إزاء جيرانهما الشرقيين من دون أخذ مصالح موسكو في الحسبان، خلافا لفترة التسعينيات من القرن الماضي وبداية هذا القرن. كما أنه أصبح من المستحيل أيضا بناء هياكل الأمن المستدام في أوروبا من دون روسيا. أما الملف الكوري الشمالي، فعلى الرغم من أن موسكو ليست جهة فاعلة رئيسة فيه، إلا أن علاقاتها المتينة مع بيونغ يانغ تضمن لها دورا لا غنى عنه في أي تسوية محتملة لهذا الملف.

ويتابع كاتبا المقال: "الحقيقة المرة هي أن أمريكا لا تستطيع تجاهل روسيا أو السعي لعزلها، وهو ما حاولت فعله خلال السنوات الأخيرة.. تلك هي حقيقة العالم المتعدد الأقطاب الذي ينشأ اليوم".

المصدر: The Financial Times

قدري يوسف

قيم هذه المدونة:
0
فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي أمام كين
سنفتح سفارتنا في القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين خ

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -مروحيات أمريكية تنقل مجموعة من “مجرمي داعش”إلى جهة مجهولة في سوري
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - خصصت صحيفة "صوت الأزهر" الصادرة عن الأزهر الشريف في مصر، عددها ا
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -شنت صحيفة “يو إس توداي” الأمريكية، هجوما ضاريا على رئيس الولايات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نشرت السلطات الإسرائيلية المئات من عناصر الشرطة الإضافيين في البل
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -مكتب بغداد صنفت الصحيفة الاميركية فورن بوليسي" foreign polic
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، اليوم الأحد، إن بلاده أ