الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة (عدد الكلمات 204 )

ليلٌ صاهِلُ الرّغَبات / صالح أحمد كناعنة

لم يَبقَ من لونِ السّدى ما تَشتَهيهِ ظُنونُنا
خُذني إلى ظِلّي أيا عُمرًا تَخَطّاني إلى فوضى مَلامِحِهِ...
مَضى صَمتًا،
وباتَ مُكَفَّنًا بتساؤُلِ المسكونِ بالأوجاعِ،
والمَنفِيِّ في عُرفِ التّصَحُّرِ ذاهِلًا..
تتقاذّفُ الأهواءُ غُربَةَ حُلمِهِ،
وهشاشَةُ المَنظورِ تَستَولي على فوضى غَرائِزِهِ،
ويُلجِمُهُ الرّدى.
...
في الصّمتِ مُتَّسَعٌ لدَهرٍ مِن بَوارِقَ
مثلَ حدِّ الظُّلمَةِ الصّمّاءِ؛
تَحضُنُ صامِتَ الأشواقِ في دوّامَةِ الوجدِ المُؤَجَّلِ؛
في جُنونِ اللّهفَةِ العَذراءِ في رَحِمِ المَدى..
...
صَمتًا سيَكتُبُنا تلاحُمُنا العصِيُّ رؤى يَمامَة
هَدَلت ليُنبِتَ نَرجِسُ الأشواقِ في دَمِنا هيامَه

وعلى تَضاريسِ التّأمُّلِ يستَفيقُ الشَّوقُ فينا
ويصيحُ: كوني يا صَبابَةُ أضلُعي، أو فاسكُنينا

واللّيلُ يأتي صاهِلَ الرّغَباتِ مقروحَ الشِّغاف
يأوي إليهِ ويَستحيلُ العمرُ رَعشَةَ إنخِطاف

ويصيرُ عمرُ الجُرحِ نَجماتِ المجاهيلِ السّحيقة
ترنو إليَّ وعَينُها بوّابَةُ الدُّلَجِ المُحيقَة
...
لا ليلَ في الليلِ الذي يأوي إلى صدري،
ويَترُكَ راعِشَ النّبضِ الحَزينِ مُكَبَّلًا بالبَردِ،
تَسكُنُهُ الظُّنونُ المُجفِلَة.
...
لم يَبقَ مما يشتَهيهِ الصَّمتُ إلا نَزفُنا،
نَوحُ المرايا،
ظِلُّنا الآوي إلى جُدُرِ الخَرابِ،
وُحُزنُ قُدّاسِ النّدى...
...
ما في النّهارِ هنا سوى شَمسٍ نَخافُ عُيونَها،
وصَدى لِهاثٍ غابَ في بَردِ القلوبِ،
وعادَ طقسًا لانصِهارِ الرّوحِ في أفقِ الغَرابَةِ؛
حينَ ينسَحِقُ النّهارُ بِذاتِهِ،
ليكونَ موتَ الذّاكِرَة.
...
أهدى الزّمانُ مواجِعي أفُقَ السّرابْ
فَزَعًا، وصوتُ الوَهمِ يخنُقُهُ الضّبابْ

وكَهارِبٍ مِن دَفقَةِ الغَضَبِ انطَفى
لوني، وأسلَمني الغِيابُ إلى غِياب

ما في اختِلاطِ هَواجِسِ المَكروبِ مِن
لُغَةٍ، ولا لضَراعَةِ النّائي جَواب

نبضي وَريدُكَ حينَ تَقحَمُني الرّؤى
ويغيبُ عَن زَمنِ السّدى فَصلُ الإياب

اثبُت، وثَبِّتنني على عِشقِ الصّفا
يُسقى رحيقَ المَجدِ مَن رَكِبَ الصِّعاب

1
مطلوب من الحكّام العرب أن يتعلموا درسا في كرامة ال
الاعتداءات الاسرائيلية نهج عدواني ودعم للارهاب / ع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 12 شباط 2018
  922 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

قبل اكثر من اربعين عاما"كان هناك قانون  الخدمه المدينه رقم 24 الخاص بشريحة الموظفين وقانون العم
3929 زيارة
هي فوضى كلمة ذات وزن كبير في العراق كل المخربين مستعدين  وهم مثل أسراب الذئاب يحسبون كل دقيقة ت
5441 زيارة
شاب عراقي واعد خرج من ضواحي البصرة, وشق طريقه بصمت نحو المراكز المتقدمة, ليحرز أعلى المؤهلات ال
3939 زيارة
صار لدينا صنوف من الطغاة بعضهم بسبب الثراء المريب وبعضهم بسبب الصعود العجيب في لعبة السياسةصارَ
3420 زيارة
محرر
06 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - هذه اللوحة من اغلي اللوحات في العالم حتي الأن بيعت في مزاد
2622 زيارة
ادهم النعماني
01 آذار 2017
ليس غريبا التداخل المعرفي بين الفيزياء والسياسة . فكثيرا من قوانين علم الفيزياء تخدم العمل السي
3650 زيارة
ارفق بطيه القسم الثاني من الفصل الخامس المعنون ( البعث والمقاومة العراقية والطائفية )، فيه معلو
2313 زيارة
حسام العقابي
20 أيلول 2017
     حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بداءت أعمال المنتدى الدو
3629 زيارة
اسيت يلده خائي
29 نيسان 2018
كل عام وأنتم بخير من عاداتنا الجميلة الاجتماعية الكثيرة والتي باتد شبه منسية من قبل جيلنا الحدي
376 زيارة
البصرة:مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك ضمن انشطته الثقافية الممميزة يقيم قصر الثقافة والفنون في
1300 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال