الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سكان عفرين السورية ضحايا ارهاب الدولة التركية / كاظم حبيب

سكان عفرين السورية ضحايا ارهاب الدولة التركية والصراع الإقليمي الدولي
ليرتفع صوت الاحتجاج والتنديد بالعدوان العسكري التركي

لم يفاجأ الرأي العام العالمي ولا المجتمع الدولي بإرهاب الدولة التركية الذي بدأت تمارسه منذ عدة أيام ضد سكان عفرين، واستخدامها مرتزقة سوريين لهذا الغرض يشكلون الخطوط الأمامية للقوات التركية الزاحفة صوب عفرين متجاوزة الحدود الدولية ومخترقة سيادة الدولة السورية ومستخدمة المدفعية البعيدة المدى والصواريخ والطيران الحربي لضرب سكان المدينة والجبال المحيطة بها بذريعة تصفية وحدات حماية الشعب في عفرين. وقد أودى هذا العدوان العسكري حتى الآن بحياة العشرات من السكان الأبرياء وجرح اخرين وتهديم البيوت على رؤوس ساكنيها. نعم، لم يفاجأ العالم بذلك بسبب السياسات العدوانية التي بدأ بها العثماني الجديد والدكتاتور "المسلم!" رجب طيب أردوغان، بالتعاون مع عدد من الدول العربية الناكرة لحقوق شعوبها والمستبدة بهم، لتحويل واستخدام المطالب العادلة والمشروعة للحركة المدنية السلمية السورية لدحر النظام البعثي الاستبدادي بسوريا الى حرب مدمرة لتمزيق وحدة شعبها وتدمير البلاد وبنيتها التحتية وتشريد سكانها في المنافي، حتى أصبحت الكثير من المدن السورية خرائب تنعى فيها الغربان، وسكانها يعيشون بلبنان والأردن وغيرها من دول العالم. لم يفاجأ العالم حين قررت القيادة التركية المجرمة، وريثة النظام العثماني العنصري والمتخلف، دفع قواتها المسلحة مسنودة بالدبابات الحديثة والطيران الحربي صوب الأراضي السورية لقتل الناس الأبرياء، إذ سبق وأن قامت باختراق غير شرعي للحدود والأراضي العراقية وإقامة قواعد عسكرية لها ببعشيقة، المدينة العراقية، بالضد من إرادة الدولة العراقية وشعبها، وشن الطيران الحربي التركي هجمات بالصواريخ ضد أرياف كردستان ومناطقها الجبلية وقتل وتشريد الفلاحين بذريعة وجود قوات حزب العمال الكردستاني في سلسلة جبال قنديل.

إن تركيا التي عجزت عن حل مشكلة الشعب الكردي بكردستان تركيا منذ عقود وتخلت كلية عن الحل السلمي، قد تسببت بحربها العدوانية ضد هذا الشعب وحقوقه العادلة والمشروعة، إلى استشهاد الآلاف من النساء والرجال والأطفال الأبرياء وتدمير البنى التحتية وتحمل المجتمع خسائر مادية تقدر بعشرات المليارات من الدولارات الأمريكية، تسعى اليوم إلى التمدد نحو الأراضي السورية، كما تم لها بالإسكندرونة منذ نهاية الحرب العالمية الأولى مثلاً، لأشباع أطماعها العثمانية بالمنطقة، بذريعة حماية حدودها من الحركة الكردية المسلحة بسوريا، والتي لم تكن مسلحة إلا دفاعاً عن الأرض السورية ضد عصابات داعش التي عاثت في الأرض السورية فساداً وقتلاً وتدميرا للتراث الحضاري، وحولت مدينة الرقة إلى سوق نخاسة إسلامي لاغتصاب وبيع النساء والأطفال الأسرى، تلك العصابات التي كانت تحتضنها تركيا الأردوغانية وتزودها بالمال القادم لها من السعودية ودول الخليج، والسلاح المشترى بتلك الأموال من الدول الأوروبية والولايات المتحدة، ووضع المدن التركية الحدودية مرتعاً لها ومشفى لجرحى هذي العصابات.

لم يكن أمام وحدات حماية الشعب إلا التعاون مع الولايات المتحدة، وهي التي لها أطماع بسوريا، كما هو حال إيران وروسيا الاتحادية، بهدف الحصول على السلاح والعتاد. إلا إن التحالف مع الدول الكبرى أو الدول الإقليمية ذات الأطماع ببلداننا، أياً كانت تلك الدول، بأمل تحقيق نتائج ومنجزات إيجابية، تحمل معها مخاطر جمة، بما في ذلك التخلي عنها في آخر لحظة على وفق مصالح تلك الدول. وهذا ما حصل للشعب الكردي بالعراق في أكثر من مرة خلال العقود الخمسة المنصرمة، ونعيشه اليوم من جانب الولايات المتحدة الأمريكية في الموقف من عدوان تركيا على وحدات حماية الشعب التي تتعرض لهجوم غادر على عفرين دون أن يطلب دونالد ترامب منها سوى عدم التوسع في حربها ضد شعب عفرين، ودون أي تهديد بمعاقبتها أو التصدي لها!

إن الحرب الدائرة بسوريا ومنذ سنوات هي حرب المصالح الدولية والإقليمية وضمن استراتيجياتها التي لا تتناغم بأي حال مع أهداف ومصالح شعب سوريا وشعوب المنطقة. ولولا الدكتاتورية السورية بدمويتها وعنجهيتها وخضوعها للإرادة الإيرانية، ومن ثم الروسية أيضا، ولولا الخطأ الفادح في ارتماء أغلب المعارضة السورية في أحضان الغرب وتركيا والسعودية وبعض دول الخليج، لما تطور ووصل الحال إلى الكوارث والمآسي المتواصلة منذ ما يقرب من سبع سنوات.

كل الدلائل تشير إلى وتؤكد أن حلف شمال الأطلسي لا يريد التفريط بحليفه الجامح تركيا، ولا يريد التوقف عن تزويده بالسلاح والعتاد، كما هو حال المانيا الاتحادية التي ما تزال تزود تركيا منذ سنوات حتى الآن بكميات متزايدة حتى بلغت قيمة مبيعات ألمانيا من الأسلحة والعتاد إلى تركيا خلال الفترة 2013-2017، حوالي 443،1 مليون يورو، أي بمعدل سنوي قدره 88،6 يورو. (راجع:am 05.12.2016, Der Westen am 10.08.2017, TDF heute am 24.01.2018).   ,Spiegel Online

ومع بداية العام الجديد ،2018، وبدء تحضير تركيا للحرب العدوانية ضد عفرين وسكانها الكرد والعرب، بدأت مفاوضات جديدة بين وزير خارجية ألمانيا الاشتراكي الديمقراطي، زيغمار غابرييل، ووزير خارجية، تركيا أحمد داود أوغلو، من أجل تزويد المانيا لتركيا بالمزيد من السلاح، رغم استخدام تركيا للسلاح الألماني في غزو بلد أخر، مما أثار معارضة شديدة من قبل القوى المعارضة للحكومة الحالية والكثير من الألمان والمطالبة بإيقاف بيع السلاح لتركيا ومطالبتها بعدم استخدام تلك الأسلحة، ولاسيما الدبابات الألمانية، في هذا الغزو الهمجي.

إن من واجب كل إنسان شريف أن يرفع صوته محتجاً ومندداً بالتدخل التركي السافر بسوريا وعدوانها المباشر على عفرين ومطالبتها بالانسحاب الفوري من الأراضي السورية، ومطالبة الجامعة العربية، الجامعة التي لم تلملم وحدة العرب بل شتتها، بإدانة هذا التدخل العدواني وشجبه والمطالبة بانسحابها وكذلك الدعوة بعقد جلسة لمجلس الأمن الدول لإدانة الاعتداء والانسحاب الفوري من الأراضي السورية. إضافة إلى ضرورة شجب أي دولة تقوم بتزويد تركيا بالسلاح لمواصلة شنها الحرب ضد شعب عفرين السوري من الكرد والعرب، الذين يدافعون عنها سوية في وحدات حماية الشعب.

قيم هذه المدونة:
0
فسادٌ كبيرٌ لقتل آلناس علناً و بلا حياء! / عزيز حم
المصالحة بين عمر وعلي / د. حسين أبو سعود

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الثلاثاء، 20 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

شهدت بغداد اليوم إنطلاق الإجتماع التاسع للمجمع العالمي للصحوة الإسلامية، بحضور وفود من 22 دولة إسلام
مالاشك فيك أن الموت حقيقة واقعة ومحطة لامناص من المرور بها، بعد إتمامنا المحطات الفانية في حياتنا، و
تنهمك القوى السياسية العراقية لطرح الاسماء في القوائم الانتخابية و حشد الأصوات و بدأ العد التنازلي ل
لاشك ان المتابع لبرنامج ذه فويس في هذا الموسم 2018 بعضوية التحكيم الجديدة المتكونة من عاصي الحلاني و
شهدا الأسبوعان الماضيان تصريحات مشددة من جانب بعض فصائل الحشد الشعبي " اولاً " تهدد وتتوعد القوات ال
الوضع السياسي ؟  كيف يمكن أن نصف  الوضع السياسي وكيـــف يمــــكن التعبيــــــــر عنه أي وضع سياسي أي

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 29 كانون2 2018
  239 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

البتول العلوي
01 شباط 2017
صحوة آهات محمومة توقظ الحلم الغافيبمرافئ الذاكرة البكماء المتبتل في محراب الشجن بكبرياء روح داع
2924 زيارة
تعرض الحاج شمخي لمرض مفاجئ, وهو مجرد كاسب بالكاد يحصل على قوته يومه, أصبح طريح الفراش, وأطفاله
2365 زيارة
ينعى المرصد العراقي للحريات الصحفية المصور الصحفي حمزة العبودي الذي قضى اليوم الأربعاء بسقوط قذ
1175 زيارة
سأل طفل والده: ما معنى الفساد السياسي، فأجابه: لن أخبرك يا بني لانه صعب عليك في هذاالسن، لكن دع
2996 زيارة
د. علي الجابري
26 تشرين1 2017
أُدرك جيداً ان ما قامت به عصابات البرزاني الانفصالية في خارج العراق لم تكن إلا حملة موجهة ومخطط
1274 زيارة
محرر
09 شباط 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ريام عبد الحميد / أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون ابتسا
2290 زيارة
حسام العقابي
22 تموز 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اتفق العراق مع الحكومة السعودية من خلال لقاء الذي جرى
1123 زيارة
لعب الاستاذ مشعان الجبوري . دوريا محوريا في كشف مجرمي سبايكر . تلك الجريمة التي اصبحت شاهدة على
2905 زيارة
طارق حرب
08 كانون2 2017
هو تطبيق لاحكام القانون الدولي وهكذا استطاع العراق واستطاع رئيس الوزراء العراقي ترويض الجارة ال
2431 زيارة
الدكتور مهند العزاوي لوكالة حق الاخبارية - الشعب العراقي قد اسقط كافة مرتكزات الشر والجريمة وال
4371 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال