تماثيل ام وجوه محنطة؟ / أحمد الشحماني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تماثيل ام وجوه محنطة؟ / أحمد الشحماني

في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظها في كتبه المقدسة. 

لا اعرف من اين جاءت مفردة القدسية للمعارك – أليس المعركة تعني الموت والدمار والقتل؟

 أليس الإنسان مخلوق الله المقدس وكل ما عداه هو هين؟

 أذن من أين جاءت مفردة القدسية والتقديس؟ 

ــ  اعوذ بالله من ابليس. 

ولماذا سميت بمعركة صدام المقدسة؟ 

هسة المهم ما علينا .. التقديس والقداسة والقادسية سنناقشها مع قداسة البابا فرنسيس في روما في اول زيارة التقي به – الزيارة الموعود بها انا .. 

***

كان هناك شخص فقير بائس الحال, لا يجد طعام يومه إلا الچلاليق ..

كان لديه ولد واحد اسمه (كاظم) وكان هذا الـ (الكاظم) ولد طيب شهم اجتماعي فقير حاله حال ابوه – ياما ياما شارَكنا لعبة كرة القدم في الساحات الشعبية – وياما ياما شارَكنا ضحكاتنا وقفشاتنا وليالينا الملاح من اول الليل حتى لحظات الصباح. 

استشهد هذا الولد الطيب الوحيد لوالديه (كاظم) في معركة قادسية صدام ..

هكذا هم الفقراء والبائسون الطيبون تلاشت اعمارهم وسنواتهم حطباً ووقوداً للقادسيات المقدسة ولجميع معارك وطن القادسيات وحماقات الطغاة ..

هكذا هم الفقراء دائما يمتطون صهوة الموت في الحروب بينما اولاد المسؤولين المقدسين يمتطون صهوة الملاهي والسكر والعربة ويستحمون بعطر الغواني ويتسكعون في الليالي بحثاً عن اساطير ملذاتهم وشهواتهم في لعبة المقامرات والمغامرات ومطاردة فتيات الليل في الحانات والبارات والنوادي الليلية .. 

استشهد (كاظم) الولد الطيب الوحيد لوالديه – ومثله استشهد آلالاف الفقراء والبائسين وذهبوا وقوداً لحرب لا نعرف منها إلا اسمها .. 

قادسية صدام المجيدة ..

ولا اعرف لماذا الــ (المجيدة)؟..

هل هي نسبة الى عشيرة القائد الضرورة (المجيد)؟ 

أم انه – اي القائد – مولعٌ بتمجيد القادسية؟ 

كان القائد في تلك الفترة يوزع نياشين وباجات يضعها (العسكريون والمدنيون) على الصدر ..

أنها باجات ونياشين النصر والأنتصار (هكذا كان القائد يريدنا ان نفهمها) ..

صاحبنا .. الرجل الفقير البائس (ابو كاظم) اربعاً وعشرين ساعةً يتوكأ على صورة وباج القائد, (وين ما تصادفه, وين ما يروح), للسوق, للحمام, للتوليت, للفواتح, للأعراس – تعرفه من صورة وباج القائد وكأنه نصب تذكاري ثابت على صدره.

كنا, نحن الشباب, في اغلب الأوقات نتجمع ونجلس في ركن احد البيوت لنتصيد الوجوه الذاهبة والقادمة – وكانت حصة (ابو كاظم) هي الأكبر في تصيدنا اليومي, حيث كان يسير بخطى بطيئة لأنه يعاني من انخساف واعوجاج في ظهره ولهذا عندما يمشي هذا المسكين تراه يشبه الى حد ما مشية (البطة) في تقلباتها وانثناءاتها. 

ومما يزيد من تعاسته, منظر ذلك الباج, الذي اصبح ملازماً لصدره كأنه توأم روحه واصبح الناس يعرفونه ويشخصونه من هذا الباج (صورة القائد) حفظه الله. 

***

انتهت حرب الثمان سنوات – سنوات القادسية المجيدة, والرجل الفقير البائس (ابو كاظم) ما يزال نصبه التذكاري يتثاءب على صدره ..

 أحد الأيام – شخص من اقربائه المقربين سأله من باب الملاطفة:  

خوية (ابو كاظم) انت شگد صارلك شايل هذا الباج مال القايد (حفظه الله)؟ 

ما شبعت ما مليت؟!

 واذا بصاحبنا (ابو كاظم) يستدرك مستغرباً مما سمعه وكان جوابه اكثر غرابةً واستغراباً:

  يا باج – يا صورة؟!

تبين فيما بعد أن الرجل الفقير (ابو كاظم) طيلة فترة الثمان سنوات – سنوات الحرب – لم يكن يعرف ما هو الباج ولم يكن يعرف بأن صدره كان يحمل تمثالاً محنطاً للقائد الضرورة – ربما حمله من باب المغالطة او الجهل يوما ما ونساه او تناساه ..

بيت القصيد (مربط الفرس) .. 

الشعب العراقي, يذهب الى صناديق الإنتخابات وينتخب الأشخاص والأسماء الذين يمثلون تماثيل محنطة وهمية كل اربع سنوات – والغريب في الأمر هو ان الشعب لا يعرف لماذا ينتخب نفس الوجوه المحنطة الوهمية – المادة البلاستيكية المعادة التصنيع – وعندما تسألهم (اي تسأل المواطنين) لماذا انتخبتم هذه التماثيل المحنطة وهماً وزيفاً وكذبا؟

يكون جوابهم مثل جواب المسكين (ابو كاظم) بصيغته الاستغرابية الغريبة: 

    يا تماثيل – يا أشخاص؟ّ!

أحمد الشحماني

الثلوج هي بكاء الطبيعة بدموع بيضاء / أحمد الشحماني

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
6543 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
4817 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
4893 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
4633 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
4976 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
4856 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
4783 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5144 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
5193 زيارة 0 تعليقات
09 آذار 2011
" فاقد الإرادة هو أشقى البشر "                      أرسطوتتجه وجهة تشاؤمية, على الرغم من ص
4763 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

سعيد تگراوي
1 مشاركة
قابل الجبوري
1 مشاركة
مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 كانون2 2018
  1435 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

مهند ال كزار
07 كانون2 2017
كنتم ولا زلتم تعبرون عن قلقكم، وخوفكم من المتطوعين، الذين نذروا ارواحهم، واموالهم من أجل ا
الشعوب بأسرها إلى شريحة الشباب نظرة المحبة و الاحترام ، نظرة ترى فيها المستقبل المشرق الذي
علي الزاغيني
30 أيار 2017
         ⌂ Home    شبكة الا... Avatar شبكة الا...    ⚙ HelpPress ? for Keyboard Shortcuts.
مع الأسف أصبح العراق سلعة تباع وتشترى وأصبحت الوطنية أقوال وليست أفعال أصبحت أرض خصبة للمز
فبل ان استل قلمي من غمده ....فكرت طويلا ...ماذا اكتب وانا اقف امام عظمتك فكيف لي وانا القا
(عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك). في أعلاه مقولة لأحدهم، وقد أ
د. فوزي حمزة
07 تموز 2016
الدبلوماسية في المفهوم العام  تعني مجموعة القواعد والمفاهيم والإجراءات والمراسم والأعراف ا
علي السيد جعفر
23 نيسان 2013
بعيداً عن مايجري في عراق مابعد صدام حسين من إصطفافات قومية ومذهبية ، نتيجة سنوات طويلة لبن
لطيف عبد سالم
15 شباط 2014
قد يصح القول أن الصين التي تعد بين الدول الأكثر نجاحا في العالم في تحسين كفاءة استخدام الم
الإستراتيجية العسكرية وتحقيق النصر / الإستراتيجية النووية والفاعلين الغير حكوميين / إسترات

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال