علل الطلاق بالعراق/ اسعد عبدالله عبدعلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

علل الطلاق بالعراق/ اسعد عبدالله عبدعلي

في احد الايام الباردة من شهر كانون الأول, كنت جالسا في الساحة المطلة على مرقد الإمام موسى الكاظم (ع), وقد لفت انتباهي رجل عجوز كيف يهتم بزوجته المسنة, التي يبدو عليها التعب, كان يبتسم لها ويمسكها من يدها ويساعدها في المشي, اقتربا مني وطلب العجوز أن امسك موبايله والتقط لهم صورة, فرحبت بطلبه وأخذت لهما بضع صور, وسئلت العجوز: هل الزواج نعمة أم يفسد مع الزمن؟ فقال لي: نحن تربينا على تحمل البعض, وإصلاح كل كسر, والتعاون على عبور المصاعب, والصدق الوثيق بيننا, مما جعل حياتنا سعيدة, والى اليوم وبعد أربعون سنة من الزواج لا أرى الا هذه الملكة زوجتي.  
دفعتني هذه الحادثة للكتابة عن ظاهرة الطلاق المتفشية في المجتمع في السنوات الاخيرة.
أتعجب كثيرا وأنا اسمع معدلات الطلاق الكبيرة جدا في العراق خصوصا في السنوات الاخيرة, والتي تهدد نسيج المجتمع وتخلق مشاكل مستقبلية, والكثير من حالات الطلاق تحصل لأسباب تافهة جدا, كشجار بين الزوجين حول الطعام أو حول الملابس أو لتدخلات الأهل,  يكون الزواج مصيره الموت عندما تبنى على أهداف أنية, كالرغبة أو التقارب مع عائلة أخرى, ولا تبحث عن ديمومة العلاقات الإنسانية, أنها المادية والفوضى التي تضرب بعنف في مجتمعنا.
 
احد أقاربي في منتصف العشرينات من العمر وطلق مرتين لحد ألان, وهو مجرد سائق أجرة, وألان يبحث عن الضحية الثالثة للزواج لثالث مرة, عاتبته ذات مرة فقال لي: "كل شباب جيلي بنفس الحال من النادر من يبقى على زوجته!" وهو يرفض أن يكون اقل من ابن خاله أو ابن عمه الذين طلقا مرتين, ولا أجد تفسير لهذه الحالة الا الفقر المعرفي, وضعف التربية, وغياب الوازع الديني, وتسلط الفكر القبلي الجاهلي على هذه الفئة, وهي ظاهرة في اتساع متزايد.
 
مازلت أتذكر تلك المحادثة التي جرت قبل شهرين مع أستاذة لعلم النفس, ففي احد المرات حضرت حلقة نقاشية عن أسباب الطلاق, وتطرقت الأستاذة لأحد أهم أسباب الطلاق, الا وهو الجنس, حيث أننا نلحظ أن هنالك خلل كبير في الثقافة الجنسية, وهنالك قصور في فهم الحياة الزوجية, وجعلها مقتصرة على فكرة الجنس فقط, والتي يخف بريقها بعد الأسابيع الأولى للزواج, فان غابة الرغبة الجنسية فيصبح كارثة وليس زواجا, هنالك حاجة كبيرة للثقافة الجنسية للمتزوجين الجدد, وان يفهم الفرق بين كيان الأسرة وبين الفراش.
ولا يمكن تجاهل ثورة الانترنيت, فان  دخول تكنولوجيا الاتصالات للبيوت جعل منها أحد أهم الأسباب الطلاق, فالاستخدام السيء للتكنولوجيا خلق مشكلة كبيرة المجتمع, فاغلب المتزوجون الصغار يخنون بعضهم بعضا وبشكل مستمر, عبر مواقع التواصل الاجتماعي, من دون التفات لعظيم الجرم المرتكب, فالقضية معقد ترتبط بالتربية والقيم وفي فهم الحقوق والواجبات, وهذا ما يغيب تماما عن الأجيال الجديدة.
 
لحل هذه المشكلة يجب أن يكون للدولة دور فمسؤوليتها كبيرة, والحل ممكن عبر وضع برنامج ملزم للمتزوجين الجدد للتثقيف وحل المشاكل التي تواجههم, والأفضل أن يكون بعنوان مرشد اجتماعي ويكون مكانه في العيادة الشعبية التي تلتزم العوائل بأخذ اللقاحات للأطفال, فيكونوا ملزمين بمراجعة المرشد الاجتماعي, وهكذا يمكن حل الإشكاليات وتقليل معدل الطلاق.
 
نتمنى أن يحصل تغيير للأحسن, وان يكون هنالك فهم اكبر للزواج وأهمية تأسيس كيان قوي, وإدراك الحقوق والواجبات, وان يتفهم الكل أن الطلاق ليس حلا بل إشكالية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسعد عبدالله عبدعلي
كاتب وأعلامي عراقي

ترنح الاقتصاد العراقي , الى متى ؟/ اسعد عبدالله عب
متى نحصل على بيت للسكن؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

بلاد الرافدين تعاني من شح المياه !!‎إنها مفارقة مبكية وتنذر بخطر قادم .. ‎بعضهم المحللين و
1071 زيارة 0 تعليقات
07 آذار 2017
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك
3181 زيارة 0 تعليقات
28 حزيران 2017
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح
2639 زيارة 0 تعليقات
ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حمي
764 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2018
يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار--- زهرة وأبتسامة وحبتحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك
812 زيارة 0 تعليقات
31 أيار 2018
قبل أيام قلائل، شاهدنا مباراة نادي ريال مدريد الاسباني ونادي ليفربول الإنكليزي، في نهائي د
266 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
أختتم مجلس النواب العراقي فصله التشريعي بتاريخ 25\5\2017م، بإقالة النائب محمد الطائي، بعد
2659 زيارة 0 تعليقات
14 شباط 2018
لعلي أحسن القول إن شبهت صناعة المشاكل والعراقيل في بلدنا، والمحاولات اليائسة والبائسة لإيج
971 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2017
عذرا سيدي ياحسين فقلمي المتواضع يقف عاجزاً، أمامك، وكلما أردت الكتابة عنك، ينتابني شعور ال
2217 زيارة 0 تعليقات
24 كانون2 2018
عندما اعلن عن تشكيل " تقدم " قلنا مع القائلين انها خطوة في الاتجاه الصحيح وشعرنا بالارتياح
1236 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

حقيقة يتعرض المسلم للعديد من المواقف المختلفة فتارة تكون تلك المواقف نابعة من جهله بحقيقته
مرام عطية
08 حزيران 2017
ياولدي لاتسلْني كم نجمٍ غادرنيحين لاحَ في عينيكَ شجنٌ ؟وكمْ ليلٍ سهرتُ ليبسمَ فيكَ قمرُأو
رحيم الخالدي
27 آذار 2018
تخليد الشهداء دين برقبة من حصد الحرية والتغيير، نتيجة لتلك التضحيات التي وهب مضحيها أرواحه
تولي الشعوب أهميه كبيره للتراث الإنساني لأنه يخاطب عواطف ووجدان شعب ما أو أمةً ما. وحفاظا
حسين النعمة
25 تشرين2 2017
ربَّ قائل يقول: "ما يخرج من القلب يقع في القلب..."، فمن يعيش تجربة مؤلمة تنتهي بوداع عزيز
تحت فصول مسرحية (الحلم) .. حلم الخليفة الخرف بالنبي الأممي يجلس المتثائبون من جمهور المذه
مجاهد منعثر منشد
13 تشرين1 2016
المفسد لا يمكن أن يكون مصلح الا بعد ان يصلح نفسه قبل غيره ,ثم افراد جماعاته ,فينتقل الى اص
علي السراي
23 أيار 2017
مناشدة إلى أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد المحترم... بخصوص رفع الحصانة عن النائب الكويتي ال
بات الإرهابُ ظاهرةً عالميةً، بالاستنادِ إلى طابعِ علاقاتٍ يُشاعُ فيها أسباب التناقضِ بدل ت
علي الزاغيني
21 أيار 2014
كلما تقدم بنا الزمن نستذكر الماضي وكلما تقدم العلم اصبح التواصل الكترونيا وكلما اقترب العي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال