الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العراق يريد الانضمام إلى حلف روسيا مع تركيا وإيران

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا" عن أن المشاركين في عملية أستانا ينظرون في طلب بغداد الانضمام إلى المباحثات، وعن ارتباط مصير العراق بمصير سوريا.

وجاء في المقال: تريد قيادة العراق الانضمام إلى "صيغة أستانا" للتسوية السورية.

فقد قال سفير روسيا لدى بغداد، مكسيم مكسيموف: "قدم أصدقاؤنا العراقيون مثل هذا الطلب، والواقع أن مشاركة العراق في عملية أستانا تبدو لنا ذات أهمية، سواء من حيث مساهمته في القضاء على تنظيم الدولة، أو بسبب ترابط الأحداث في العراق وسوريا".

ويضيف المقال أن الخبراء الذين قابلتهم "نيزافيسيمايا غازيتا" يرون حاجة "أستانا" إلى التوسيع.

فقد قال رسلان ماميدوف، الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية، للصحيفة: ""المشكلة الرئيسية هنا ليست حتى في عملية أستانا، إنما في تعزيز تسوية سياسية في جنيف... فمناطق تخفيف حدة التصعيد اليوم في وضع غامض جدا. وأما بخصوص مبادرة بغداد، فتجدر الإشارة إلى أن منطقة الصراع في سوريا والعراق واحدة. وكان تنظيم الدولة موجودا في كل من العراق وسوريا... وحتى الآن، تم التمكن منه عبر خطوط الاتصال المباشرة. ولكن، بصفة عامة، ليس من الضروري لروسيا أن تضم العراق إلى صيغة أوسع من أجل حل مشاكلها الخاصة: فهناك قنوات وفرص أخرى للتعاون مع بغداد ومع القوى السياسية المختلفة في العراق".

ويرى ماميدوف أن بغداد تحاول انتهاج سياسة مستقلة وتريد أن تصبح قوة إقليمية تلعب دور الوسيط بين الأطراف المتصارعة.

فيما يرى ليونيد إيسايف، الأستاذ في قسم العلوم السياسية بالمدرسة العليا للاقتصاد، احتمال ضم العراق إلى عملية أستانا، ولكن بصفة مراقب، فيقول لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "العراقيون، يريدون بالطبع مواكبة ما يحدث في أستانا لأن ذلك من الناحية العسكرية يؤثر في الوضع على حدود العراق مع سوريا. وأعتقد أن مصالح بغداد تكمن هنا بالذات. والعراقيون، يريدون ببساطة أن يفهموا أهداف وتوقعات تلك الدول التي يتوقف عليها مصير الأوضاع في سوريا".

0
مسؤولون: إعادة إعمار العراق تكلف 88 مليار دولار
واشنطن وبغداد توقعان مذكرة بـ3 مليارات دولار لدعم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أكدت مصادر في الحزب الشيوعي العراقي إن قنبلتين محليتي الصنع استهد
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دفع سوء الخدمات وخاصة انقطاع التيار الكهربائي المتكرر خلال شهر رم
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن مستشفى "الإمام الحسين" في مدينة الناصرية جنوب العراق، نقل رئ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن رئيس الوزراء العراقي الحالي، حيدر العبادي، عن تطابق شبه كامل
تتصدر قائمتا رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نتائج الانتخابات البرلمانية ب
وصف محافظ كركوك في العراق راكان سعيد الجبوري، اللجنة التي أرسلتها المفوضية العليا للانتخابات بـ "محد

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 شباط 2018
  932 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

د. نضير الخزرجي
06 أيلول 2013
أكثر من مرة استوقفتني خلال دراسة علم المنطق فيما فات من قطار العمر، عبارة (الإنسان حيوان ناطق)،
4440 زيارة
معمر حبار
24 كانون1 2017
البارحة ونحن متّجهون إلى أعالي الشريعة عبر القافلة الثقافية لشلف، تمّ التطرق لموضوع اعتذار الجز
1335 زيارة
admin
19 كانون2 2017
اعذريني يا ابنتي.. اعذريني.. بأي وجه سألقاك...؟ اعذريني أي كذبة سأرميها على محياك...؟؟ اعذريني
3727 زيارة
كيف يُقاتل العراقيّ ألأرهابيين و هو مهضوم الحقوق من السياسيين؟ قبل توضيح العنوان الذي وحده يكفي
3618 زيارة
احمد الجنديل
05 تشرين2 2016
أن تَحصد السيارات المفخخة أرواح العراقيين، فهذا عمل جبان فرضته طبيعة الصراعات المحلية والعربية
3697 زيارة
واثق الجابري
08 آذار 2017
لعل أسوأ العاملين في السياسة؛ أولئك اللذين لم يكتفوا بأكل ما أمامهم، وذهبوا الى هَدَّ مرتكزات ا
2923 زيارة
د.حسن الخزرجي
11 تموز 2016
هذا الموضوع كتبنا فيه اكثر من مرة ، ولن نمل في الكتابة عنه مازال هناك لغط و تخويف من العلمانية
3284 زيارة
زار وفد من قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة، الجرحى والمصابين من المقاتلين الابطال
1734 زيارة
الصحفي علي علي
22 تشرين1 2017
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسواء أك
1915 زيارة
معمر حبار
17 أيلول 2017
أقيم بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية الشلف‎ ، لقاء علمي جمع المجاهد محمد الصغير نمار
1846 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال