عودة النازحين الى ديارهم / ماجد زيدان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عودة النازحين الى ديارهم / ماجد زيدان

عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة في تصريحات اتحاد القوى ، بل ان هذه العودة اصبحت شرطا لاجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية في ايار المقبل ، و بعد ان كادت الكثير من القوى السياسية ان تنساها بما في ذلك الحكومة التي تصدر بين الحين الاخر تاكيدات وتعهدات على ضرورة عودة النازحين فورا ولكن ذلك يبقى مجرد كلام ليس الا ، لا اثر له على الارض او انه هناك تهيئة لمستلزمات النزوح المعاكس .. معضلة النزوح صارت اكبر تحد للعملية السياسية وعامل مساومة بين القوى السياسية وخرجت في بعض الاماكن من يد الحكومة وقرار قوى الامر الواقع بعناوينها المختلفة ، بل كبار القادة في البلد اتهموا قوى اقليمية بانها وراء بقاء المشكلة من دون حل ، وان الجميع يستثمر فيها...حتى ان قوى رفضت انذاك وجود النازحين في جغرافية المدن المتنفذة فيها ، الان تدعو الى حلها والاسراع في ذلك الا انه لفظا بلا اي تغيير على موقفها منهم . الواقع ان القوى السياسية على اختلاف مشاربها وانتماءاتها توظف هذه المشكلة سياسيا وتتصارع بحدة على اصوات هؤلاء المكتوين بنار النزوح الكارثي بعد ان شعر قسما منها انه مرفوض ومن سابع المستحيلات ان ينخدع النازحون بانتخابه مجددا لانه طوال السنوات الماضية لم تعمل هذه القوى ان تقدم لهم شيئا يكفي للتخفيف من ماساتهم واعمار ماخربته الحرب على الارهاب وتاهيل مناطقهم ومعالجة نتائج الارهاب الاخرى. بقوا يعانون من شظف العيش والمشكلات المتعددة ، بل الاموال والاعانات المخصصة لهم جرى السطو عليها وغول الفساد التهم جزءا كبيرا منها . الان يطلب منهم العودة وربما سيرغمون على ذلك في ظل عدم وجود بنية تحتية ولا اعانات لصيانة منازلهم وتعويضهم عن الاضرار ، فحقا عن اي انتخابات يتحدثون واي دعاية ستبث بينهم وعن اي مكتسبات قدمت لهم ، لذلك القلق والتخوف يستحق التوقف عنده والعمل قدر الامكان على توفير ظروف افضل للعمل بين النازحين . هناك تقدير سياسي يقول في الحال الراهن لن تحصل القوى السنية على ذات المقاعد من حيث العدد الكلي بغض النظر لاي الجهات تكون هذه المقاعد وان القوى الشيعية في حال عدم عودة النازحين سوف تستفيد من رخص سعر المقعد والعتبة الانتخابية الادنى لزيادة عدد مقاعدها بشكل غير طبيعي اي انها ستاخذ اكثر من استحقاقها. ان عودة النازحين مسالة في غاية الاهمية ليس لانها قضية انسانية وحق من حقوق المواطنة فحسب وانما ضرورة للعملية السياسية السليمة والاستقرار في البلد وعودة الحياة الطبيعية وازالة الشعور بالمظلومية لدى اعداد غفيرة من المواطنين وبالتالي الضمان اللاحق لمساهمة نشطة وفعالة في الحياة السياسية وتجنب الطعن في نزاهتها والتشنيع عليها بهذه الحجة . تمتلك الحكومة وقتا ليس بالقليل لمدواة جراح النازحين ومعالجتها يمكن القيام بحملة اعادة تاهيل سريعة لبعض المناطق الاقل تضررا وتقديم مساعدات مالية لترميم النازحين لبيوتهم بانفسهم وما الى كل من شانهم تسهيل العودة من النزوح . اذا ما لمس المنكبون جدية في العمل سوف يتفاعلون بشكل كبير مع الاجراءات ويلبون النداءات في الاسهام ببناء بلدهم وتعميره .

ياله من تبعثر للمدنيين ! / ماجد زيدان
الحشد الشعبي بين البقاء والحل والدمج / ماجد زيدان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

يا وزير الداخلية؛ رجعت لأصلك! يا وزير الداخلية لماذا أكرمت و رئيس الوزراء العبد الآبق عباد
132 زيارة 0 تعليقات
17 تموز 2018
غافية تلملم بقايا جراحها تناشد الحاضر على امل ان يكون افضل من امسها، تعزيها الطيور المهاجر
105 زيارة 0 تعليقات
خطيب جمعة الصحن الحسيني الشريف يوصي المحتجين بأن لا تبلغ بهم النقمة من سوء الاوضاع، إتّباع
80 زيارة 0 تعليقات
15 تموز 2018
ايها المتظاهرون النجباء .. ايها الغيارى الشرفاء .. ارفعوا من سقف مطالبكم .. ليس رفحاء فقطا
130 زيارة 0 تعليقات
هما مفهومان واحد او وجهين لعملة واحدة هي الحياة الانسانية لا يختصر مفاهيمها الانسانية والو
84 زيارة 0 تعليقات
13 تموز 2018
تؤكد الأدبيات العلمية أنَّ أفعى سيد دخيل الَّتِي يتراوح طولها مَا بَيْنَ "20 – 30 " سم، وت
113 زيارة 0 تعليقات
كنا نطالب ومنذ زمن طويل القيام بمظاهرات وطنية عراقية خالصة كردة فعل على ما يجول داخل الوطن
159 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
في رحلتي الأولى إلى مرتفعات كاميرون هايلاند الواقعة على بعد 330 كم من كوالالمبور، والتي تَ
89 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
(الخيانة الزوجية) هي من أكثر الموضوعات الآن اثارة للاهتمام ، بل هي (التهمة الجاهزة) التي ت
97 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
من أعظم الأوبئة الروحية عند البشرية وباء الجهل, فالجاهل يمشي كالأعمى في عالمهِ, يرى الكون
89 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

سعيد تگراوي
1 مشاركة
قابل الجبوري
1 مشاركة
مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 كانون2 2018
  1301 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

طارق الجبوري
02 أيار 2017
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
جمعة عبدالله
18 أيار 2016
التفجيرات في حمى الصراع على السلطة عنوان بغداد اليوم : مذابح . مجازر . دماء . حرائق . انهي
باوکی دوین
19 تشرين2 2016
منذ مئات السنینوالدماءتنزل قطراتمن الجرح الدفینوالفصول تسیرفی دولاب المنتفعینوالتأریخشمسیة
إنعام كجه جي
29 حزيران 2016
وناجدا ليست لاجئة من بلادنا تقطعت بها السُبل فمدّت كفّها للمحسنين. بل امرأة عابرة التقاها
علي الزاغيني
20 نيسان 2016
(كذب السياسيون وان صدقوا )عندما نتجول في شوارع بغداد هذه الأيام ونشاهد الأفواج العسكرية من
د. هاشم حسن
13 كانون2 2017
اثار انتباهي وانا اصغي بإمعان لخطاب الرئيس الاميركي أوباما عن حالة الاتحاد والابعاد السترا
باسم العوادي
18 تشرين2 2014
ليست المرة الأولى التي ينجح فيها حزب الدعوة من الإيقاع بالمجلس الأعلى وتسجيل النقاط عليه ف
أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ونستنك
كنت اتابع الاخبار بشغف بالغ , طالما ان الامر يتعلق بمستقبل بلدنا واهلنا في العراق فكنت اتن
ادهم النعماني
09 نيسان 2014
في مثل هذا اليوم المصادف 6- 4 من كل عام يقام الحفل السنوي التأبيني للشهيد الكردي الفيلي وه

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال