الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 723 )

إنهيار التحالفات .. صدمة .. تضارب الغايات / محمد علي مزهر شعبان

كانت الغاية في اعلان التحالفات وبهذه السرعة هي مسك زمام الصدارة، مهما بيت من النوايا الخفيه، واختلفت المشارب . تحالفات كلمحة بصر أعلنت، وعلى عجالة عقدت . وإنفك عقدها بعد مضي سويعات، اذ حددت فيها مساحة وجودها ومقاعدها التي أطفئت حين ادركت ان الكرة في ملعب السيد الذي تبرقع براية النصر. برر إنفكاك هذا العقد وعلى حياء، بأنها أسباب فنية . والمتابع ربما أدهش لهذا العطل الفني، بل اعتبره تبرير ساذج .
دون شك يعرف القاصي والداني بأن التحالف هو موضوعة قراءة مستفيضه للملتقيات والاهداف والتصورات المستقبليه . سذاجة الامر تندرج في معرفة طبيعة مرجعيات الاطراف، وتصادمها حد النقطه فليس من الممكن أن تروجه لحظة راهنة لاتفاق الاضداد، والكل يعرف خلفيات المتحالفين، وأن خراطيمهم ممسوكة عند عواصم القرار .
السيد العبادي تبين انه لا يستطيع ان يمسك العصى من الوسط، وليس بمقدوره أن يكون بيضة القبان بين كفتي ميزان الامريكي والايراني، او ان يمضي يطبخ الامور على نار هادئه . كفة واشنطن داعمة في مجيء العبادي مرة ثانيه، تناصرها جوقتها المرتبطه بقرارها في شؤون الاقليم . ولعل الرجل تناغم مع الايقاع الاقوى في طبيعة التأثير، والاعتماد على داعم متعدد المنافذ، واجندة القوى المتحالفه مع امريكا فتبعه .
الكفة الثانيه مسكت تلابيب وقائع الامس القريب، وما خلفته حرب داعش، من وقع في خوالج الانفس، حين سلبت الحرب من العراقيين ابناؤهم ورجالهم، فافصحت الحالة تدل عن ذلك الارتباط الوثيق الذي لا تنفصم عراه بين الاغلب من احاسيس الشعب وبين العناوين التي مثلته في معركة كان وقودها فلذات اكبادهم، فليس بأمكان القوى الاخرى ان تلغي هذا الحضور والاحساس الطاغي على المشاعر. من هنا تدور افلاك معركة الانتخاب والاقطاب، فكان رهان ايران على وحدة الصف الشيعي، من خلال النقر على هذا الوتر الحساس، المرتبط وجوديا وعاطفيا مع ذاكرة الحرب .
أمريكا بين أن تعجل بالانتخابات، ما دامت الاجواء رهينة النصر الذي إرتبط بإسم هذا الرجل الذي تراهن في قدومه الى دست السلطة ثانية . وهي بذات الوقت ترغب في التأجيل ليكون الرهان هو النسيان في ذاكرة الشعب، ولعلها في يقين ان لمساحة الزمان المؤجل للانتخابات، له قدرة على تمييع ذاكرة الشعب كما أنبئتها تجارب الحوادث الجسام التي اصبحت في طي النسيان، اضافة لمضيها مع من يريد التأجيل لعموم الاطراف الكردية والسنية . إيران تدرك تلك اللعبة، فزجت بصفوفها في هذا التحالف، ليتزاوج الفتح مع حسناء النصر. والسؤال لماذا هذا التحالف رغم التعاكس الكبير في طبيعة الرؤى؟ دون شك هي لعبة حصد الاصوات في حاضنة المقبولية الدولية والاقليمية، كي يوقعوا العبادي في المطب او المصيده التي نصبها في توسيع ساحة تحالفه، فسارعت الجهة الثانية ورهانها صناديق الاقتراع وما سيتمخض عنها من نتائج، تشير أغلب الدلالات ستكون لصالح فريقها تحت خيمة المقبولية .
إذن أين المشكلة الفنية كما بررت ؟ الدلائل تشير ادراك الحشد لمصيدة العبادي، حين أرادهم مطية وصول الى الغايات، اذ فصل الجلباب على مقاساته وشروطه فيما ألت إليه المقدمات، في أن ينزع أدوات قوتهم، ويميع أصواتهم من خلال إئتلافات وصلت الى ال – 65 بين داب وهاب، والكل يريد قطعة من كرسي الخلافة .
سرعة خلع العقد بين العبادي والحشد، أن الاول اراد ان يبعد ايران على الطريقة الامريكية، والثاني اراد ان يلعب باريحية في ساحة العبادي، فتفرقوا ليس لاسباب فنيه، إنما هو الكشف السريع للنوايا في ساحة اتسعت، ليدخل فيها لاعبون لا يعرفون فن اللعب النظيف، لصوص الارواح، وزناة الفكر الدموي، فوجد المقتول ان قاتله يجلس جنبه في المقعد المجاور . فطفحت رائحة الدم، وهاج الغضب لضياع مئات الالاف من ضحايا، وكأنهم قتلى في حرب البسوس.
أما الفرقاء الاخرون، فكل له اجندته، وهم في حالة ترقب ورصد . فالمالكي ترك الحشد ولعله دفع به للتحالف مع العبادي، ليكشف لهم نواياه، وهو بذلك يتقدم خطوة الى الامام، تجذبه نحو المقبولية من كتائب الحشد، ليكون لاعبا كبيرا ربما الاقوى في هذا الصراع .
حركة فتية قرأت المشهد جيدا وأدركت أن التحالفات ممن يؤشرعليهم بأنهم الكبار، هم حيتان، لابتلاع أصوات الاخرين، وأن فيها أطراف فاسده، وأخرى خارج حدود من اصطفوا في عظمة الشهاده وسلوكها . هذه الحركة قررت النزول الى الساحة منفرده، رغم فتوتها، وشحة مواردها، وليس لها أذرع ممتده في منافذ الحكم توسخت وسرقت ، ولهذا دخلت تنشد التغيير، بوجوه جديده، واعتمادها الاغلب من كوادرها المورد الشبابي، وعلقت رهانها بسجيتها في محاسبة المفسدين، كحركة اراده ورئيسها الدكتوره حنان الفتلاوي .
كتل أخرى تميل حيث مالت الكفة وتتواجد حيث استدعيت . ونماذج وصفوا باللصوص الشموليين، وكأنهم ملائكة، سمحت لهم المفوضية بالنزول الى الساحة، بناءا على فرضية من لم يدن قانونيا لا جناية عليه وتناسوا من هربوا ومن انتشلتهم امريكا من يد القضاء وهم في السجون. هذه الصورة دون ميول، رغم تشوهها وتشويشها اظن ان القادم ابن الامس .

2
وطني الممزق / عبد صبري أبو ربيع
يا أحرار العالم تضامنوا مع أهالي عفرين في سوريا ضد

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأربعاء، 23 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في حكومة رئي
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   عشق 
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة في تصريحات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلام والأمنيا
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت، تم تكليفي
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرارات عراقنا

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفي يشكو مسؤولا هدد بتعليقه على بوابة مبنى مجلس البصرة
01 أيار 2018
تحية طيبة أنا شخصيا لاأجد الخبر غريب في العراق وربما ملايين أخرى من ا...
حسين يعقوب الحمداني زيارة مدير “سي أي ايه” لانقرة نذير شؤم / عبد الباري عطوان
01 أيار 2018
تحية طيبة نوجه سؤالا للأستاذ عبد الباري عطوان هل هو الدور ؟ وهل ضروري...
حسين يعقوب الحمداني تهامة اليمن : ترد على تصريح السفير الأمريكي وتحالف العدوان بمسيرة حاشدة
01 أيار 2018
سؤوال عن السبب الحقيقي الذي تحيى من أجله الولايات القاتله الأمريكية هل...

مدونات الكتاب

ينزلق العالم العربي إلى الفوضى الدموية, ويخوض اليوم حزمة حروب متعددة ومركبة سيالة, تستنزف الاست
5592 زيارة
للاستعمار الغربي جذورٌ قديمةٌ والمستعمرون الأوائل من انجليز وأسبان وبرتغاليين وهولنديين وفرنسيي
2930 زيارة
 موضوع مثير جدا وبه غرابة كبيرة نتيجة ترابط الاحداث التي وقعت في منطقة الشرق الاوسط وكيفية
3364 زيارة
محرر
23 آذار 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - طالب العشرات بمحافظتي ذي قار والديوانية، خلال تظاهرات نظموه
616 زيارة
محمد توفيق علاوي
07 كانون1 2016
الكشف عن وثائق خطيرة تبين الأسباب الحقيقية لإستشهاد عشرات الآلاف من الأبرياء من أهالي الموصل وس
3160 زيارة
شاكر الناصري
14 تشرين2 2017
الهزات الارضية، والعواطف والبراكين والاعاصير والفيضانات... الخ، ظواهر طبيعية تحدث في هذا العالم
1654 زيارة
محرر
18 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ناقش مجلس الأمن الدولي الجمعة 17 مارس/آذار في جلسة مغلقة، ح
3514 زيارة
أن تُكابد او تعاني ان تقولُ لك العقارب والثواني .. لا تواني وانتظر ما سوف يحصل لا تبالي بالزمان
121 زيارة
المحور/ بحث تأريخي في ديماغوجية " البرامكة " وميكافيلية " الرشيد" *أن أسرة البرامكة ترجع في أصو
3553 زيارة
محرر
06 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد مسؤول كويتي بقطاع النفط، الجمعة 6 يناير/كانون الثاني،
2984 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال