إنهيار التحالفات .. صدمة .. تضارب الغايات / محمد علي مزهر شعبان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 723 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

إنهيار التحالفات .. صدمة .. تضارب الغايات / محمد علي مزهر شعبان

كانت الغاية في اعلان التحالفات وبهذه السرعة هي مسك زمام الصدارة، مهما بيت من النوايا الخفيه، واختلفت المشارب . تحالفات كلمحة بصر أعلنت، وعلى عجالة عقدت . وإنفك عقدها بعد مضي سويعات، اذ حددت فيها مساحة وجودها ومقاعدها التي أطفئت حين ادركت ان الكرة في ملعب السيد الذي تبرقع براية النصر. برر إنفكاك هذا العقد وعلى حياء، بأنها أسباب فنية . والمتابع ربما أدهش لهذا العطل الفني، بل اعتبره تبرير ساذج .
دون شك يعرف القاصي والداني بأن التحالف هو موضوعة قراءة مستفيضه للملتقيات والاهداف والتصورات المستقبليه . سذاجة الامر تندرج في معرفة طبيعة مرجعيات الاطراف، وتصادمها حد النقطه فليس من الممكن أن تروجه لحظة راهنة لاتفاق الاضداد، والكل يعرف خلفيات المتحالفين، وأن خراطيمهم ممسوكة عند عواصم القرار .
السيد العبادي تبين انه لا يستطيع ان يمسك العصى من الوسط، وليس بمقدوره أن يكون بيضة القبان بين كفتي ميزان الامريكي والايراني، او ان يمضي يطبخ الامور على نار هادئه . كفة واشنطن داعمة في مجيء العبادي مرة ثانيه، تناصرها جوقتها المرتبطه بقرارها في شؤون الاقليم . ولعل الرجل تناغم مع الايقاع الاقوى في طبيعة التأثير، والاعتماد على داعم متعدد المنافذ، واجندة القوى المتحالفه مع امريكا فتبعه .
الكفة الثانيه مسكت تلابيب وقائع الامس القريب، وما خلفته حرب داعش، من وقع في خوالج الانفس، حين سلبت الحرب من العراقيين ابناؤهم ورجالهم، فافصحت الحالة تدل عن ذلك الارتباط الوثيق الذي لا تنفصم عراه بين الاغلب من احاسيس الشعب وبين العناوين التي مثلته في معركة كان وقودها فلذات اكبادهم، فليس بأمكان القوى الاخرى ان تلغي هذا الحضور والاحساس الطاغي على المشاعر. من هنا تدور افلاك معركة الانتخاب والاقطاب، فكان رهان ايران على وحدة الصف الشيعي، من خلال النقر على هذا الوتر الحساس، المرتبط وجوديا وعاطفيا مع ذاكرة الحرب .
أمريكا بين أن تعجل بالانتخابات، ما دامت الاجواء رهينة النصر الذي إرتبط بإسم هذا الرجل الذي تراهن في قدومه الى دست السلطة ثانية . وهي بذات الوقت ترغب في التأجيل ليكون الرهان هو النسيان في ذاكرة الشعب، ولعلها في يقين ان لمساحة الزمان المؤجل للانتخابات، له قدرة على تمييع ذاكرة الشعب كما أنبئتها تجارب الحوادث الجسام التي اصبحت في طي النسيان، اضافة لمضيها مع من يريد التأجيل لعموم الاطراف الكردية والسنية . إيران تدرك تلك اللعبة، فزجت بصفوفها في هذا التحالف، ليتزاوج الفتح مع حسناء النصر. والسؤال لماذا هذا التحالف رغم التعاكس الكبير في طبيعة الرؤى؟ دون شك هي لعبة حصد الاصوات في حاضنة المقبولية الدولية والاقليمية، كي يوقعوا العبادي في المطب او المصيده التي نصبها في توسيع ساحة تحالفه، فسارعت الجهة الثانية ورهانها صناديق الاقتراع وما سيتمخض عنها من نتائج، تشير أغلب الدلالات ستكون لصالح فريقها تحت خيمة المقبولية .
إذن أين المشكلة الفنية كما بررت ؟ الدلائل تشير ادراك الحشد لمصيدة العبادي، حين أرادهم مطية وصول الى الغايات، اذ فصل الجلباب على مقاساته وشروطه فيما ألت إليه المقدمات، في أن ينزع أدوات قوتهم، ويميع أصواتهم من خلال إئتلافات وصلت الى ال – 65 بين داب وهاب، والكل يريد قطعة من كرسي الخلافة .
سرعة خلع العقد بين العبادي والحشد، أن الاول اراد ان يبعد ايران على الطريقة الامريكية، والثاني اراد ان يلعب باريحية في ساحة العبادي، فتفرقوا ليس لاسباب فنيه، إنما هو الكشف السريع للنوايا في ساحة اتسعت، ليدخل فيها لاعبون لا يعرفون فن اللعب النظيف، لصوص الارواح، وزناة الفكر الدموي، فوجد المقتول ان قاتله يجلس جنبه في المقعد المجاور . فطفحت رائحة الدم، وهاج الغضب لضياع مئات الالاف من ضحايا، وكأنهم قتلى في حرب البسوس.
أما الفرقاء الاخرون، فكل له اجندته، وهم في حالة ترقب ورصد . فالمالكي ترك الحشد ولعله دفع به للتحالف مع العبادي، ليكشف لهم نواياه، وهو بذلك يتقدم خطوة الى الامام، تجذبه نحو المقبولية من كتائب الحشد، ليكون لاعبا كبيرا ربما الاقوى في هذا الصراع .
حركة فتية قرأت المشهد جيدا وأدركت أن التحالفات ممن يؤشرعليهم بأنهم الكبار، هم حيتان، لابتلاع أصوات الاخرين، وأن فيها أطراف فاسده، وأخرى خارج حدود من اصطفوا في عظمة الشهاده وسلوكها . هذه الحركة قررت النزول الى الساحة منفرده، رغم فتوتها، وشحة مواردها، وليس لها أذرع ممتده في منافذ الحكم توسخت وسرقت ، ولهذا دخلت تنشد التغيير، بوجوه جديده، واعتمادها الاغلب من كوادرها المورد الشبابي، وعلقت رهانها بسجيتها في محاسبة المفسدين، كحركة اراده ورئيسها الدكتوره حنان الفتلاوي .
كتل أخرى تميل حيث مالت الكفة وتتواجد حيث استدعيت . ونماذج وصفوا باللصوص الشموليين، وكأنهم ملائكة، سمحت لهم المفوضية بالنزول الى الساحة، بناءا على فرضية من لم يدن قانونيا لا جناية عليه وتناسوا من هربوا ومن انتشلتهم امريكا من يد القضاء وهم في السجون. هذه الصورة دون ميول، رغم تشوهها وتشويشها اظن ان القادم ابن الامس .

وطني الممزق / عبد صبري أبو ربيع
يا أحرار العالم تضامنوا مع أهالي عفرين في سوريا ضد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 18 آب 2018

شارك في عملية استطلاع الرأي

حكومة محاصصة طائفية ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة تكنو قراط ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة أغلبية سياسية ؟
1 صوت (أصوات)
التصويت فقط لاعضاء الشبكة المسجلين
0 صوت (أصوات)

مقالات ذات علاقة

18 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - إنّ سؤال الناس عمّا يعرفونه عن الـ"ساد" أو "الماء الأب
7226 زيارة 0 تعليقات
05 حزيران 2017
شدني احساس الحنين الى الماضي باستذكار بغداد ايام زمان ايام كانت بغداد لاتعرف من وسائل الله
2789 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مجموعة من العلامات و
7298 زيارة 0 تعليقات
14 آذار 2016
 اعلنت لجنة الصحة العامة في مجلس محافظة ديالى،أمس الاحد، عن تسجيل عشرات حالات الاصابة بمرض
7241 زيارة 0 تعليقات
28 شباط 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركندد النائب عن دولة القانون موفق الربيع
3263 زيارة 0 تعليقات
30 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  إذا ما تعين عليك أن تختار شخصيةً من ش
4141 زيارة 0 تعليقات
14 آذار 2016
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركيعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف
6973 زيارة 0 تعليقات
 لا يكاد يمر يومٌ دون أن نسمع تصريحاتٍ إسرائيلية من مستوياتٍ مختلفةٍ، تتباكى على أوضا
3049 زيارة 0 تعليقات
( IRAN – RUSSIE  - TURQUIE ) IRTRتحالفالذي يضم كل من ايران روسيا تركيا كيف اجتمع هذا ؟ يعن
4 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم عناوين نجفية حملت معاني الفخر والشهامة..!/ عدنان السوداني
17 آب 2018
صباح الخير وجمعة مباركة بإذنه تعالى مرحى لأهل النجف الكرام، فالغيرة عن...
: - مشرف المقالات نصوص من العراق/ عادل الراوي
16 آب 2018
تنويه : اخي العزيز لايحق لك ان تنشر قصيدة لكاتب اخر وفي مدونتك وباسمك....
لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...

مدونات الكتاب

د. كاظم ناصر
29 أيار 2017
عومل ترامب خلال زيارته للسعودية بحفاوة مبالغ فيها، وكزعيم أمريكي عظيم، وصديق للعرب والمسلم
مثلما هي اغنية ( هـذه ليلتي ) لام كلثوم.......كان ( هــذا يومنا ) صرخة لحقوقيي العراق.....
فؤاد الهاشم
19 تشرين1 2014
ليس لدينا نحن المسلمين السنة ما نقدمه للعالم و للإنسانية و لباقي الطوائف سوى القتل و الدما
شه مال عادل سليم
09 تشرين1 2016
اعلن مجلس ثوار العشائر في العراق، يوم امس الاثنين 7 يوليو 2014 عن  تشكيل هيئة تنسيقية مؤقت
علم العراق هو رمز عنوان وكبرياء وشموخ حضارة وادي الرافدين ( 40 قرنا ) التي رفدت الإنسانية
البعض من دول الخليج الفارسي، وحسب المعلومات المتداولة والمؤكدة، تزداد قرباً إلى الكيان الص
عبدالكريم لطيف
20 تشرين2 2016
ترامب يفوز والعالم يترقّب ...تطلعات وأماني وتحليلات وتخمينات حول الانتخابات الاميركيه ونتا
عصام العبيدي
15 آذار 2014
الديمقراطيه التى كنا نسمع بروعة حروفها .وجمالية مضمونها ونقف مندهشين .كيف ان العالم يمنح ا
ادريس الحمداني
19 حزيران 2018
ضمن مجموعة مقالاتي التي تناولت فيها شخصيات قانونية عربية متكونة من قضاة واساتذة جامعيين ور
سيد صباح بهبهاني
31 كانون2 2015
المقدمة| حث الإسلام  على العمل وحارب الكسل والاتكالية  ودعي إلى الجدوبذل الجهد من اجل تحصي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال