Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 31 كانون1 2017
  541 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
24 حزيران 2016
 ثمة  توقعات تدور في الأوساط السياسية، وهناك تركيز اعلامي على غموض المستقبل وتنبؤات ل
2488 زيارة
الهام زكي خابط
13 كانون2 2018
أي امـرأةٍ أنتِيتوسـدُ ذراعيكِوفـي قلبـهِ تتزاحـمُالأسمـاءوكيف يمسي الانـطواءُبين ذراعيـه جنـةً
126 زيارة
غزوة داعش لشنكال في 3 – 8 – 2014  سببت باختطاف اكثر من خمسة الالاف أمرأة وطفل (بعضهم من الرجال
2840 زيارة
مرام عطية
30 حزيران 2016
إِنْ كُنْتُمْ سادةً أقوياءْأبعدواعن وطني العدوانْأو دعونا نعيشُ بسلامْلا تبعدوا الأهدابَ عن الج
2445 زيارة
محمود كعوش
15 شباط 2017
طال غيابُها عنه فغلبُه الشوقُ وأرسلَ لها مُحيياً ومستفسراً :صباحُ ومساءُ الإشراقِ وجمعةٌ مباركة
2147 زيارة
admin
09 كانون2 2015
منذ الخامس عشر من شهر آذار الماضي وحتى يومنا هذا ( وإلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً ( بالنصر
3633 زيارة
محرر
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يتطلع المنتخب السوري للفوز في ملعب " كأس العالم " في سيئول
1869 زيارة
مناف العبيدي
18 أيار 2017
حين تَدلّهِم الخطوب .. وحين ينوء ليل الوطن بكلكلهِ الطويل ..حين تَسكت الحناجر.. وتَجفّ الدموع ف
4955 زيارة
حين ترحل ... أقفل الباب خلفك بهدوء،وانا اشعل الشموع..لحرق بقايا الصور،وعناقات المساء..أُخلي الق
2090 زيارة
علي الجفال
15 كانون2 2017
ليست المسألة ان ندرك ان واشنطن لا تريد للعراق ان ينتصر في حربه على تنظيم داعش. وليست المسألة في
2440 زيارة

الإيرانيون يَنزِلون إلى الشّوارع احتجاجًا ويَحرقون صُور الخامنئي وروحاني غَضبًا

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

الإيرانيون يَنزِلون إلى الشّوارع احتجاجًا على ظُروفِهم المَعيشيّةِ الصّعبة ويَحرقون صُور الخامنئي وروحاني غَضبًا.. لماذا لم يَسقط الآلاف مِنهم قَتلى وجَرحى برصاصِ رِجال الأمن؟ وما الفَرق بين مُظاهرات اليَوْمْ ونَظيرتها عام 2009؟ ولماذا لا نَستبعد التّحريض الخارجي والأمريكي بالذّات؟

شَهِدت أكثر من عَشرِ مُدنٍ إيرانيّة مُظاهراتٍ يًومي الخميس والجمعة الماضيين احتجاجًا على غلاءِ المَعيشة وصُعوبة الأوضاع الاقتصاديّة في البِلاد، وردّدَ المُتظاهرون شِعاراتٍ مُعاديةٍ للرئيس حسن روحاني وكذلك المُرشد الأعلى السيد علي خامنئي، وانتقد بعض المُتظاهرين سياسة بِلادهم الخارجيّة، وحَملوا لافِتاتٍ تَقول “لا غَزّة ولا لُبنان أُضحّي بحياتي من أجلِ إيران”.
الحُكومة الإيرانيّة اعتبرت هذهِ الاحتجاجات غير قانونيّة ودَعمت وحَشدت لمُظاهرات مُضادّة مُوالية لها شاركَ فيها عَشرات الآلاف في أكثر من مَدينةٍ رَفع المُتظاهرون خِلالها صُور المُرشد الأعلى والرئيس روحاني، وأدانوا المُتظاهرين الذين جَرى وَصفهم بمُحاولة إثارة فِتنة في البِلاد.
إيران تُواجِه ظُروفًا اقتصاديّةً صَعبةً تَعود بالدّرجةِ الأولى إلى حِصارٍ اقتصاديٍّ خانِق مَفروضٍ عَليها من قِبل الولايات المتحدة وحُلفائِها مُنذ ثلاثين عامًا، ولم تَبدأ في تَصدير النّفط بكامٍل طاقَتِها إلا بَعد تَوقيع الاتفاق النوويّ مع الدّول الكُبرى قَبل عامَين فقط.
مَطالب المُتظاهِرين بالقَضاء على الفَساد والاهتمام بالظّروف المعيشيّة للمُواطِنين وتَحسينها، مَطالب مَشروعة، لم يُنكرها حتى التلفزيون الرسميّ الإيرانيّ الذي طالبَ مُعلّقوه بالاستجابة لها، وبَثّ لقطاتٍ من الاحتجاجات.
ما زال من غير المَعروف ما إذا كانت هذهِ المُظاهرات ستَتواصَل أم لا، لكن وكالة الصّحافة الفِرنسيّة أفادت في تَقريرٍ لها بأنّها هَدأتْ اليَوْمْ السبت باستثناء عَشرات من الطّلاب أمام جامِعة طهران، رَدّدوا شِعاراتٍ مُعادية للديكتاتوريّة، وتُطالب بالإفراج عن المُعتقلين، وإطلاق الحُريّات، ورَدّ أنصار السّلطة بتنظيم مُظاهرةٍ مُضادّة شاركَ فيها المِئات، حسب الوَكالة نَفسِها.
مُظاهرات يومَي الخميس والجمعة لا تُقارن بنَظيراتِها عام 2009، حيث نَزل مِئات الآلاف إلى الشّوارع في العاصِمة طهران ومُدنٍ أُخرى، ومن المُفارقة أن السيد حسن روحاني الذي تَزعّم تِلك المُظاهرات، هو رئيس الجمهوريّة الإيرانيّة حاليًّا الذي يَتظاهر إيرانيون اليَوْمْ ضِد سياساتِه الاقتصاديّة، أي أنّه لم يشنق، أو يَتعرّض للاغتيال والسّجن المُؤبّد.
اللافت أن مُظاهرات إيران الأخيرة أثارت مَوجَةً من الفَرح في أوساطِ بَعض العَرب، وبالتّحديد في بَعضِ دُول الخليج، ووسائط التواصل الاجتماعي فيها، ومن الغَريب أن المُواطِن في هذهِ الدّول، أو مُعظَمِها على الأصح، يُحاكَم بعُقوبة السّجن 15 عامًا إذا كَتب قَصيدة أو تغريدة انتقد فيها نِظام بِلاده بلُطفٍ شديد، وطالبَ بالحَد الأدنى من الإصلاحات، ناهيك عن نُزولِهم إلى الشارع للاحتجاج، وهُناك نُشطاء، وحُقوقيون، ورِجال دين يَقبعون خَلف القُضبان بسبب التزامِهم الحِياد في الأزمةِ الخليجيّة الحاليّة.
السّلطات الإيرانيّة لم تُطلق النّار على المُتظاهرين المُناوئين لسياساتِها، والذين أحرقوا صُور مُرشِدها الأعلى، ولو حَدثت هذهِ المُظاهرات في عواصِم خليجيّة لسَقط العَشرات بين قتلى وجَرحى بِرَصاص رِجال الأمن.
ربّما يُفيد التّذكير في هذهِ العُجالة بأنّ نِسبة البَطالة في إيران عَشرة في المِئة، أي أقل من نَظيرَتها في المملكة العربيّة السعوديّة أكثر الدّول تَصديرًا للنّفط في العالم، وتُشير الإحصاءات الرسميّة أن أكثر من مِليون شَخص تَقدّموا رَسميًّا للحُصول على إعاناتِ بِطالة من الدّولة.
الديمقراطيّة في إيران ليست نَموذجيّةً، ولكنّها تَسمح للمُحتجّين بالنّزول إلى الشّوارع والاحتجاج ضِد النّظام ورئيسِه ومُرشِده الأعلى، دون أن يَتعرّض الآلاف مِنهم للقَتل بِرصاص رِجال الأمن، حتى احتجاجات عام 2009 التي كانت الأضخم في تاريخِ البِلاد، لم يُقتَل فيها إلا 32 شَخصًا نِصفهم من رِجال الأمن.
لا نَستبعد أن تكون هُناك جِهات خارجيّة تَعمل على زَعزعة أمن إيران واستقرارِها، وبالأمس أكّد البَيت الأبيض اتّفاقًا سِريًّا إسرائيليًّا أمريكيًّا في هذا الخُصوص، ووَضعَ خُطط لمَنعِها من تَطوير بَرامِجها النوويّة وصواريخِها الباليستيّة، والتصدّي لـ”حزب الله” في لُبنان، ونَحن على يَقين أن اتفاقاتٍ مُماثلة جَرى وَضعها لزَعزعة استقرار وأمن أي دَولةٍ عَربيّةٍ تُعارض الاحتلال الإسرائيليّ والدّعم الأمريكيّ له طِوال السّنوات السّبعين الماضية من عُمر هذا الاحتلال، وليس من قَبيل الصّدفة أن تكون العِراق وسورية وليبيا والجزائر واليَمن، هي مِن أبرز ضحايا هذهِ المُخطّطات والاتفاقات.
“رأي اليوم”

قيم هذه المدونة:
0
فرض القانون بين العشائر والدولة / ثامر الحجامي
كردستان العراق وحقوق شعبها مسؤولية الدولة العراقية

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - توعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم السبت بالرد على اله
ترامب يتراجع ويمدد نظام رفع العقوبات عن إيران لآخر مرة ويطالب باتفاق مع اوروبا لمعالجة “الثغرات” في
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أثارت التظاهرات التي تهز ايران ردود فعل حذرة لدى الدول الاوروبية
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - طهران ـ وكالات: أكد المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن أمريكا هي عد
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -اعتبر الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أن الانتصار على تنظيم "داعش"
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -على صالحاتهم مستشار الأمن القومي الأمريكي، هربرت ماكماستر، قطر وت