الاحتراق ... / عبد صبري أبو ربيع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 54 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الاحتراق ... / عبد صبري أبو ربيع

شطرني الهم شطرين

فلذت بحلوة العينين

أحترقت من الرأس

حتى القدمين

أعتصرني الهوى

فصرت جريح الاثنين

وهويت كالطير مكسور الجناحين

سلاماً أيها الزمن

يا معيب الساقين

وأنا الذي أعشق منها

بريق العينين

أخاف من عينيها

ومن وهج الشفتين

أن أذوب كشمعة

من حرارة الخدين

هي الحياة وهي لذة الصامتين

أينما كنت منها

أحترق بنارين

أفقُ الأحلامِ القَسرِيّةِ نثرية / صالح أحمد كناعنة
عراقيات تنتظرهن شهرة عالمية بعد مسابقة في البصرة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4093 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4200 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
1945 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
813 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3358 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1146 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1525 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
1877 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2410 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
630 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 24 كانون1 2017
  1746 زيارة

اخر التعليقات

: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
30 أيلول 2017
(( يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليسَ مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متك
يتعرض العراق الآن إلى أخطر كارثة في تاريخه، لا تقل خطورة عن غزو المغول عام 1258م وانقلاب 8
واثق الجابري
02 أيار 2018
بدأ العد التنازلي يقترب من ساعة إطلاق صافرة الشروع، لإختيار برلمان وحكومة جديدين، وإستخدمت
اجيبونا من فضلكم: لماذا لم تتدخل امريكا عسكريا عندما "حررت" "الدولة الاسلامية" محافظة الرق
معمر حبار
25 آب 2019
عقب الاتّفاق المبرم مابين المجلس العسكري السوداني والسّاسة في السودان حول المرحلة الانتقال
صباح اللامي
14 تموز 2016
المؤسسات التي كانتْ تتولى مسؤولية "بناء المجتمع"، وهن عظمها، وأصاب أداءها الخور، ونالت منه
د. حميد عبد الله
26 تشرين1 2018
بعد طول انتظار، وصمت وترقب ، باض عادل عبد المهدي بيضته التي كتمنا الانفاس بانتظارها! ليته
موسى صاحب
02 آذار 2017
السياسيون العراقيون ينطبق عليهم المثل الذي يقول ,, مسعدة وبيتج على الشط منين ما ملتي غرفتي
كثرت التحذيرات والإشاعات ووسائل إعلام تحرض والحكومة رفعت السقف الأمني للتهديدات لمستوى فوق
شيء رائع وجميل، كلما ظهر تحرك أو وجود لـ«داعش» على مشارف الموصل، خصوصا باتجاه إقليم كردستا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال