لا ابكيك موسى .. بل احتفل برمز الارادة / محمد علي مزهر شعبان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لا ابكيك موسى .. بل احتفل برمز الارادة / محمد علي مزهر شعبان

خذ العصى ياموسى ، فالرب مدها من قدرته ، واضرب بها ايها النبي فانها جيش نجاتك ، واني لعاصمك فيها من جيوش السحرة ، وتمكن موسى ولاح له قبس الامل وتبددت همومه ، وزال ضباب الخوف من ناظريه ثم مضى في طريق تحقيق الاعجاز الرباني ، وكبى فرعون في رهبة ، وسحق الكبرياء .. هذه ارادة رب عظيم ، لم تستنزف من موسى جسدا ، ولم تهن له عضدا وسار الى حيث ما ارسل من اجله .
ويظهر موسى اخر بعد الاف الاعوام في عهد اشد ظلامية واعتى جبروت ، لا سحر ولا سحرة ، انما الخوف المبثوث في انفس الجبابرة في رئاتهم يتحرك هواء القلق والرعب من عزل هم في منأى عن عاصمة الحكم في بغداد هناك حيث جدهم اعلن رسالته ..
موسى القادم الجديد يحمل رسالة ربانية من نوع اخر . خذ الصبر والتجلد والتحمل لتقدم درسا لسيد المخلوقات الانسان في القدرة الخارقة على تجاوز الالم وانهيار الجسد .
ألهم سبايا سجناء حرية الرأي يا موسى ، الصبر والسلوان ، حين تقدم لهم اروع مما تجلد سجين ، من اجل قضية . ففي عذابك في دياجير الظلمة ، وغياهب السجون ، وكاهل السلاسل ، وقيود المعصمين واثقال الساقين ، يكون التاريخ قد سجل الابجدية بين سجان ظالم وسجين مظلوم. انها السجية والنية المعقودة بين ديدن الاثنين ، وليست الهفوة العارضة . ان النتائج تقاس بعللها ،. هي معركة وصراع الخير والشر. أنفس تتحرك بالاتجاه الذي اسست وثبت في لبها وعقيدتها .
حينما رمتنا الاقدار في زنازين المخابرات ، كنت اسئل ، بقايا الرميم ممن بقى من الشيوعيين والاسلامين ... ما مدى طاقة التحمل لدى الانسان ؟ وليس خلطا للاوراق والعقائد والميول .. يجيبني شيوعي : سؤالك هذا وجهه الى موسى بن جعفر .
حقا يا ابا الرضا انت تعيش في الانفس مثالا تتداوله الالسن والاجساد وعلى مختلف نزوعها وميولها ، في الغرف الحمراء ، او زنازين اللحوم في الخاصة ، الملغومة بالظلام ، المسكونة بالموت ، المنذورة لمزاجات السجانين ؟
نعم اعتقلوك من مدينة جدك ، والعلة في ذات المعلول ، لانك تبعث فيهم الرعب ، حين يصار الى حقيقة الافضلية ، وحين يتسائل المرء عن احقية حاكم . انت لم تطالب بالسلطة ، ولكن من في السلطة يعرف انك الاحق والافضل والانقى . انت لم تصارع للوصول الى دست الحكم ، ولكن العرش من تحت هارون يهتز واوصاله ترتجف ، حين يكون موسى يمشي كحقيقة ناصعه على الارض . اعتقلوك ليس على شبهة وظنون ، بل ان الحكم عقيم . وحين سئل المأمون ابيه ، من هذا الذي قمت له اجلالا وتقديرا ( وهي غفلة الطغاة حين يضرب سوط الحق الجبابره على حين غرة ) اجاب هارون: انه الاحق في هذا العرش . فرد المأمون : وعلام انت مغتصبها منه . فرد هارون : لو زاحمتني عليها لقطعت الذي فيه عينيك .
مزقوا بدنك يا كاظم الغيظ ، من سجن السندي الى سراديب الفضل ، اجلوا مقتلك ليس الى حين ، بل لاخر ما تبقى لك من ودج يتحرك ، ودم ينبض ، ونفس يسبح بحمد الله وشكره ، وبارادة لم تلين ، وموقف لم يتزعزع . ودعت الدنيا ولكنها لم تودعك . وكانت الحصيلة بقدر ان يرفعك اربعة حمالين ، اصطك الجسر بالوف تحمل نعشك ، الى الوف على ذات الجسر وقعوا صرعى في يوم مؤاستك ، في ذلك اليوم الذي اراد توابع الطغاة ان يغرقوا اتباعك .
يا راهب ال محمد ، بقيت ما بقى الدهر ، يحكمه احفاد اكلة الكبود ، واميرة المؤمنين زبيده من جهة ، ومن حمل رايتك من جهة اخرى ، انه صراع الارادات . فاحفادك حملوا الراية وواصلوا المشوار، هوذا محمد باقر الصدر ، فانت جرعوك السم ، وهو لقطوا راسه بالسيف . نعم ايها الرمز ليس المهم ان تكون العقائد في ذات المضمون ، ولكن المواقف حين تكون بذات الاتجاه ، تحترم العقائد في نقطة الاتحاد وهي التضحية للسامي من الارادات .. هوذاعبد الله بن النفس الزكية واخوه ، وها هم القرامطه ، تداخلا وتواصلا ، ليكون هوشي منه وجيفارا وسلام عادل وجان دارك ، وجميلة بو حيرد ، في ذات الصف ، انها الارادة .
لا ابكيك ابن جعفر بل احتفل بالرمز التاريخي الذي اسس الارض الصلب لمن يعشقوا الموت من اجل الحرية .

مزقوا الصور ... حين تمزقت أوراقكم / محمد علي مزهرش
ماهذه المهزلة في مدينة ألعاب الانتخابات / محمد علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

24 أيار 2019
جمعت الرسالات السماوية كلّها بين الدعوة لعبادة الخالق من خلال فرائض تختلف في تفاصيلها، وبي
0 زيارة 0 تعليقات
كثيرة هي الشخصيات والأحداث التي حدثت على مر العصور،وبعضها غير مجرى التاريخ،وسجلها باحرفاً
0 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين1 2019
أنا الآن في صفحة 21 من كتاب "الإعلام بفتاوى أئمة الإسلام حول مولده عليه الصّلاة والسّلام"،
25 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2019
في الأول من صفر اجتمع جميع قوى الظلام في مدينة الجوصل في الحيرة  وهي مدينة تعتبر معقلا للخ
37 زيارة 0 تعليقات
01 تشرين1 2019
تعود العراقيون على سماع نشرات الأخبار بوتيرة تكاد تتكرر بين حين وحين، إذ ماعاد يفاجئهم سما
41 زيارة 0 تعليقات
25 أيلول 2019
الحسين في مفهوم الخلود هو مقياس أوحد له, والخلود وفق الحسين هو قضية جامعة ومرنة تلم مختلف
44 زيارة 0 تعليقات
في بلادنا و حتى العالم؛ حَلّ صدى (آلتلقين) بَدَلَ حقّ (اليقين), و (العاطفة بدل الأعتدال) و
44 زيارة 0 تعليقات
الظاھرة الدینیة ولیدة بیئتنا وثقافتنا،نابعة من ماضینا ومقدساتنا، ھي ظاھرة مركبة من عدة ابع
46 زيارة 0 تعليقات
أبو عبد الله الأرقم بن أبي الأرقم عبد مناف بن أسد المخزومي صحابي من السابقين الأولين في ال
54 زيارة 0 تعليقات
24 أيلول 2019
تحدث الزّملاء صباح اليوم ونحن نرتشف فنجان قهوة بوسط المدينة عن هجرة المسلمين للحبشة وربطها
55 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 نيسان 2018
  1284 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

وجه الرئيس السوري بشار الأسد في خطابه رسائل قوية في غاية الأهمية, و تحمل فى طياتها الكثير
تواجه فترة ما بعد داعش تحديات تتعلق بإعادة بناء الثقة بين مكونات محافظة نينوى في سبيل توطي
د. كاظم حبيب
13 كانون1 2017
السؤال المباشر الذي يفترض أن نطرحه على أنفسنا نحن العرب جميعاً هو: هل من جديد في الموقف ال
ادهم النعماني
03 كانون2 2018
طريق النجاح واحد !ادهم النعمانيليس هناك ما يؤذي الإنسان أكثر من الانتظار،فالانتظار صفة إنس
إنها أيامٌ بئيسةٌ حزينةٌ، غريبةٌ عجيبةٌ، مؤلمةٌ مقلقة، صادمةٌ موجعةٌ، تثير الأسى وتبعث على
نهى كمال
03 نيسان 2016
مضى زمانك إلا قليلاو أصنامك تشير بإبهام مكسورهذا الذي يدعى الشفاعةيا أبن أم قسمتهم ضيزىلن
نظم منتدى أضواء القلم الثقافي الاجتماعي بمدينة الكمالية شرقي العاصمة بغداد مساء يوم السبت
كثيرا من المواقف والقضايا المهمة رافقة حياة الناس في حياتهم من خلال طبيعة وحجم القضايا واث
زكي رضا
29 تشرين1 2018
يتمنى البعض وهو يتابع اللعبة السياسية تحت قبّة ما يسمّى ببرلمان الشعب، أن لا يعود العراق ب
الدين هو المنهج الوحيد الذي يتكفل بتجسيد مفهوم السعاده الفكرية والعاطفية لمافيه من مثل خلا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال