الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

علل الطلاق بالعراق/ اسعد عبدالله عبدعلي

في احد الايام الباردة من شهر كانون الأول, كنت جالسا في الساحة المطلة على مرقد الإمام موسى الكاظم (ع), وقد لفت انتباهي رجل عجوز كيف يهتم بزوجته المسنة, التي يبدو عليها التعب, كان يبتسم لها ويمسكها من يدها ويساعدها في المشي, اقتربا مني وطلب العجوز أن امسك موبايله والتقط لهم صورة, فرحبت بطلبه وأخذت لهما بضع صور, وسئلت العجوز: هل الزواج نعمة أم يفسد مع الزمن؟ فقال لي: نحن تربينا على تحمل البعض, وإصلاح كل كسر, والتعاون على عبور المصاعب, والصدق الوثيق بيننا, مما جعل حياتنا سعيدة, والى اليوم وبعد أربعون سنة من الزواج لا أرى الا هذه الملكة زوجتي.  
دفعتني هذه الحادثة للكتابة عن ظاهرة الطلاق المتفشية في المجتمع في السنوات الاخيرة.
أتعجب كثيرا وأنا اسمع معدلات الطلاق الكبيرة جدا في العراق خصوصا في السنوات الاخيرة, والتي تهدد نسيج المجتمع وتخلق مشاكل مستقبلية, والكثير من حالات الطلاق تحصل لأسباب تافهة جدا, كشجار بين الزوجين حول الطعام أو حول الملابس أو لتدخلات الأهل,  يكون الزواج مصيره الموت عندما تبنى على أهداف أنية, كالرغبة أو التقارب مع عائلة أخرى, ولا تبحث عن ديمومة العلاقات الإنسانية, أنها المادية والفوضى التي تضرب بعنف في مجتمعنا.
 
احد أقاربي في منتصف العشرينات من العمر وطلق مرتين لحد ألان, وهو مجرد سائق أجرة, وألان يبحث عن الضحية الثالثة للزواج لثالث مرة, عاتبته ذات مرة فقال لي: "كل شباب جيلي بنفس الحال من النادر من يبقى على زوجته!" وهو يرفض أن يكون اقل من ابن خاله أو ابن عمه الذين طلقا مرتين, ولا أجد تفسير لهذه الحالة الا الفقر المعرفي, وضعف التربية, وغياب الوازع الديني, وتسلط الفكر القبلي الجاهلي على هذه الفئة, وهي ظاهرة في اتساع متزايد.
 
مازلت أتذكر تلك المحادثة التي جرت قبل شهرين مع أستاذة لعلم النفس, ففي احد المرات حضرت حلقة نقاشية عن أسباب الطلاق, وتطرقت الأستاذة لأحد أهم أسباب الطلاق, الا وهو الجنس, حيث أننا نلحظ أن هنالك خلل كبير في الثقافة الجنسية, وهنالك قصور في فهم الحياة الزوجية, وجعلها مقتصرة على فكرة الجنس فقط, والتي يخف بريقها بعد الأسابيع الأولى للزواج, فان غابة الرغبة الجنسية فيصبح كارثة وليس زواجا, هنالك حاجة كبيرة للثقافة الجنسية للمتزوجين الجدد, وان يفهم الفرق بين كيان الأسرة وبين الفراش.
ولا يمكن تجاهل ثورة الانترنيت, فان  دخول تكنولوجيا الاتصالات للبيوت جعل منها أحد أهم الأسباب الطلاق, فالاستخدام السيء للتكنولوجيا خلق مشكلة كبيرة المجتمع, فاغلب المتزوجون الصغار يخنون بعضهم بعضا وبشكل مستمر, عبر مواقع التواصل الاجتماعي, من دون التفات لعظيم الجرم المرتكب, فالقضية معقد ترتبط بالتربية والقيم وفي فهم الحقوق والواجبات, وهذا ما يغيب تماما عن الأجيال الجديدة.
 
لحل هذه المشكلة يجب أن يكون للدولة دور فمسؤوليتها كبيرة, والحل ممكن عبر وضع برنامج ملزم للمتزوجين الجدد للتثقيف وحل المشاكل التي تواجههم, والأفضل أن يكون بعنوان مرشد اجتماعي ويكون مكانه في العيادة الشعبية التي تلتزم العوائل بأخذ اللقاحات للأطفال, فيكونوا ملزمين بمراجعة المرشد الاجتماعي, وهكذا يمكن حل الإشكاليات وتقليل معدل الطلاق.
 
نتمنى أن يحصل تغيير للأحسن, وان يكون هنالك فهم اكبر للزواج وأهمية تأسيس كيان قوي, وإدراك الحقوق والواجبات, وان يتفهم الكل أن الطلاق ليس حلا بل إشكالية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسعد عبدالله عبدعلي
كاتب وأعلامي عراقي

1
ترنح الاقتصاد العراقي , الى متى ؟/ اسعد عبدالله عب
متى نحصل على بيت للسكن؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخطيط الصحيح
كم ضيعت الفتاوى من أعمار، كم غيرت من أقدار، كم أهدرت من طاقات وخنقت من رغبات وأحلام. لم يستوعب البشر
في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد اعضاء الب
مر على خاطري ونحن على اعتاب انتهاء سنوات المحن للجميع نتمنى من الله ان تذهب دون رجعه والسنه القادمة
مشرك, وثني, ساحر, مرتد, صفوي, مجوسي, أصلك غير عربي, أصلك وثني, أصلك مجوسي فارسي صفوي, شيعي, أشعري, م

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

وداد فرحان
12 تموز 2016
خبر استوقفني لما احتواه من دلائل متنوعة ومتجانسة لكن أريد لها أن تحتوي وهم التناقض. يقول ا
3152 زيارة
ماجد زيدان
22 تشرين1 2017
ضعف الاستقرار السياسي وتردي الاوضاع الامنية من العوامل التي اسهمت في شح الاستثمارات في البلد وه
1572 زيارة
محرر
14 نيسان 2018
المـرشـح لدورة 2018 عن محافظـه بغـدادلتـحالف تمدن (رقم القائمـة 136)✅ التسلسل (16)✅السـيرة ال
197 زيارة
فلاح المشعل
28 كانون1 2016
يخوض العراق معركة وجود ومصير وعلى شتى الجبهات ، جبهة "داعش" وجبهة الفساد والأمية الإدارية السائ
3338 زيارة
عبدالجبارنوري
09 آذار 2015
مقدمه/أكثر من قرنٍ ونيّفْ والمرأةُ تبحث عن هويتها وحريتها وفك قيودها من المجتمع الذكوري لأنّها
3604 زيارة
محرر
23 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وقال نصر الله في خطابه أمام طلاب جامعيين: "لقد فعل داعش ما
2939 زيارة
ليلة البارحةوسط تقلبات الأرق طفحت جينات الشجاعةوارتفع منسوب الجرأة في روحيمررت بالمقبرة القريبة
2905 زيارة
د.عامر صالح
24 آذار 2017
بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام موسى الكاظم وأثناء المسيرات المخصصة لإحياء هذه الذكرى وا
3273 زيارة
اثير محمد الشمسي
07 حزيران 2016
عنــــــدما تبدأ الإمطار بالتساقط بغزارة تقتل الربيع مبكراً ويصبح من الصعب المسير برحلات مشوشة
4272 زيارة
راضي المترفي
20 تشرين1 2017
اقليم شمال العراق يمر بوضع ممتاز للحكومة الاتحادية وقدرتها على تطبيق القانون فالبرلمان معطل منذ
1585 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال