Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 كانون1 2017
  212 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

الحلقة الخامسة من الدعوة الى الهجرة المعاكسة بعنوان: ( زبّالوا أيّو و كوانزو ) قال الله تع
4212 زيارة
د. كاظم حبيب
03 نيسان 2017
كل بلدة وقرية وبيت يتم انتزاعها من براثن عصابات داعش يسجل نصراً أكيداً لأهلنا بالموصل ولشعبنا ب
1737 زيارة
محرر
01 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -اكد الاستاذ جواد العطار القيادي في المجلس السياسي للعمل العر
2063 زيارة
محرر
23 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت القوات العراقية اقتحام وحداتها منطقة الرشيدية، آخر م
2045 زيارة
كريم عبدالله
17 كانون1 2016
مِنْ هناكَ تراتيلكِ فراشاتٌ تنعتقُ تتنفسُ تنقلُ الحسراتَ الى ( سومر )* المذبوحة مِنَ الوريدِ ال
2194 زيارة
د. كاظم العامري
20 تشرين1 2017
قد يطول الحديث في اسباب عدم استقرار العراق منذ عام ٢٠٠٣ الى يومنا هذا ، ولكن اهم الاسباب ، اقصا
1075 زيارة
حسين محمد العراقي
07 حزيران 2016
الأتجاه المعاكس  فيصل القاسم لم ولن يركع لله مرة واحدة بحياته وينصف شعب العراق المنكوب وال
2901 زيارة
عندما يأتي أي حزب الى السلطة فالمفروض انه جاء ليطبق منهجاً سياسيا واقتصاديا واجتماعياً ...منحه
2209 زيارة
معمر حبار
24 حزيران 2015
كتبت منذ سنوات مقالات سميتها بـ الديكتاتورية العلمية، أبيّن فيها كيف يكون الأستاذ الجامعي والمس
2548 زيارة
فلاح المشعل
05 نيسان 2017
فشلت عملية التغيير التي اسقطت نظام صدام عام 2003، في محاولة إنبات الديمقراطية وتشكيل نظام ديمقر
2763 زيارة

متى يصحوا نقادنا .. هل لازالو في سبات ..؟ / غازي المالكي

لربما يتفق معي البعض ويشمئز مني الاخرون او يشتمني في داخله بخصوص ما يتعلق بالنقد الادبي والذي غاب وذاب عن المشهد الثقافي برمته وخصوصا فيما يتعلق بنشر وتسويق هذا الكم الهائل من النصوص والقصائد والتي باتت لا رقيب لها واصبحت خالية تماما من المهنية وبلا طعم ولا فائدة عند اغلب القراء والمتصفحين في صفحات التواصل الاجتماعي 0 ( فيسبوك ) .. اغلب النصوص تدور في دوائر مغلقة وغير مفهومة ولا تدل على اي شيء يجرك او يتلاعب في احساسك ويجعلك تتذوق البوح الجميل ناهيك عن الاخطاء الاملائية الكبيرة التي باتت تشوه اللغة العربية الاصيلة .. الومضات هذه الطامة الكبرى التي تصول وتجول في اغلب المؤسسات والكروبات وحتى المنظمات الثقافية والادبية والتي لا تحمل بين طياتها اي معنى تتذوقه اما النص النثري ومن خلال قرائتنا ومتابعتنا له اصبح مملا وبلا جدوى مجرد سرد شخصي يحاكي نفسه .. اتساءل اين النص العمودي والذي يعتبر الاساس الصحيح للشعر القديم والحديث ..؟ يؤلمني جدا ونحن نعيش هذه الفوضى الشعرية بلا ناقد ولا رقيب لماذا كل هذا السكوت ..؟ هل انتم مقتنعون ايها الادباء والشعراء على هذه الحالة المزرية اتمنى ان تبتعدوا تماما عن المجاملات والهروب من الحقيقة حفاظا على قانون الشعر العربي الجميل والذي لا زلنا نتغنى بنصوصه القديمة ومن شعراء لازال البعض يترحم عليهم .. اتقوا الله يا نقادنا من انهيار لغتنا العربية الجميلة .. اطالب جميع النقاد بوضع ثقافة نقدية للحد من هذا النشر الذي اصبح يشوه ادبنا وادبائنا المحترمون ...عذرا من الجميع مجرد خربشات صحفي .. 

قيم هذه المدونة:
1
شاهد اثبات: لا وقت للفرح / منذر ال جعفر
صحوتُ بفمٍ ... يغصُّ بكَ ../ آمال القاسم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرا
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت بحروف
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً لظهو
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت لسمعة الو
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الا
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية لاي شخص من