نرحل ويبقى السراق / علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 665 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )
مميز 

نرحل ويبقى السراق / علي علي

يحكى أن شاباً تقياً فقيرا أشتد به الجوع مرّ على بستان، فاقتطف منه تفاحة واحدة وأكلها حتى ذهب جوعه، ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه تلومه لإقدامه على عمله هذا من دون استئذان صاحب البستان. فعاد في اليوم التالي يبحث عن صاحب البستان حتى لقيه، فقال له: بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهاأنذا اليوم أستأذنك فيها. فقال له صاحب البستان: والله لا أسامحك، بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله! فتوسل أن يسامحه إلا أن الرجل ازداد إصراراً وتمسكا بموقفه، وذهب وترك الشاب في حسرة وحيرة من أمره، إلا أنه لم يصبر فلحق صاحب البستان حتى دخل بيته، وبقي الشاب عند الباب ينتظر خروجه إلى صلاة العصر. فلما خرج بادره الشاب قائلا: يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً عندك من دون أجر راجيا منك السماح! قال له: أسامحك لكن بشرط! أن تتزوج أبنتي، وترضى بها فهي عمياء وصماء وبكماء ومقعدة لاتقوى على المشي، فإن وافقت سامحتك. قال الشاب: قبلت ابنتك! قال له الرجل: إذن، هيئ نفسك، بعد أيام أعلن زواجكما. فلما حان الموعد جاء الشاب متثاقل الخطى، مكتئبا مهموما. طرق الباب ودخل، فقال له الرجل: تفضل بالدخول وتعرّف على زوجتك، فإذا بفتاة أجمل من القمر، قامت ومشت إليه وسلمت عليه ففهمت ما يدور في باله، وقالت: إنني عمياء من النظر إلى الحرام، بكماء من قول الحرام، صماء من الاستماع إلى الحرام ومقعدة لا تخطو قدماي خطوة إلى الحرام، وأبي يبحث لي عن زوج صالح، فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي: أن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له، سيخاف الله حتما في ابنتي، فهنيئاً لي بك زوجاً وهنيئا لأبي بمصاهرتك.
أسوق القصة أعلاه وكلي ألم على بلدي الذي بات يئن تحت سطوة السراق، وما يزيد ألمي مرارة أن حاميها حراميها..! إذ السارق يتبوأ من المناصب أعلاها فضلا عن أوطئها. ومنذ عقد ونصف العقد، يقطف من بستان العراق الكبير متنفذون، متسلطون، حكما وجاها ومكانة، آكلين شاربين ماحل لهم وما حرم، عائثين بخيراته، من دونما وازع من ضمير، او رادع من عرف او راد من خلق، فضلا عن غياب قانون يوقف نهبهم، بل أنه ساند لهم في سرقاتهم، ومؤيد لما يقترفونه من أعمال، تعود لهم بالنفع المادي الوافر، غير آبهين بما يسببونه بحق البلاد والعباد من وبال وخراب.
ولو أردنا إحصاء ثروات البلاد بما تكتنزه أرضها وماؤها من مواد أولية وموارد بأصنافها وأنواعها، لتوصلنا الى حقيقة صادمة، إذ من غير المعقول أن تبلغ السرقات حدا تتميع من جرائها مئات المليارات من الدولارات، وعلى مدار السنة في مؤسسات الدولة من دون استثناء، ومن غير المعقول أيضا ولوغ السراق وبلوغهم مبلغا انعكس على بلادهم سلبا، فباتت على أيديهم السباقة في إحصاءات دولية، وصارت تتبوأ المراتب المتقدمة والدرجات الأولى في الفساد، ومعلوم ما حال البلاد التي يضحى الفساد عنوانا لها.
وبعودة الى صاحبنا الشاب الذي مامد يده الى التفاحة إلا لسد رمقه ليس أكثر، هناك أسئلة تطرح نفسها وتحتم علينا الإجابة عنها: متى يصل سراقنا حد الاكتفاء؟ وكم هي قيمة المال المسروق التي تسد حاجتهم؟ وما السبل التي تبين لنا السارق من النزيه قبل ولوغ الأول بسرقاته؟ وهل ثمة قوة يخشاها السراق أو يحترمونها تنهيهم عن الفحشاء والمنكر؟ فعلى مابدا، لا القانون يردعهم، ولا مخافة الله تمنعهم، ولا "السيد" يصدهم عما هم ماضون فيه، وفوق هذا وذاك فهم لايحسبون للعيب والفضيحة حسبانا.
أرى أنهم لن يبلغوا حد القناعة مهما تضاعفت ملكياتهم وأملاكهم، وقد صدق من قال: (اثنان لايمكن إشباعهما؛ طالب العلم وطالب المال). وبما أن الحال هذه مستشرية في جسد المجتمع العراقي، وغدت الآفة الكبرى التي ستأتي على مستقبل البلاد -كما أتت على ماضيه وحاضره- فإن الخلاص منها يكمن في مثلنا القائل: "سن اليگلك مايفيده غير الشلع". وبغير هذا سيتناسل السراق، وتمتد جذورهم، ويترسخ وجودهم في البلاد، فيما يرحل الطيبون النزيهون، خائبين لا حول لهم ولا قدرة، على العيش في دار السراق التي كانت سابقا دار السلام.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

راهنية الاقتصاد التعاوني وتبعاته الاجتماعية / د زه
رفقاً بالمعلمين يا عراقيين / حسن حمزة العبيدي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

23 أيار 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -لا تقل أنظمة التشخيص القائمة على الذكاء الاصطناعي قدرة
19 زيارة 0 تعليقات
23 أيار 2019
يعد الخروج عن النص نوع من أنواع المجازفة التي قد تصيب وقد تخيب في أغلب الأحوال لكونه حالة
16 زيارة 0 تعليقات
كلمة السياسية مأخوذة من كلمة (ساس) والسياسة فعل السائس، والراعي الذي يسوس رعيته، السياسة ر
23 زيارة 0 تعليقات
22 أيار 2019
من يعتقد ان درجات الحرارة او حادث عابر حرق الالاف من مزارع الحنطة الجاهزة للحصاد وقبلها ا
21 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
الوطنية شعور ينمو مع الانسان في بيئته الاولى البيت والمجتمع وهي ممارسة وافعال وليست اقوال
36 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
لانبتعد عن الحقيقة ولا نظننا نغالي اذا قلنا ان المرحلة التي تعيشها دول ما يسمى بالعالم الث
41 زيارة 0 تعليقات
بعد الأحداث المفاجئة التي حدثت في الخليج العربي وتحديداً في مضيق هرمز، كان للولايات المتحد
23 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
يبدوا اننا نشهد صراعا يدور هذه الأيام، وربما تجاوز مرحلة النزاع بين الطبقات المتناقضة، ووص
25 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
شعارات الأحزاب على إختلاف آيديولوجيتها وبرامجها السياسيّة، هي في الحقيقة خارطة طريق تضعها
31 زيارة 0 تعليقات
 في استقراءاتٍ اولية لقَسَمات وملامح المشهد السياسي – العسكري المتأزم في منطقة الخليج وما
19 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

ميس القناوي
1 مشاركة
داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 06 نيسان 2018
  1481 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

عبد صبري أبو ربيعأشعلوا الشموعتفجر الينبوعهو ذا النور قادمالليل ينوختحت نعليه والقوادمقتلت
عندما صوت الناخب العراقي في الثلاثين من نيسان الماضي ، كان الهدف من وراء ذلك هو اختيار قائ
حسام العقابي
26 تموز 2018
 حسام هادي العقابي- شبكة اعلام الدانمارك  صرح وزير الثقافة اليوناني إن لوحة من الطين اكتشف
جمعة عبدالله
28 نيسان 2016
ارهاب بعثي داخل البرلمان العراقي الصورة المخزية التي ظهر بها اعضاء البرلمان في جلستهم الحا
دخل العيادة برفقة زوجته وهو يتكى على كتفها وكتف ولدهما الكبير وابتدءت هي بالكلام والشكوى د
صباح اللامي
24 أيلول 2016
تحذيرات من "تهديدات أمنية" حقيقية لبغداد، وتناحر لا سقف له بين الكتل السياسية، وخزينة شبه
للفضائية القطرية سمومها وأهدافها المرسومة في التشويش على الرأي العام العربي، وتضليل الناس
الفول او فول الفافا الفول العريض ، يسمى فول الفافا زراعة مهمة على ساحل البحر الأبيض المتوس
جورجيت طباخ
28 نيسان 2016
صمت دولي لا انساني ..على جرائم العصر التي ترتكب في حلب ..لم يسبق للتاريخ أن شهد مثلها ..ول
انت مو توبت كلبي ليش من ثاني هويت جرح الاول بعده بيك وبجرح اخر بديت تدري ماعدهم وفهالغدر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق