Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 كانون1 2017
  516 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
22 كانون1 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  اكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اتهامها لإقليم كوردستا
228 زيارة
عبدالجبارنوري
29 أيار 2017
مقدمة لابدّ منها /أعترافاً بموضوعيّة ومهنيّة ودقّة وشموليّة المنهاج الوزاري الذي قدمهُ رئيس الو
2873 زيارة
حيدر حسين الاسدي
29 تشرين1 2014
قصة العشق الحسيني تبدأ من أطفالنا، فكل طفل يُكبر على صوت الحسين، ويستنشق به أنفاس حريته، ويتعلم
2659 زيارة
مديحة الربيعي
21 كانون2 2015
بمجرد أن انتهت الولاية الأولى, لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي, هرول أغلب أعضاء دولة القانون,
2995 زيارة
بأمّ  وعيي  رأيتُ  الحلمَ  مُنتَحِرا = والآهَ  تُفــرَغُ  حتى&nbs
2266 زيارة
حسام العقابي
30 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اتهم النائب عن كتلة التغيير الكردية هوشيار عبدال
1896 زيارة
سامي جواد كاظم
11 شباط 2017
المعصوم له علمه واخلاقياته في تصرفاته وقد نعلم دوافع البعض ونجهل البعض ولكن بالنتيجة نحن نؤمن ا
3082 زيارة
 زعيم التيار الشعبي العراقي .... يزور محطه الزعفرانيه الزراعيه ويلتقي مع الكوادر الهندسيه
3529 زيارة
باسم العوادي
14 أيار 2017
اعداد : باسم العوادي. دعت السعوديَّة العراق لحضور اجتماع القمَّة العربيَّة الإسلاميَّة-الأ
2569 زيارة
الحقائق مع هؤلاء الثلاثة ان كنت تريد معرفة السيادة هنا " لاعب الموت تستهويه العقوبات الجماعية ل
2383 زيارة

فكر داعشي امريكي للتضحية بـ"نساء المتعة" مقابل رأس كيم

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

كشفت سلطات كوريا الجنوبية النقاب عن رعاية أمريكا اتفاقا سريا بين سيول وطوكيو، لطي صفحة قضية شائكة لنساء المتعة اللواتي استعبدهن الجيش الياباني، من أجل حشد الجهود ضد كوريا الشمالية.

والاتفاق السري الذي كشفت عنه الحكومة الكورية الجنوبية الجديدة، ينص على أن تسعى حكومة سيول لإقناع منظمات ناشطة حول قضية نساء المتعة، بعدم إنشاء تماثيل على شكل الفتاة التي ترمز للضحايا من هؤلاء النساء البائسات، وذلك عندما وقعت حكومة الرئيسة السابقة بارك كون-هيه بتاريخ 28 ديسمبر/ كانون الأول عام 2015 على اتفاق مع الحكومة اليابانية حول قضية النساء المستعبدات جنسيا للجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية.

وجاء ذلك في تقرير أعلن عنه فريق العمل الموكل بمراجعة الاتفاق الكوري والياباني حول قضية نساء المتعة، والذي يحتوي على 31 صفحة، وذكر التقرير إنه كان هناك بند غير معلن عندما أعلن وزيرا البلدين في ديسمبر عام 2015 عن اتفاقهما حول القضية التي ظلت قضية شائكة تعرقل علاقة الدولتين الجارتين لفترة طويلة.

وأشار التقرير حول مضمون الاتفاق غير المعلن، إلى أن الجانب الياباني فرض على الحكومة الكورية الجنوبية إقناع " المنظمة الكورية لرعاية قضية نساء المتعة " بقبول الاتفاق، حيث وعد الجانب الكوري الجنوبي ببذل جهوده في هذا الاتجاه.

كما سعى الجانب الياباني للحصول على تعهد من حكومة سيول بعدم تقديم دعم لبناء تماثيل على شكل الفتاة، حيث وافقت سيول على إدراج عبارة " لا دعم"  في الاتفاق السري .

كما طالب الجانب الياباني بعدم استخدام عبارة " استعبادهن جنسيا " على أن تستخدم حكومة سيول في المقابل " قضية ضحايا نساء المتعة للجيش الياباني".

وأشار التقرير إلى أن هذه الحقائق تدل على أن الاتفاق تم على مستوى رأس حكومتي البلدين، وتجاوز رغبة الضحايا وتطلعات الرأي العام.

كما أشار التقرير إلى أن وزارة الخارجية كانت قد قدمت شرحا للضحايا من النساء حول ما يحدث في مراحل الاتفاق، غير أنها لم تبلغهم تفاصيل ما يجب أن يقوم به الجانب الكوري الجنوبي.

كما فشل الاتفاق في جمع آراء الضحايا حول تقديم دعم بقيمة واحد بليون ين ياباني للضحايا من نساء المتعة، وخلاصة القول ، إن الاتفاق فشل في الحصول على تفهم الضحايا وموافقتهن على المبلغ.

وقال فريق العمل الذي راجع الاتفاق، إنه توصل إلى 4 خلاصات: توقيع حكومة سيول على الاتفاق بدون الالتفات إلى آراء الضحايا بصورة كافية، تسرع الحكومة السابقة في التوصل إلى الاتفاق قبيل لقاء القمة بين البلدين.

وأضاف فريق العمل " تم التوقيع على الاتفاق حول قضية نساء المتعة كأنها إحدى القضايا الدبلوماسية، بدون اعتبار كاف لها كقضية تخص حقوق النساء في وقت الحرب والتي تتطلب التعامل مع الأخذ بعين الاعتبار لضحايا القضية.

كما أشار التقرير إلى وجود تدخل من الولايات المتحدة الأمريكية في التوصل إلى الاتفاق، حيث شكلت العلاقة الفاترة بين كوريا الجنوبية واليابان عبئا على الاستراتيجية الأمريكية في منطقة آسيا والباسيفيك.

يشار إلى أن فريق العمل المكون من مسئولين حكوميين وخبراء في القطاع الخاص في مجال التاريخ والعلاقات مع اليابان، انطلق في عمله بعد شهرين من انطلاق حكومة الرئيس مون جيه-إن لمراجعة الاتفاق المثير للجدل الذي تم التوصل إليه في ظل إدارة الرئيسة السابقة بارك كون-هيه.

المصدر: يونهاب

سعيد طانيوس

قيم هذه المدونة:
0
الأزهر يحتفي بميلاد السيد المسيح رداً على دعوات تح
خالد العبيدي : وقلتُ لحاقدينَ عليّ غيظاً لأني لا أ

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى الأنباء، التي أفادت بوقوع تمرد في ا
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صرّح مسؤول عراقي أمس الأحد بأن وزير النقل العراقي كاظم الحمامي
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشر المحامي المصري خالد علي الذي أقام دعوى قضائية ضد "تنازل" الح
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -تقول فيكتوريا فومينكو في صحيفة "ترود" إن واشنطن بعد تحقيقها مستوى
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دفعت أزمة الخليج، القطريين إلى التفكير جديا بنقل استثماراتهم من د
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -وردَ في صحيفة “الديار” اللبنانية : تلقى الرئيس الأميركي ترامب هدا