ما ألذي غير قواعد ألأشتباك/بقلم ادهم النعماني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ما ألذي غير قواعد ألأشتباك/بقلم ادهم النعماني

ليس هناك شئ ثابت ومستقر في عالم السياسة وعالم العلاقات بين الدول فكل شئ متحرك بكل الاتجاهات , وهذه التحركات تعكس حقيقة مصالح الدول ومستوى القوة العسكرية التي تملكها . فالموقف الحاد والشديد كما رأيناه في اسقاط الطائرة الاسرائيلية المتطورة والتي هي من الجيل الرابع والتي تمتلك تقنيات عالية واجهزة الكترونية متطورة لم يكن قد يحدث لولا التبدل العاصف والعنيف في العلاقات الامريكية الروسية . كانت هذه العلاقات في سابق عهدها لا تقترب من الوجود المادي للطرفين وانما تأخذ ابعاد تنافسية سياسية مرة واقتصادية مرة اخرى . لكن ظهور الصين السريع كقوة اقتصادية وعسكرية عملاقة وتحالفها القوي والمتين مع روسيا غير قواعد اللعبة وبدل طبيعة العلاقات بينهما , فلم يعد الامر قضية تنافس سياسي واقتصادي وانما هو تنافس وجودي يقول بالحرف الواحد اما انا واما انت . فالاستراتيجية الامريكية الجديدة التي اتبعتها ادارة الرئيس ترامب جعلت من روسيا والصين عدوتين لدودتين لم تقم قائمة للولايات المتحدة الامريكية وحلفائها الا بازالتهم من الساحة الدولية وجعل الولايات المتحدة هي التي تتحكم بمصير العالم , ومن الطبيعي ان هذا الامر لم ولن تقبل بهما الصين وروسيا , فلم يعد هناك خيار امام القيادة الروسية بقيادة هذا البطل والشجاع الرئيس فلاديمير بوتين الا اشهار العصا الغليظة بوجه الولايات المتحدة الامريكية ومواجهتها وكل حلفائها على الساحة الدولية . فجاء الايعاز الروسي للقيادة السورية بالتعامل بكل جدية واحترافية مع اي خرق اسرائيلي للاجواء السورية واسقاط اي هدف جوي اسرائيلي يلوح في الافق . ان النجاحات الاستراتيجية التي حققتها القيادة الروسية يمكن تلخيصها بنقاط ثلاث ,,,,, الاولى ان الطائرة وكما قلنا حديثة جدا ومتطورة ثانيا تم اسقاطها بوسائل دفاع جوي يمكن عدهم قديمة وغير متطورة وثالثا تم اسقاط الطائرة وهي تحلق في اجواء فلسطين المحتلة , اي ان القيادة الروسية تريد ان تقول لخصومها واعدائها اننا نستطيع ان نشل قدرات اسرائيل الجوية وهي داخل السماء الاسرائيلية وليس في الاجواء السورية . في اية منافسة دولية بين الروس والامريكان تتفوق الاستراتيجية الروسية على نظيرتها الامريكية , اننا متأكدون بأن المستقبل سيشهد المزيد من الاحتكاكات وستثبت التقنية الروسية والعقل الاستراتيجي الروسي براعتهما وابداعهما الواضحين , ان علينا كعرب ان نستغل هذه الفرصة التاريخية ونوطد ونطور علاقاتنا مع روسيا والصين من اجل مواجهة الغول الامريكي الاسرائيلي .

ادهم النعماني مدير التحرير

العراق بين ديماغوجية الساسة ودوغمائية الشعب/ بشار
الإنتخابات ولونها الرمادي !... / رحيم الخالدي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 23 أيلول 2018

مقالات ذات علاقة

من أغرب الجوائز التي تعرفتُ عليها اليوم من خلال صديقة رشحتني للجائزة ،وطلبت سيرتي الذاتية
228 زيارة 0 تعليقات
العلاقة التي تربط  العراقي باللحوم هي علاقة ود ومحبة واحترام وتضحية،وعرف الانسان اللح
115 زيارة 0 تعليقات
لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء ت
4664 زيارة 0 تعليقات
28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2511 زيارة 0 تعليقات
كما ان العلوم تراكمية وكما ان البناء تراكمي وكما ان الاخلاق تراكمية وكما ان العفة والحشمة
2693 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
4342 زيارة 0 تعليقات
منذ اللحظة التي سُجيَ فيها النبي محمد ليلقي ربه ابرز اهل الدنيا ومن اللذين لم يتشربوا بروح
2610 زيارة 0 تعليقات
الاستحواذ على اراضي وساحات عامة تعود ملكيتها للدولة العراقية وتحويلها الى حسينيات ومواكب ه
2928 زيارة 0 تعليقات
09 آب 2018
أتسائل لو أن ما حصل لنا نحن العراقيون من قتل وتشريد وتدمير للمؤسسات والبنى التحتية ، وشيوع
112 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2018
محطتان يتوقف عندهما المرشح للإنتخابات قبل أن يكمل سباقه نحو البرلمان ويعود إلى سيرته الأول
316 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 12 شباط 2018
  1429 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

خلود بدران تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
21 أيلول 2018
الله يبارك فيك يارب .. وصدقا من كل قلبي أنا محظوظة لأن الله منحني في ...
: - Afaf.syr تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
20 أيلول 2018
الف الف مبروك بتستاهل آية كل الحب والاحترام ياصغيرتي كل الحب لك ياخلود...
: - آگـؤنـي? قراءة في كتاب (سخيت بي ..بين الشهوة والحب ..قضبانك والحرية ) للكاتبة شيماء الحمامي
20 أيلول 2018
اتمنالك كل الخير والتوفـيق بحياتكِ انتي انسانه يعجز القلب ولسان عن وصف...
لطيف عبد سالم الموارد المائية العراقية في أمسية بمنتدى أضواء القلم الثقافي
16 أيلول 2018
صاح الخير شكرًا لإدارة شبكة الإعلام في الدنمارك تواصلها مع منتدى أضواء...
حسين يعقوب الحمداني أجراس (نصوص وامضة) / د. وجدان الخشاب
12 أيلول 2018
تحية طيبة ,,جاء الليل فتوحد مع أنفرادة ة روح لم يستغرب الليل المكان فأ...

مدونات الكتاب

محمود كعوش
07 شباط 2017
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
ثلاثة مصطلحات مرتبطة ببعضها كونت الحياة الانسانية على الأرض (الانسان  ، والحقيقة ، والدين
عبدالجبارنوري
15 آذار 2018
توطئة/العاشر من ديسمبر 1948 يومٌ لا ينسى بوهجهِ المضيء في الذاكرة الأممية ، في هذا اليوم أ
دخل على بن إبى طالب كرم الله وجهه إلى داره مسرعا و أخذ يتقلد سيفه , و توجه تلقاء الحسن و ا
نتحدث دوما هنا في معظم بلداننا الشرق أوسطية ومن يشابهنا في طبيعة انظمتنا الاجتماعية والسيا
رائد الهاشمي
03 تموز 2016
ألعراق من الدول ألتي تتعامل مع المشاكل الإقتصادية عند وقوعها وتبدأ بالبحث عن الحلول لمعالج
أمل الخفاجي
05 أيار 2016
منذ سالف العصر والزمان كان هنالك شقيقتانينثران الحب والعطوريزهوان بأجمل  الألوان عيون
علاء الخطيب
27 كانون2 2017
صعاليك العرب وشذاذ الآفاق المأجورين من سودانيين واردنيين ومصريين ومغاربة  وباكستانيين  ولا
 حبُّكِروحٌ تجرى خريراًفى بساتين دمائىتجرى فى عروقى الظامئة تُحْيي بموجكِ الناعمأمواج روحى
رائد فهمي
22 شباط 2018
عقدت المختصة الفلاحية المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ندوة للكادر الفلاحي المتقدم، ضيفت في

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال