الإيرانيون يَنزِلون إلى الشّوارع احتجاجًا ويَحرقون صُور الخامنئي وروحاني غَضبًا - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الإيرانيون يَنزِلون إلى الشّوارع احتجاجًا ويَحرقون صُور الخامنئي وروحاني غَضبًا

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

الإيرانيون يَنزِلون إلى الشّوارع احتجاجًا على ظُروفِهم المَعيشيّةِ الصّعبة ويَحرقون صُور الخامنئي وروحاني غَضبًا.. لماذا لم يَسقط الآلاف مِنهم قَتلى وجَرحى برصاصِ رِجال الأمن؟ وما الفَرق بين مُظاهرات اليَوْمْ ونَظيرتها عام 2009؟ ولماذا لا نَستبعد التّحريض الخارجي والأمريكي بالذّات؟

شَهِدت أكثر من عَشرِ مُدنٍ إيرانيّة مُظاهراتٍ يًومي الخميس والجمعة الماضيين احتجاجًا على غلاءِ المَعيشة وصُعوبة الأوضاع الاقتصاديّة في البِلاد، وردّدَ المُتظاهرون شِعاراتٍ مُعاديةٍ للرئيس حسن روحاني وكذلك المُرشد الأعلى السيد علي خامنئي، وانتقد بعض المُتظاهرين سياسة بِلادهم الخارجيّة، وحَملوا لافِتاتٍ تَقول “لا غَزّة ولا لُبنان أُضحّي بحياتي من أجلِ إيران”.
الحُكومة الإيرانيّة اعتبرت هذهِ الاحتجاجات غير قانونيّة ودَعمت وحَشدت لمُظاهرات مُضادّة مُوالية لها شاركَ فيها عَشرات الآلاف في أكثر من مَدينةٍ رَفع المُتظاهرون خِلالها صُور المُرشد الأعلى والرئيس روحاني، وأدانوا المُتظاهرين الذين جَرى وَصفهم بمُحاولة إثارة فِتنة في البِلاد.
إيران تُواجِه ظُروفًا اقتصاديّةً صَعبةً تَعود بالدّرجةِ الأولى إلى حِصارٍ اقتصاديٍّ خانِق مَفروضٍ عَليها من قِبل الولايات المتحدة وحُلفائِها مُنذ ثلاثين عامًا، ولم تَبدأ في تَصدير النّفط بكامٍل طاقَتِها إلا بَعد تَوقيع الاتفاق النوويّ مع الدّول الكُبرى قَبل عامَين فقط.
مَطالب المُتظاهِرين بالقَضاء على الفَساد والاهتمام بالظّروف المعيشيّة للمُواطِنين وتَحسينها، مَطالب مَشروعة، لم يُنكرها حتى التلفزيون الرسميّ الإيرانيّ الذي طالبَ مُعلّقوه بالاستجابة لها، وبَثّ لقطاتٍ من الاحتجاجات.
ما زال من غير المَعروف ما إذا كانت هذهِ المُظاهرات ستَتواصَل أم لا، لكن وكالة الصّحافة الفِرنسيّة أفادت في تَقريرٍ لها بأنّها هَدأتْ اليَوْمْ السبت باستثناء عَشرات من الطّلاب أمام جامِعة طهران، رَدّدوا شِعاراتٍ مُعادية للديكتاتوريّة، وتُطالب بالإفراج عن المُعتقلين، وإطلاق الحُريّات، ورَدّ أنصار السّلطة بتنظيم مُظاهرةٍ مُضادّة شاركَ فيها المِئات، حسب الوَكالة نَفسِها.
مُظاهرات يومَي الخميس والجمعة لا تُقارن بنَظيراتِها عام 2009، حيث نَزل مِئات الآلاف إلى الشّوارع في العاصِمة طهران ومُدنٍ أُخرى، ومن المُفارقة أن السيد حسن روحاني الذي تَزعّم تِلك المُظاهرات، هو رئيس الجمهوريّة الإيرانيّة حاليًّا الذي يَتظاهر إيرانيون اليَوْمْ ضِد سياساتِه الاقتصاديّة، أي أنّه لم يشنق، أو يَتعرّض للاغتيال والسّجن المُؤبّد.
اللافت أن مُظاهرات إيران الأخيرة أثارت مَوجَةً من الفَرح في أوساطِ بَعض العَرب، وبالتّحديد في بَعضِ دُول الخليج، ووسائط التواصل الاجتماعي فيها، ومن الغَريب أن المُواطِن في هذهِ الدّول، أو مُعظَمِها على الأصح، يُحاكَم بعُقوبة السّجن 15 عامًا إذا كَتب قَصيدة أو تغريدة انتقد فيها نِظام بِلاده بلُطفٍ شديد، وطالبَ بالحَد الأدنى من الإصلاحات، ناهيك عن نُزولِهم إلى الشارع للاحتجاج، وهُناك نُشطاء، وحُقوقيون، ورِجال دين يَقبعون خَلف القُضبان بسبب التزامِهم الحِياد في الأزمةِ الخليجيّة الحاليّة.
السّلطات الإيرانيّة لم تُطلق النّار على المُتظاهرين المُناوئين لسياساتِها، والذين أحرقوا صُور مُرشِدها الأعلى، ولو حَدثت هذهِ المُظاهرات في عواصِم خليجيّة لسَقط العَشرات بين قتلى وجَرحى بِرَصاص رِجال الأمن.
ربّما يُفيد التّذكير في هذهِ العُجالة بأنّ نِسبة البَطالة في إيران عَشرة في المِئة، أي أقل من نَظيرَتها في المملكة العربيّة السعوديّة أكثر الدّول تَصديرًا للنّفط في العالم، وتُشير الإحصاءات الرسميّة أن أكثر من مِليون شَخص تَقدّموا رَسميًّا للحُصول على إعاناتِ بِطالة من الدّولة.
الديمقراطيّة في إيران ليست نَموذجيّةً، ولكنّها تَسمح للمُحتجّين بالنّزول إلى الشّوارع والاحتجاج ضِد النّظام ورئيسِه ومُرشِده الأعلى، دون أن يَتعرّض الآلاف مِنهم للقَتل بِرصاص رِجال الأمن، حتى احتجاجات عام 2009 التي كانت الأضخم في تاريخِ البِلاد، لم يُقتَل فيها إلا 32 شَخصًا نِصفهم من رِجال الأمن.
لا نَستبعد أن تكون هُناك جِهات خارجيّة تَعمل على زَعزعة أمن إيران واستقرارِها، وبالأمس أكّد البَيت الأبيض اتّفاقًا سِريًّا إسرائيليًّا أمريكيًّا في هذا الخُصوص، ووَضعَ خُطط لمَنعِها من تَطوير بَرامِجها النوويّة وصواريخِها الباليستيّة، والتصدّي لـ”حزب الله” في لُبنان، ونَحن على يَقين أن اتفاقاتٍ مُماثلة جَرى وَضعها لزَعزعة استقرار وأمن أي دَولةٍ عَربيّةٍ تُعارض الاحتلال الإسرائيليّ والدّعم الأمريكيّ له طِوال السّنوات السّبعين الماضية من عُمر هذا الاحتلال، وليس من قَبيل الصّدفة أن تكون العِراق وسورية وليبيا والجزائر واليَمن، هي مِن أبرز ضحايا هذهِ المُخطّطات والاتفاقات.
“رأي اليوم”

فرض القانون بين العشائر والدولة / ثامر الحجامي
كردستان العراق وحقوق شعبها مسؤولية الدولة العراقية

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

13 تشرين1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الخمي
3501 زيارة 0 تعليقات
04 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تشهد 750 مدينة في مختلف أنحاء العالم، وعلى رأسها العا
3507 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 16 نوفمبر/
3418 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أكثر من 30 مسلحا من جب
3395 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين2 2016
ولفت الخبير العسكري الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن قاعدة "حميميم" التي تستخدمها القو
3495 زيارة 0 تعليقات
03 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الثلاثاء 3 يناير/
3420 زيارة 0 تعليقات
24 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن "ألمه" بسبب الا
3855 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال قائد العمليات في الأركان العامة الروسية، الجنرال س
3896 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اتخذ القضاء الروسي القرار النهائي بطرد حاخام مدينة سو
3996 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وجه تنظيم "داعش" أول تهديد بمهاجمة إيران عبر شريط فيدي
4249 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 31 كانون1 2017
  2163 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

عدنان حسين
10 آذار 2017
لو كنّا في بلد غير بلدنا هذا، وفي ظل دولة غير دولتنا هذه لزُلْزلَتِ الأرضُ زلْزالَها وأخرج
هادي جلو مرعي
28 تشرين1 2016
إستبق رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مطالبات شعبية ورسمية بالتحرك نحو كركوك ومناقشة ملف الن
معمر حبار
09 آذار 2015
أتابع الفضائية المغربية السادسة باهتمام شديد، لما تضمه من علماء وفقهاء في التخصص الذي أبدع
يزخر التاريخ الشيعي, بكثير من المؤلفات التي ناقشت حياة الإمامين الحسن والحسين, عليهما وأل
خلود الحسناوي
30 تشرين2 2016
مُولَعٌ انت بإيــذائي مُولَعٌ انت بجُرحيتتباهى بأنك تفتح شِقيه كل يوم الفَ مرة  ..مُو
حيدر حسين سويري
19 تشرين1 2015
ثار الحسين عليه السلام من أجل الإصلاح، ونثور اليوم في العراق من أجل الإصلاح، ولذا يجب أن ن
كأن الذي يقوم به رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وجيشه المحتل الغاصب ليس جريمةً و
لكل دولة لها نظام خاص بطبيعة منهج الحكم الذي تعتمده في سياستها لتحقيق الاهداف والغايات الا
جمال الهنداوي
27 حزيران 2011
 حماس كبير ابدته المذيعة الشابة في احدى الفضائيات العربية واسعة الانتشار من خلال تردي
حسين عمران
25 تموز 2015
اقرأوا معي هذه الأرقام ومن بعدها يحق لكم ترديد مقولة (عجيب أمور غريب قضية)..مخصصات الرئاسا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال