افتتاح دورة عن الصحافة الأستقصائية أقامتها الأكاديمية الألمانية للأعلام وبرعاية شبكة الأعلام في الدنمارك بقصر الثقافة في البصرة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

افتتاح دورة عن الصحافة الأستقصائية أقامتها الأكاديمية الألمانية للأعلام وبرعاية شبكة الأعلام في الدنمارك بقصر الثقافة في البصرة

كتب – سعدي السند :
اعلام قصر الثقافة في البصرة

أقامت الأكاديمية الألمانية للأعلام وبرعاية شبكة الأعلام في الدنمارك ومكتبها في البصرة وبالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة دورة الصحافة الأستقصائية بمشاركة عدد من الصحفيين .
الدورة التي ستستمر عدة أيام بدأها صباح اليوم الأربعاء 7 آذار 2018 الزميل علي مرزوق مدير مكتب الأكاديمية الألمانية في بغداد والفرات الأوسط والجنوب مدير الدورة بكلمة اكد فيها ان الاكاديمية اكبر مؤسسة تدريبية مستقلة للصحفيين والاعلاميين في العراق وتهدف الى تعزيز وسائل الاعلام في المشهد الاعلامي المحلي لتغدو احترافية وتعددية ومستدامة وهي تستعين بخبراء من داخل لاالعراق وخارجه لتوفير خدمات تلائم كافة العاملين في مجال الانتاج الاعلامي العراقي من محرر الاخبار الى المدير ومن فني الصوت الى كاتب العمود اليومي وهدفها هو تحسين التواصل على كافة المستويات عبر محطات العمل الصحفي وتشمل برامجها كل فنون الابداع ومنها الدورات التدريبية وحلقات البحث والاستشارات الاعلامية والتدريب العملي والبحوث والدراسات الاعلامية وغيرها .

المدرب الدولي حيدر حسين الجنابي
بتقديم محاضرته لليوم الأول

ثم باشر المدرب الدولي حيدر حسين الجنابي بتقديم محاضرته لليوم الأول وقد تضمنت تعارفا بين المشاركين وتعريفا بالاكاديمية ونبذة عن البرنامج وماهي الصحافة الاستقصائية واهمية الصحفي .
ثم تناول اركان الصحافة الاستقصائية وتشمل القصة والحصول على المعلومات الدقيقة وإضفاء طابع العدل عليها والكشف عن المظالم التي تلحق بالصالح العام والتي يفضل البعض إبقاءها في الخفاء واشار الى ان عناك ثلاثة شروط أساسية لأي صحفي استقصائي معاصر وهي الانفتاح ( المحلي ، الدولي ) و المنهجية ( الكلاسيكية ، الحديثة ) و السلامة (الجسدية ، القانونية ، الرقمية ).
وبين الفرق بين الصحفي التقليدي والصحفي الاستقصائي اذ ليس الصحفي الاستقصائي هو نفسه الصحفي الذي يغطي خبرا او تقريرا او يكتب تحقيقا عاديا .
اما في التغطية الإخبارية التقليدية، بصورة عامة وأحيانا كليّاً، على مواد ومعلومات وفّرها آخرون في الشرطة والحكومات والشركات العامة والخاصة ... إلخ ، اذ يعمل الصحفي على جمع ردود افعال متعددة حيالها .
ويعتمد الصحفي على التغطية الاستقصائية على مواد جُمعت أو استُقيت بمبادرة شخصية من الصحفي نفسه ، ولهذا فإنها تُسمّى أحياناً كثيرة «تغطية المشروع .( Enterprise Reporting ) اما في التغطية الإخبارية التقليدية فإن الصحفي يخلق صورة موضوعية للعالم كما هو.
ويحاول الصحفي في التغطية الاستقصائية، ان يستخدم طريقة موضوعية تعتمد مواد ومعلومات حقيقية تتحول إلى حقائق يوافق أي مراقب او متلقي على أنها حقيقية.
ويتحرك الصحفي التقليدي وفق ما متوفر من مواد صحفية ونقلها كما هي للمتلقي اما الصحفي الاستقصائي فانه يتحرك وفق هدف ذاتي غير موضوعي يتمثل برغبة في إصلاح العالم ، فمن المسؤولية أن نعرف الحقيقة كي يمكن تغيير العالم ويعمل الصحفي التقليدي وفقا لمبادئ قوانين حـق الاطلاع وحرية المعلومات المتوفرة في بعض الدول لان عمله يوفر التغطية وفق مامتاح اما الصحفي الاستقصائي يعمل وفق عمل مؤسساتي له أصوله ومبادئه ويستخدم كل الطرق مهما كانت شاقة في الحصول على المعلومات التي تساهم في تغيير الأوضاع، وهو عمل بحثى كالذي يتطلبه أى تحقيق صحفى لكن يبحث في العمق والصحفي التقليدي يعمل لانجاز العمل بصورة اعتيادية او قد يحتاج الى مساعدة شخص اخر دون الحاجة لفرق العمل والصحفي الاستقصائي تعينه على كتابة قصته لانجاز التحقيقات المهمة فرق عمل مشتركة عابرة للحدود هذه الفرق تشترك لتعالج مشاكل ومفاصل خلل وانتهاكات واسعة تهم دولة او مجموعة دول .

مهام الصحافة الاستقصائية

- واضاف المدرب الدولي حيدر ان من مهام الصحافة الأستقصائية كشف واثارة المعلومات المخفية او الحدث والموضوع غير المتداول ، ليصبح خبرا متداولا الكشف عن حالات خلل في القوانين او الانظمة الادارية سواءا كانت مقصودة او غير مقصودة ومدى تاثيرها السلبي على عمل النظام السياسي والاداري كشف ظاهرة تمثل خللا او انتهاكا عبر متابعة حالات متفرقة في نظام معين وليس حالة واحدة او خطأ محدد فقط كشف حالات فساد وفضائح بالأدلة او اخطاء جسيمة ، لم ينشر عنها شيء سابقا او تم تجاهلها اولم يحقق فيها او لم تكتشفها الجهات الحكومية او الرقابية .

مهارات الصحفي الاستقصائي

وأوضح المدرب حيدر : يتعين على الصحفي الاستقصائي امتلاك قوة الحدس واستخدام كل حواسه وان تكون عيناه وإذناه مفتوحتين ويستخدم حدسه كما معلوماته المتراكمة لالتقاط أي خبر أو واقعة مهمة تستحق البحث في ما ورائها والصحفي الاستقصائي يمتلك القدرة على التحليل ، بما يمكن الصحفي من التقاط الفكرة وكشف المعلومات المهمة التي تمثل جوهر التحقيق وتحويلها إلى فرضية بإطار صحفي ومنهجي ليجري التحقق منها . الإحاطة الجيدة بالواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي وأن يمتلك ثقافة عامة جيدة و ان يكون لديه القدرة على البحث العميق والأصيل والعمل المنهجي للكشف عن كل ما هو جديد و ان يكون مثابرا في البحث عن المعلومات الدقيقة والحقائق المخفية والأدلة الخاصة بها وان يقيم الحقائق ويتحقق من صحتها و ان يمتلك مهارات الصحفي التقليدية ويمتاز بالدقة والموضوعية والحيادية والتوازن والبحث عن المصادر الأساسية والثانوية والوصول اليها و أن يكون متمكنا من إجراء اللقاءات والتقاط الملاحظات المهمة ولديه القدرة على الوصف الدقيق وتجنب الإحكام المسبقة والتكهنات وفق قاعدة ( صفها ولا تقلها ) وإن يكون قادرا على تحليل ما توفر من معلومات وبيانات وأرقام وصياغتها بشكل جيد يوضح الحقائق وله القدرة على معالجة أي ثغرات فنية وتجاوز أي ثغرات قانونية في التحقيق مان يمتلك مهارات التحرير والصياغة الفنية واللغوية الجيدة ومتمكن من نسج المعلومات والأرقام والوقائع والقصص في هيكل بناء دقيق ومكثف ، يضمن الخروج بحقائق تهم المجتمع وأن يكون ذا مهارات في الإقناع ولديه أسلوب مميز في التعامل مع الآخرين ويمتلك شبكة علاقات متشعبه تساعده على انجاز مهمته .
وتضمنت محاضرة الأفتتاح التي حضرها الزميل عبدالامير الديراوي مدير مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك بمدينة البصرة عدة موضوعات في محاور الصحافة الأستقصائية .. وجرت خلالها حوارات ومداخلات واسئلة واجوبة من قبل المشرفين والمدرب والمشاركين اغنت الدورة ... وقد تحدث المشاركون عن اعجابهم بالدورة وشكرهم للقائمين عليها ،وشكروا قصر الثقافة الذي احتضن الدورة.. وستكون لنا تغطية ومتابعة لمحاور الدورة يوميا و لحين أختتامها.

أحتفالية من طراز خاص جدا تحدث لأول مرة بأفتتاح مرك
المنولوجست عزيز علي في قصر الثقافة والفنون بالبصرة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 1

اسعد كامل في الجمعة، 09 آذار 2018 17:45

شكرا جزيلا للجهود المبذولة من قبل مكتب البصرة لشبكة الاعلام برئاسة الباشا الصحفي عبد الامير الديراوي المحترم .. والشكر موصول للاكاديمية الالمانية للاعلام بممثلها المدرب الدولي الصحفي حيدر الجنابي المحترم .. كما نود ان نشكر قصر الثقافة في البصرة الذي ساهم مساهمة فعالة وخلق اجواء مريحة للمشاركين من اجل نجاح هذه الدورة المهمة .. نتمنى لجميع المشاركين النجاح والتالق والاستفادة من هذه الدورة ونامل في المستقبل سوف تكون دورات مماثله لها في الايام القادمة .. محبتنا وتهنئتنا للجميع

شكرا جزيلا للجهود المبذولة من قبل مكتب البصرة لشبكة الاعلام برئاسة الباشا الصحفي عبد الامير الديراوي المحترم .. والشكر موصول للاكاديمية الالمانية للاعلام بممثلها المدرب الدولي الصحفي حيدر الجنابي المحترم .. كما نود ان نشكر قصر الثقافة في البصرة الذي ساهم مساهمة فعالة وخلق اجواء مريحة للمشاركين من اجل نجاح هذه الدورة المهمة .. نتمنى لجميع المشاركين النجاح والتالق والاستفادة من هذه الدورة ونامل في المستقبل سوف تكون دورات مماثله لها في الايام القادمة .. محبتنا وتهنئتنا للجميع
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 23 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

/ حنان النعيميضمن الموسم الثقافي لجامعة واسط، نظمت دار الشؤون الثقافية العامة معرضاً للكتا
4104 زيارة 0 تعليقات
ختامها مسك : رعد اليوسفخمسة ايام قضيتها بين اخوتي في البصرة كانت مثل طيف مر بعيون متعبة ..
4515 زيارة 0 تعليقات
 يرحب المرصد العراقي للحريات الصحفية بتصريحات السفير التركي في بغداد فاروق قايمقجي التي أك
4423 زيارة 0 تعليقات
سلمت الرابطة الصحفية والاعلامية العراقية المستقلة رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في ا
4622 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2016
في محافظة كربلاء المقدسة تحت رعاية مؤسسها السيد عقيل فائق المسعودي عضو مجلس محافظة كربلاء
6201 زيارة 0 تعليقات
نحن ممثلى رابطة الجالية المصرية فى استراليا ونيوزيلاندا المسجلة رسمياً ، والتى تمثل 28 جمع
4772 زيارة 0 تعليقات
أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية اليوم الثلاثاء، أن تنظيم داعش قتل 20 صحفيا خلال عام، ف
4956 زيارة 0 تعليقات
 أقامت مؤسسة العائلة الثقافية للتنمية والتطوير امسيات رمضانية تناولوا خلالها الانتصارات ال
4471 زيارة 0 تعليقات
03 تموز 2016
ملعب كالمار السويدي / سمير ناصر ديبس للوطن محبة وعشق كبيرين في قلوب العراقيين المقيمين في
4747 زيارة 0 تعليقات
 سلا/ محمد العزوزي وحسن الحماوينظمت مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيوثقافي حفلا فنيا موسيقيا
3861 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

موسى عزوڨ
1 مشاركة
هدى عامر
2 مشاركات
لؤي الموسوي
1 مشاركة
حسن الزيدي
5 مشاركات

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

المتتبع لتأريخ المجتمع العراقي ، وحركة جماهيره الطليعية والاعتيادية المتطلعة للنضج العام و
صباح قدوري
20 كانون1 2017
د. صباح قدوري من المعلوم أن نتائج الإستفتاء الشعبي في الإقليم الذي جرى في 25 أيلول/سبتمرال
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركزهراء كوثر ياسرعاش الإمام الصادق (عليه السلام) كأبيه
ثامر الحجامي
12 تشرين2 2017
ما زالت أحداث ثورات الربيع العربي حاضرة في أذهان الجميع، منذ انطلاقتها أواخر عام 2010 في ت
احمد صبري
07 تشرين2 2016
يمكن توصيف مسيرة الصحافة العراقية بمرحلتين أو عهدين، الأولى بدأت بالفترة الملكية والجمهوري
غازي عماش
09 تشرين2 2015
لفظ التربية يشار به دائماً إلى معانٍ عدّة منها (النمو) أو (التنمية)، وهناك اختلاف في أصل ه
علي الزاغيني
11 تشرين2 2014
ليس الغاية من الموضوع هنا هو الاثارة الجنسية ولا عرض لكل ما حدث  ويحدث من اعتداءات جنسية ق
واثق الجابري
03 كانون2 2017
 معروف عن المرجعية الدينية بالنجف الأشرف، وبإتفاق جميع الأطراف على وسطيتها وإعتدالها،
حاول قادة ثورة 14 تموز 1958 تأسيس قاعدة ثقافية ممنهجة وفق قواعد يرى البعض أنها سياسية مؤدل
سامي جواد كاظم
24 نيسان 2017
سؤال بريء جدا ونحن بامس الحاجة للاجابة عليه من قبل الاطراف المعنية ، هل ان خطة اوباما لضرب

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال