Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 05 كانون2 2018
  228 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

إلى كل أبناء مصر الشرفاء المخلصين نعيش حالة غريبة من الفوضى وعدم الحيادية والشفافية فى وسائل ال
3968 زيارة
ستار الجودة
09 شباط 2017
التروباتيك رياضة تمتاز بالألعاب البهلوانية  لم يمارسها الا المتمرس منذ طفولته( من صغره) وتحت اش
2565 زيارة
علي السراي
06 أيار 2015
إلى كل الاحرار والمنصفين والشرفاء من أبناء جاليتنا العربية والاسلامية في المانيا ندعوكم للمشارك
2748 زيارة
محرر
17 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اعتذر عضو بارز في اللجنة الأولمبية الدولية، الخميس 16 مارس
1901 زيارة
عبدالجبارنوري
04 آذار 2017
توطئه/ أي حرماناتٍ كوميدية مضحكة مبكية يعايشها شعبنا المظلوم يكابدها بمرارة ، والغريب الغير مسب
1948 زيارة
أحلم بصوره الوطنهكون عالواقع تكونوطن مابي اي فســــادولاشكوك ولا ظنونوطن عايش بالتسامحوكل مشاكل
69 زيارة
هادي جلو مرعي
02 تشرين2 2015
هكذا يبدو، فعين أوردوغان ليست على كوباني كمشروع تركي، بقدر إرتباطه بمحاولة إذلال الأكراد، ووأد
2738 زيارة
العراق بلد الأزمات منذ بداية كتابة التاريخ وإلى اليوم. وعلى رأس هذه الأزمات هي الأزمة الأخلاقية
2612 زيارة
البيروقراطية .. مصطلح يعني نظام الحكم القائم في دولة ما, يشرف عليها ويديرها طبقة من كبار الموظف
2344 زيارة
هادي العامري
21 حزيران 2016
اذا اردت ان تفكك وطن ما وفي منتهي السهولة واليسر وتحلله الي عناصره البدائية الاولي حيث غياهب ال
2474 زيارة

هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟ / سمير ناصر ديبس

العراقيون ... ومنذ أكثر من ثلاث سنوات يترقبون ما وعد به رئيس الوزارء حيدر العبادي بعد تسنمه منصه مباشرة ، بمحاربة الفسادين وكشف أسماء الحيتان الكبيرة منهم ، ولكن !! لم يفعلها العبادي لحد يومنا هذا ، لاسيما ونحن ندخل العام الجديد ( 2018 ) ، ولن يتبقى من عمر الحكومة الحالية ، واجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة سوى ( 150 ) يوما فقط ، فما الذي ينتظره رئيس الوزراء من هذه الفئات الضالة والفاسدة التي سرقت أموال الشعب العراقي ، والذي وصفهم في تصريحاته الاخيرة بقوله ( أن الفاسدين هم من أدخلوا الأرهاب الى البلاد ) أذن ... أين معركة الحرب على الفساد ؟ ، أين الوعود بالثورة الكبرى التي ستقام ضد الفاسدين بعد تحرير العراق من العصابات الأجرامية المتمثلة بتنظيم ( داعش ) الأرهابي ؟ ، أين تطبيق القانون وفرض العقوبات والمواجهات بوجه سراق المال العام ؟ ، أين السجون التي ستملىء بالمجرمين الذين اوصلوا العراق على ماهو عليه الان من خراب ودمار ؟ ، أين الحساب العسير للذين تسببوا بالجوع والحرمان للعوائل العراقية وضياع المليارات من الدولارات من خزينة الدولة ؟ ، لماذا لايحالون هؤلاء السراق الى القضاء لنيل جزائهم العادل واعادة المبالغ المسروقة والتي هي بالاساس اموال الشعب العراقي وحقهم الشرعي والقانوني ؟!

 

كل هذه التساؤلات نطرحها على السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والذي يتطلب منه اتخاذ موقفا حازما وقرارا شجاعا في رفع الحصانة فورا عن الفاسدين وبالذات من الحيتان الكبيرة والمسؤولين والموظفين الكبار الذين يعملون في السلطة التشريعية المتمثلة بالبرلمان العراقي وفي السلطة التنفيذية المتمثلة بالحكومة العراقية والوزارات والمؤسسات والشركات والدوائر العاملة في الدولة ، ومنهم الوزراء والسفراء والوكلاء والمحافظين والمدراء العامين ومدراء مكاتب المفتش العام وغيرهم ، لغرض البدء بمحاكمتهم ومحاسبتهم وزجهم في السجون أسوة بباقي المجرمين الذين صدرت ضدهم الاحكام والقوانين العادلة ، وايضا مواجهة الفاسدين السراق في بعض الكتل والطوائف والقوى والحركات والاحزاب السياسية والدينية المختلفة ، والبدء فورا بأحالتهم الى القضاء العراقي النزيه وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء وسحب الاموال المسروقة والمهربة سواءا كانت داخل العراق اوخارجه .

 

هل سيفعلها العبادي ويعلن عن اسماء الفاسدين من الحيتان الكبيرة وليس ( الموظفين الصغار ) ليكون العام الجديد 2018 عاما للفرح والخيرعلى العراقيين كافة ، كما ستكون سنة ( تعيسة وحزينة ) على المجرمين والسراق ... هل بأمكان رئيس الوزراء البدء بعملية أصلاحات حقيقية لأنقاذ العراق من السقوط ، وتحقيق الاصلاحات والتغيرات التي أوعدوا بها للشعب العراقي في تحسين الخدمات وتوفير المياه الصافية والصالحة للشرب والقضاء على البطالة التي يعاني منها عدد كبير من الشباب الخريجين وفتح باب التعيينات ، فضلا عن تحسين الكهرباء التي باتت تشكل معوقا كبيرا على حياة العراقيين ، وتوفير المدارس في معظم محافظات العراق التي تفتقر للابنية المدرسية التي لا تزال من ( الطين والبلوك ) ، وايضا توفير الصفوف والقاعات الحديثة ووسائل الايضاح التي تمهد وتساعد الطالب على النجاح ، وكذلك توفير المستشفيات في جميع المحافظات كون هذا المطلب يعتبر من المطالب الانسانية لعلاج المرضى ورعايتهم وفق أحدث التقنيات الحديثة وتوفير الاجهزة الطبية المتطورة ، فضلا عن انقاذ الملايين من العراقيين الذين يعانون من الجوع والذل والحرمان والفقر بسبب هذا الفساد المستشري الذي حطم أحلام العراقيين في العيش الرغيد والحياة الطبيعية أسوة بباقي البشر في العالم .

 

هنا نؤكد أن الولاية الثانية ستكون ( حتمية ) ومن نصيب العبادي في حال البدء بحملته المرتقبة وكشف الملفات وأسماء الحيتان المهمة في الدولة العراقية من الفاسدين وتطهير المؤسسات العراقية من هؤلاء السراق ، لانه سيحظى بأحترام وتقدير أغلب الشعب العراقي والذين سيصوتون لصالحه كونه خاض معركتان مهمتان هما معركة ( داعش ) ومعركة ( الفساد ) ، وبأمكان رئيس الوزراء ايضا أختيار الكفاءات العلمية والمستقلة من التكنوقراط في الدورة الانتخابية المقبلة ، ليكونوا أمناء على الوزارات العراقية والدوائر الحكومية والنهوض بها من جديد ، والعمل على أنقاذ العراق والعراقيين وانتشالهم من الذين خانوا الامانة وعبثوا بممتلكات هذا البلد وبأمواله وخيراته .

قيم هذه المدونة:
4
حتى يعود النهار / احمد وليد تركماني
حيـن التقينـا .. / الهام زكي خابط

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الاساسية القا
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي يسير ضمن اس
لا أدري لماذا أختار الملك الهجين البحر الميت لعقد القمة رقم 28 ربما دعاية أستعراضية لصيد مستثمر كامل
عندما نقسم اننا لا نتحدث في السياسة لانها اصبحت تباع وتشترى في دكاكين التجار تجبرنا الاحداث لان نعود
تتزايد منذ سنوات أعداد العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة المحلية في أسواق العمل والتي أسهمت في زيا
تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول المنطقة مثل