الأم العراقية تضيء بتضحياتها القيم الإنسانية / محمد كاظم خضير - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأم العراقية تضيء بتضحياتها القيم الإنسانية / محمد كاظم خضير

أهدي جميع الأمهات الأمهات العراقيات اللواتي تعلم الخلود من صبرهن وعظمة تضحياتهن مفردات معانيه أمام هذه العظمة نقدم اليوم في عيد الأم العراقية

التي سمت فوق الجراح كلمات عطرت بدماء الشهداءكلمات حُملت على شغاف قلب لا يزال ينبض برايات أمهات مصممات على مواصلة النضال لتحقيق رفيف الأماني العربية لهذا كحل العزم أعينهن وزينت الشمس جباهن ليستمد العالم من صمود وتضحيات الأم العراقية سموا القيم الإنسانية وهذا بكل تأكيد ما سيسطره التاريخ في دفاتر الخلود .. نقدم اليوم للواتي كن عطر الله على الأرض وبسملة الحياة كلمات علها ترتقي لأقدامهن.. فمثلما العطر ذو الذكرى التي لا تنسى والتي تندغم في حشاشة الروح لتلد ألف غيمة لتكون وطنا من محبة وعطاء .. هكذا ستبقى عطاءات أمهات الشهداء تزين حاضرنا وتمهد لمستقبل صنع بصبر ام علمت أبنائها كيف يصونون الوطن كيف يصونون العرض والقيم والمبادئ‏‏

أننا اليوم نستمد من عبق تضحيات الأم العراقية القوة والحنان بل نستمد من شذا كلماتها استمرارية حياتنا .. إنها روح أمي التي تنادي صباح مساء حماة الديار عليكم سلام .. إنها ينبوع الحنان .. إنها ألف قمر ومئات الشموس .. إنها باقية في الذاكرة الموسومة على قدر أيامنا الواعدة بالنصر على همجية لم يعرف التاريخ مثيلا لها‏‏

إن تنكر العالم لما قدمته الأم العراقيه وما زالت تقدمه يجعلنانقول : سقا الله أيام زمان عندما كان للكلمات أجنحة تحلق وتصفق في فضاءات أرواحنا قبل أن يجندلها رصاص الحقد والتكفير ويزندقها ويعهرها وينتف أجنحتها الوارفة ويحنطها في لحد مايسمى بالسلفية الراكدة لتصبح مأوى لجراثيم عصر لا يعترف بقيمة إنسانية الإنسان فلا اللعنات ولا التكفير ولا القتل قادر على تحجيم الفكر ومحاصرة الكلمة وإلغاؤها .. فالكلمة خلدة في صدر الزمان ..عصية على الإلغاء والقتل .. متناسخة مع الوجود الإنساني تخلد ملاحمه التي تتناقلها الأجيال وتنهل من آدابها وعلومها ومعرفتها أنها كلمة الأم العراقية بل كلماتها التي منحت البشرية ألوان المعرفة وأبجدية العطاء‏‏

لقد خلدّ التاريخ لنا عبر صفحاته الكثير من الأوجاع والآلام والتي كانت تمهد لانطلاقة جديدة واعدة.. وفي خضم هذه الأوجاع كان العراقيون جميعا أمهات وآباء وأبناء يرنون إلى المستقبل كما اليوم وسط آلم وصل حدود صدى التوجع .. ورغم ذلك نهضت العراقية لتلبي نداءات أمتها ولترسم وطنا لازال العالم يتربص به الدوائر وها هو الاستعمار الغربي يحتطب من كل أصقاع المعمورة إرهابيين ليدمروا هذه الدولة التي باتت ثوابت نهجها واضحة للعدو قبل الصديق .. ثوابتها المقاومة والمتمسكة ليس بحقوقها فقط بل بحقوق العرب كل العرب لهذا السبب تم تجنيد العديد من العملاء والأجراء المرتزقة الذين بكل تأكيد يشكلون حطبا في أجندة الاستعمار الغربي واليوم تضيئ الأم العربية بشكل عام والعراقية بخصوصية شبه مطلقة شمعة جديدة ينبعث نورها فيملأ أرجاء الوطن ضياء جسده انتصارات الشعب العراقي وجيشه في كل الأراضي العراقي من خلال سحق الإرهاب والإرهابيين وتطهير المدن والقرى من رجسهم ..‏‏

‎اليوم تكتب أمهات العراقيين سطورا جديدة حروفها زينت بباقات البنفسج بسجل الخلود المطرزة بالجهد والتضحيات تكتب عاش الوطن عاش العراق حرة أبية مستقلة .. العراق اليوم هي في عيون الجميع عقد ياسمين وإكليل غار ..
يحدث هنا فقط في العراق أرض البلاء والشقاء.. أن يخالف النرجس قواعد الثلج فينمو في دفء دموع الأم العراقية ، ويزهر ويتفتح على وجنتيها.. وتنتشر رائحته الشذية فتطغى على رائحة الدماء والموت.. يرتوي من حزنها، ويستمد الضوء من عتم قلبها وحرقتها على أحبائها، يأخذ بياضه من صفاء سريرتها ويلون قلبه بأصفر صديد حزنها ووجعها، ويعلو عالياً شامخاً.. معطراً أجواء الحزن.. متحدياً الدمار والموت ومزهواً أنه خالف قواعد الطبيعة فنما في دفء دموع الأم العراقية.

أن تكوني أماً العراقية معناه أن تواصلي مسيرة النضال والكفاح التي بدأتها قبلك من سلكن دروب الحياة الشاقة التي لم تجعل من مهامها فقط الطبيعة الفطرية للأنثى في الحمل والولادة وتربية الأبناء، بل أفاضت عليها بحراً من المصاعب والأهوال، وأغرقتها فيه منذ الاحتلال العثماني مرورا باحتلال ً الأمريكية وليس آخرها داعش الأم هي من دفعت الثمن الأكبر، في الماضي وفي الحاضر وحتى هذه اللحظة مازالت الأم العراقية تتلوى وجعاً وألماً وتقدم فلذات كبدها وزهرة شبابها وخريف عمرها في سبيل أن تبقى العراقية ، لأنه باعتقادها وفكرها وقناعاتها أننا سنرحل جميعاً وستبقى العراقية

في عيدهن.. لا كلام يوفي الحق الذي توجوه نصراً في الميدان العراقية .. تربيتهن المثالية صنعت ذاك الجندي الذي هو الحق، والذي على يديه يتجسد الحق في أرض أرادوها للباطل ولتمرير أطماع وفكر إرهابي مقيت، ولكن تربيتها وحدها وزرعها لطاقة حب الوطن في قلوب أبنائها هو من فجر تلك الطاقة السماوية وحولها إلى غضب ترجم في الميدان بدفاع مستميت عن الأرض، ليبدد ذاك الوهم.

صاحبات الأحزان في عيدهن.. وباستثناء كل أمهات العالم هن من يزرن قبور أبنائهن ويضعن الورود على أضرحتهم الطاهرة ويصلين لأرواحهم ويبخرن مكان رقادهم وينظرن إلى السماوات فتلتقي عيونهن بنور رباني خفي يحيل وجعهن إلى صبر ورضا، ومزيد مزيد من القوة والفخر بشهادة فلذات الأكباد. نراها على القبور تخاطب ابنها وكأنه مازال حياً، نراها تسقي الورود حول ضريحه وكأنها تسقيه هو، نراها تغني أغان حزينة وكأنها تهدهد سريره وهو طفل وتغني له كي ينام، والفرق أنه ينام الآن النومة الأبدية. نراها مع أبنائه اليتامى وهم يضعون بجانب قبر أبيهم قالب حلوى في ذكرى ميلاده كما حدث في إحدى القرى الساحلية يوماً ما. أليس هذا استثناء من الطبيعة بنفسها؟ كيف لأم في العالم كله أن تسمو على وجعها فتفجره حباً وحناناً ورحمة وبخوراً وأغنية على ضريح فلذة كبدها.

بوجودها وبقوتها سننتصر.. بعزمها وايمانها ستنتهي هذه الأزمة وبفضل أبنائها ودماء أبنائها سيعود العراق قوية شامخة كما كانت وأبقى وأقوى.

في عيدهن.. سلام على ذاك الملاك الذي هبط على قلوبهن، فصاغ ملحمة الصبر ونثر أبجدية العالم كله فاختصرت بشموخهن.. وعطر رائحتهن بنرجس استثنائي لهن وحدهن.




غناء تحت عذوق النخيل ورائحة الطلع / عبدالامير الدي
محطات سفر ( 28 ) / د. طه جزاع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

08 كانون1 2016
لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
4959 زيارة 0 تعليقات
05 كانون2 2017
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
4296 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
5129 زيارة 0 تعليقات
21 كانون2 2017
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
4200 زيارة 0 تعليقات
23 كانون2 2017
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
4325 زيارة 0 تعليقات
25 كانون2 2017
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
4308 زيارة 0 تعليقات
31 كانون2 2017
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
4350 زيارة 0 تعليقات
03 شباط 2017
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
4351 زيارة 0 تعليقات
03 شباط 2017
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
4204 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4137 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 23 آذار 2018
  1581 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

د. ماجد اسد
05 كانون2 2017
يحق للمتابع ان يتساءل: هل هناك مسافات ـ بمعنى فجوات ـ بين ما تفكر به النخب السياسية، بوصفه
يُعتبر (ديفيد هيوم) و (رينيه ديكارت) و (إيمانوئيل كانت) أعمدة ألنّهضة الغربيّة ألحديثة ألت
عندما توليت وزارة الإتصالات عام ٢٠٠٦ كان هناك مشروع لإنشاء بدالات تغطي ٣٠٠ ألف مشترك، جلست
موسى صاحب
14 تموز 2018
المشاكل التي تواجهها محافظات الجنوب وخصوصا محافظة البصرة متمثلة في شحة توفر المياه الصالحة
واثق الجابري
31 آذار 2018
تُستغل الفاقة والعوز والحاجة عند الناس أحياناً بأساليب لا أخلاقية، الى درجة الإستعباد، فيم
مالي أراك يا وطنيمثقل الرأس واليدينوالضباع تنهش فيكحتى أفترست كل العيونوانت الصامت الصبوري
عزيز الحافظ
15 أيار 2011
لم يجف بعد حبر المقالة الإفتراضي لي والمنشورة بعنوان ((البحرين تمنع320 طالبا كويتيا لأسباب
د.عامر صالح
24 تموز 2016
أثار الحوار حول إالغاء مجانية التعليم ما بعد التعليم المتوسط في العراق الكثير من النقاش وا
نزار حيدر
20 تموز 2015
 توطئة:   في (٣٠ حزيران) المنصرم، أجرت [الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الانسان في الولايا
مديحة الربيعي
28 حزيران 2017
أمن, كهرباء, تعيين, خدمات , رواتب تقاعدية, خدمات صحية, تعليم وغيرها من حقوق بسيطة تمثل الش

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال