العدل أساس الملك ... فلا تزايدوا / محمد علي مزهر شعبان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العدل أساس الملك ... فلا تزايدوا / محمد علي مزهر شعبان

الى وزارة التعليم العالي مع التحية
مهما بلغ رد الجميل وتنوعت وسائله، مهما أعطينا من غال ونفيس، الى شهدائنا. فأيننا من رجولة حين سئلهم الموت دفاعا عن وطن، فجادوا له بالروح اخوة الندى. أي عطاء يسدد ما في أعناقنا من دين لفتية بلغوا المدراج التي نلمحها ولا نتاولها ولا ندراكها. مواقف أختزنتها رؤوس مليئة بالرجولة والايثار، فعجزت الابدان ان تلاحق هذا الاقدام . أي فخر نفتخر، وبأي سجل ناصع ننتصر، إلا باؤلئك الميامين . أي أية ناصعة نتلوا لدرء المخاطر، سوى تلك البينات التي سطروها مجدا وعزا للوطن والمواطن، إلا ذلك السجل العظيم لشهدائنا .
اذن لنقدم ما استطعنا لابنائهم واباءهم وامهاتهم وزوجاتهم، السكن الامن، والعيش الضامن، والرعاية بكل مفرادتها، والتواصل بكل طواعية والتواصل المنقطع النظير بكل ممنونية، دون جفخ ونفخ، بل انحناءة امام ابناء الاطواد الشامخة، واللافتات الناصعة . تواصلا ومراجعة وديمومة واهتماما من الرضيع الميتم الى الشيخ الفاقد والام الثكلى والزوجة الحيرى . حضانة ودراسة ومسكنا ووظيفة . لنمضي معهم خدمة لا سادة او وقادة، دائمين مواصلين الوفادة، لكل ما يستحقه مواطن قدم روحه لرفعة وطن، ومقاتلة وحش وهابي داعشي، حتى كنسه من ارض بلد الحضارة، بلد غني بكل شيء، بما احباه الله من موارد طبيعية وارض سواد خصب، وخزينة لعل اللصوص قضموا منها، ولكنها عامرة بعمارة قلوب الخيرين .
سأطرح ياوزارتنا أمرا، ربما يثير حفيظة البعض، ممن يستغلون العواطف دون ادراك العواقب، ويساومون ويزايدون بالعواطف المجانية، دون ادراك التسائل ... علام استشهد هؤلاء الرجال ؟ انهم لبنة بناء وطن على الاسس الصحيحه ليرسو على شواطي التقدم، واحقاق الحق، ورفض كل مجاملة ليس لها في بناء الاوطان موطن، وان صاحب الحق في المقدمة على حساب من تاخر عنه، سواء ما أملته الظروف القاسية، لان ابناء الوطن جميعا يعيشون تحت سقف تلك المشاكل.. حرب وأزمة كهرباء، وجو حارق والكثير في فقر مدقع .
سادتي ونحن نعيش ايام امتحانات البكلوريا، في هذا العصف الحراري، وسهر الليالي، وانهيار الاجساد تحت عذابات الاجواء، والغايات المثوره الساميه في التفوق، وكسب الدرجات العالية، التي تؤهلها العقليات التي تروم الوصول الى الكليات المتقدمة . فلابد من المنافسة الشفافه، واعطاء كل ذي حق حقه في مقعده الدراسي، بما كسب رهينة، فلا نرهن المنافسة بالمزايده .
ان البلدان نهضت بتعليمها وقضاءها، ونزاهة تلكما المفصلين، فمن أتى بالدرجة المتقدمه ان يكون في المقدمه، فلا نقدم عليه ممن لم يلاحقه في هذا المجال. أخذين بنظر الاعتبار رعاية اولاد الشهداء، في القبول المناسب، دون درجة ال.. 90% في افضلية القبول، ووفق حصيلة الدرجات المقبولة وفق سقف المنافسة، مع افضلية اولاد شهدائنا الابرار بنسب .
سادتي نحن خدم اؤلئك الفتية في كل مورد، الا التعليم فهو استحقاق وحق لا يجوز التلاعب به . هذه رغبة شهدائنا، وكعبة مرادهم، في ان يسود العدل وهو اساس الملك، و ثاني أصول ديننا بعد التوحيد .
ملاحظة .... ليس لي بنت او ولد ينافس، ولا انحياز الا لما رايته حقا .

ترامب .. الشعب من إنتصر على داعش / محمد علي مزهر ش

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 16 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

16 شباط 2020
هاقد انقضى يوم الحب منذ يومين في العراق، وقطعا لم تكن هذه التسمية اعتباطا، فالحب شعور سامٍ
9 زيارة 0 تعليقات
يوماً بعد آخر نقترب إلى النهاية التي توقّعناها منذ تشكيل مجلس الحكم, فألنظام السياسي التحا
17 زيارة 0 تعليقات
كنت اختلف مع السياسة الإيرانية في دعمها لأحزاب المعارضة العراقية التي أمسكت زمام السلطة عن
15 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2020
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -حصدت المصورة الفوتوغرافية السعودية أماني القحطاني عضو ج
37 زيارة 0 تعليقات
في مؤتمر صحفي في الأيام التي اعقبت الضربة الأمريكية لمطار بغداد واغتيال سليماني والمهندس،
31 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2020
لم يكن الحزب الشيوعي العراقي يوما بخيلا في تقديمه الشهداء من أجل قضية وطنه وشعبه، بل قدّم
46 زيارة 0 تعليقات
14 شباط 2020
لا يمكن ان تستمر هذه التوترات و النزاعات و الحروب و التي تشمل اغلب دول الشرق الأوسط الى ما
38 زيارة 0 تعليقات
النخب السياسية من غير العرب والعرب اكثرهم ينظرون بعين القلق والريبة إلى ما يخطط له ترامب ف
33 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الذي مُنيت به أمريكا في العراق وتحديداً بعد قصف قاعدة عين الأسد من قبل إيران، بد
52 زيارة 0 تعليقات
13 شباط 2020
بعد مضي ثلاثة أعوام على بدء الحديث عن " صفقة القرن " لحل الصراع العربي الإسرائيلي، أعلن تر
41 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 كانون1 2017
  2088 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...
: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
25 حزيران 2013
الافكار تتضارب والافضل يبقى مهما استخدم مخالفوه من اساليب للرد شرعية وغير شرعية ودائما الف
رائد الهاشمي
15 حزيران 2019
 يعتبر المثقف قدوة في جميع المجتمعات لما يمتلك من عقل متفتح وثقافة مكتسبة من الدراسة أو من
أن التنافس الإيديولوجي بين القوتين العظميين اليوم يشبه تنافس الأمس شبها لافتا: من ناحية، ب
د. زهير الخويلدي
14 أيلول 2017
بالنظر إلى ما يتعرض له الإنسان في بورما من ممارسات لاإنسانية من طرف الأغلبية ونتيجة الطرد
فلاح المشعل
13 شباط 2014
انطلق اليوم الجمعة تجمع احتجاجي ساخر من مجلس النواب العراقي ، اذ تجمع عدد من الفنانين والص
لقد ظلات دلالات العقل على المستوى الفلسفي, في سياقها العام قضية خلافية وإشكالية لدى المفكر
انعام عطيوي
09 تشرين1 2017
تغطية وتصوير / إنعام العطيويضمن المنهاج السنوي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار وبمشاركة دا
 ( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم ) , هذا هو الشرط وجواب الشرط , ان افراد الامة
التحرش كلمة تثير الإشمئزاز، كلمة مقرفة يعاقب عليها الدين والقانون والمجتمع. وما زالت هذه ا
الشكاءالبكاء .. كثير التأفف والتذمر من الدنيا وأحوالها وأهلها قليل الضحك والابتسام والشكر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال