Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

محرر
07 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أثارت الطفلة اليمنية بثينة الريمي المشاعر مجددا بظهورها في ف
1417 زيارة
علي العراقي
08 نيسان 2017
كان العرب قبل البعثة النبوية المطهرة يعبدون الأوثان والحجارة مما تنحت أيدهم من أصنام وصلبان, وك
2889 زيارة
سعدية العبود
01 نيسان 2016
وجوهاً كالحة, أتعبها الحرمان ,لم تعرف يوما طريق الترف .افترشوا الأرض ,يعبرون عن التصاقها بها .ل
2569 زيارة
محرر
14 آذار 2016
 اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمرض النك
5926 زيارة
محرر
27 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تطرقت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إلى عملية تحرير الموصل؛
2135 زيارة
صباح اللامي
18 آذار 2017
وفي تقرير شارك في كتابته "مارتن شولوف" من مقر متابعته للأحداث في أربيل، و"جوليان بروغر" في لندن
2606 زيارة
علي الزاغيني
15 كانون2 2015
الشعب الذي لا يخرج ثائرا على الظلم  لا يستحق ان يكتب عنه  التاريخفي كل زمان  هنالك  حاكم جائر و
2538 زيارة
علي الزبيدي
14 حزيران 2017
يحدثنا تاريخ الصحافة العراقية عن العديد من الصحف والمجلات التي صدرت في الكاظمية خلال القرن العش
1394 زيارة
رزاق حميد علوان
15 تشرين1 2016
المنزوع السلاح في معركة حاشدةتقتحمّ الرصاصات أجنحة القلبويسقط صريعا ؟يا أنت : يا معركتي الأخيرة
2530 زيارة
حسام العقابي
04 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هناك العديد من التصميمات المتنوعة عند اختيار الأثاث
2817 زيارة

علل الطلاق بالعراق/ اسعد عبدالله عبدعلي

في احد الايام الباردة من شهر كانون الأول, كنت جالسا في الساحة المطلة على مرقد الإمام موسى الكاظم (ع), وقد لفت انتباهي رجل عجوز كيف يهتم بزوجته المسنة, التي يبدو عليها التعب, كان يبتسم لها ويمسكها من يدها ويساعدها في المشي, اقتربا مني وطلب العجوز أن امسك موبايله والتقط لهم صورة, فرحبت بطلبه وأخذت لهما بضع صور, وسئلت العجوز: هل الزواج نعمة أم يفسد مع الزمن؟ فقال لي: نحن تربينا على تحمل البعض, وإصلاح كل كسر, والتعاون على عبور المصاعب, والصدق الوثيق بيننا, مما جعل حياتنا سعيدة, والى اليوم وبعد أربعون سنة من الزواج لا أرى الا هذه الملكة زوجتي.  
دفعتني هذه الحادثة للكتابة عن ظاهرة الطلاق المتفشية في المجتمع في السنوات الاخيرة.
أتعجب كثيرا وأنا اسمع معدلات الطلاق الكبيرة جدا في العراق خصوصا في السنوات الاخيرة, والتي تهدد نسيج المجتمع وتخلق مشاكل مستقبلية, والكثير من حالات الطلاق تحصل لأسباب تافهة جدا, كشجار بين الزوجين حول الطعام أو حول الملابس أو لتدخلات الأهل,  يكون الزواج مصيره الموت عندما تبنى على أهداف أنية, كالرغبة أو التقارب مع عائلة أخرى, ولا تبحث عن ديمومة العلاقات الإنسانية, أنها المادية والفوضى التي تضرب بعنف في مجتمعنا.
 
احد أقاربي في منتصف العشرينات من العمر وطلق مرتين لحد ألان, وهو مجرد سائق أجرة, وألان يبحث عن الضحية الثالثة للزواج لثالث مرة, عاتبته ذات مرة فقال لي: "كل شباب جيلي بنفس الحال من النادر من يبقى على زوجته!" وهو يرفض أن يكون اقل من ابن خاله أو ابن عمه الذين طلقا مرتين, ولا أجد تفسير لهذه الحالة الا الفقر المعرفي, وضعف التربية, وغياب الوازع الديني, وتسلط الفكر القبلي الجاهلي على هذه الفئة, وهي ظاهرة في اتساع متزايد.
 
مازلت أتذكر تلك المحادثة التي جرت قبل شهرين مع أستاذة لعلم النفس, ففي احد المرات حضرت حلقة نقاشية عن أسباب الطلاق, وتطرقت الأستاذة لأحد أهم أسباب الطلاق, الا وهو الجنس, حيث أننا نلحظ أن هنالك خلل كبير في الثقافة الجنسية, وهنالك قصور في فهم الحياة الزوجية, وجعلها مقتصرة على فكرة الجنس فقط, والتي يخف بريقها بعد الأسابيع الأولى للزواج, فان غابة الرغبة الجنسية فيصبح كارثة وليس زواجا, هنالك حاجة كبيرة للثقافة الجنسية للمتزوجين الجدد, وان يفهم الفرق بين كيان الأسرة وبين الفراش.
ولا يمكن تجاهل ثورة الانترنيت, فان  دخول تكنولوجيا الاتصالات للبيوت جعل منها أحد أهم الأسباب الطلاق, فالاستخدام السيء للتكنولوجيا خلق مشكلة كبيرة المجتمع, فاغلب المتزوجون الصغار يخنون بعضهم بعضا وبشكل مستمر, عبر مواقع التواصل الاجتماعي, من دون التفات لعظيم الجرم المرتكب, فالقضية معقد ترتبط بالتربية والقيم وفي فهم الحقوق والواجبات, وهذا ما يغيب تماما عن الأجيال الجديدة.
 
لحل هذه المشكلة يجب أن يكون للدولة دور فمسؤوليتها كبيرة, والحل ممكن عبر وضع برنامج ملزم للمتزوجين الجدد للتثقيف وحل المشاكل التي تواجههم, والأفضل أن يكون بعنوان مرشد اجتماعي ويكون مكانه في العيادة الشعبية التي تلتزم العوائل بأخذ اللقاحات للأطفال, فيكونوا ملزمين بمراجعة المرشد الاجتماعي, وهكذا يمكن حل الإشكاليات وتقليل معدل الطلاق.
 
نتمنى أن يحصل تغيير للأحسن, وان يكون هنالك فهم اكبر للزواج وأهمية تأسيس كيان قوي, وإدراك الحقوق والواجبات, وان يتفهم الكل أن الطلاق ليس حلا بل إشكالية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسعد عبدالله عبدعلي
كاتب وأعلامي عراقي

قيم هذه المدونة:
1
متى نحصل على بيت للسكن؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
من نقطة الغرق, علينا ان نصلح مركب الذاكرة المثقوب فينا لنزيل عنه ما تدفق داخلنا من مبازل زيف المنقول
بعد سنوات من الدراسة والاجتهاد وبعد معاناة طويلة في مرحلة الإعدادية ولا سيما    الساد
جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل عنه علي ال
أخر أخبار حكام الخضراء, أنهم يفكرون في حل مشكلة الازدحامات في بغداد, ومثل أي مشكلة تواجههم  فأن
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في