ﻗﺼﻴﺪﺓ: ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺮﺡ / ﺷﻌﺮ ﻟﻴﻠﻰ ﻳﻮﻧﺲ - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 64 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ﻗﺼﻴﺪﺓ: ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺮﺡ / ﺷﻌﺮ ﻟﻴﻠﻰ ﻳﻮﻧﺲ

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲ
ﺷﻌﺮﻱ
ﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ
ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ
ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥ
ﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴﺒﺎ
ﻳﻨﺒﺘﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﺑﻄﻲ ﻛﻔﺎﻛﻬﺔ ﻣﺮﺓ
ﺣﻮﻝ ﻟﺴﺎﻧﻲ ﻳﺘﺮﺍﻗﺼﻮﻥ
ﻳﺘﺪﺍﻓﻌﻮﻥ ﺑﺬﺍﻛﺮﺗﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺮﺡ
ﻳﻠﻬﺜﻮﻥ ﺑﺎﺳﻤﻲ ﻓﻲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﺍﻟﻠﻬﻔﺔ
ﺃﺣﺴﺒﻬﻢ ﻣﻮﺟﺎ ﺣﻴﻦ ﺃﻧﺴﻰ ﺃﻟﻘﺎﺑﻬﻢ
ﻳﻤﻮﺗﻮﻥ ﻋﻨﺪ ﻗﺪﻣﻲ... ﺑﻼ ﻣﻮﺍﻋﻴﺪ
ﻭﻟﻜﺜﺮﺓ ﻣﺎ ﻫﻤﺴﻮﺍ ﺑﺄﺫﻧﻲ... ﺫﺍﺏ
ﺍﻟﻌﺴﻞ
ﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﻘﺮﻉ ﻃﺒﻮﻟﻪ
ﻳﻬﻠﻞ ﻟﻠﻤﻌﺠﺰﺓ
ﻭﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﻤﺘﺺ ﻣﻦ ﺍﺳﻨﺎﻧﻪ
ﺭﺻﺎﺹ ﺍﻟﻨﺪﻡ
ﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﺒﻜﻲ
ﻷﻥ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺫﻫﺒﻮﺍ
.ﻣﺎ ﺯﺍﻟﻮﺍ ﺑﻴﻦ ﻓﺨﺪﻱ ﻋﺎﻟﻘﻴﻦ

لمناسبة ذكرى قبول الاهوار في اليونسكو:احتفالية ترن
تنظم الاكاديمية الالمانية للاعلام بالتعاون مع شبكة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 20 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
853 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
262 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
374 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4618 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
135 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
426 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
206 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
211 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2347 زيارة 0 تعليقات
05 آذار 2017
منذ أسابيع قليلة انتهى معرض القاهرة الدولي للكتاب 2017.... و رغم اني سبق لي الحضور الى هذا
4018 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 08 آذار 2018
  1672 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
11 آذار 2018
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة
احمد الجنديل
28 كانون2 2016
أن يَموت الشاعر دون أن تمتلئ حنجرته بالصرخة التي يحلم بها، فتلك هي الفجيعة، وأن يرحل المبد
يحكى ان رجلا من أهل العراق كان عائدا من عمله كغيره من العراقيين في ظهيرة يوم لاهب لاتميز ح
بعيداً عن دهاقنة العملاء وكبار مجرميهم، وقرونهم الشيطانية المريدة، ممن لا ترجى توبتهم ولا
جميل عودة
25 حزيران 2019
 المواطن هو الشخص الذي يكون عضوا في الدولة التي يقيم بها، وينتمي إليها، ويكون له الحق في ا
محرر
19 تشرين2 2015
لا ينكر قارئ منصف أنّ الأديبة د. سناء شعلان استجمعت كل قواها ومصادرها ومعارفها لتؤسس لها و
وفاء الشوفي
19 آذار 2016
أحدثك .. و لكن ﻻ تسمعيني ..سقطتي مع خيباتك في أرض الحمام ..و كنت' أشق' اﻷرض' بحزني ..فتبدو
يُنقل عن صدام حسين التكريتي, ان وجباته الغذائية يجب ان تكون مغموسة بمشهد اجرامي, يعرض عليه
جميل عودة
10 نيسان 2018
لماذا يعزف الشباب عن المشاركة السياسية في بلدانهم، لاسيما المشاركة في الانتخابات؟ وما هي أ
زكي رضا
26 تشرين1 2017
في عربدة جديدة لحكومة ولي الفقيه بطهران وكدلالة على طول باعها وتدخلها بشؤون البلدان المجاو

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال