مدير مكتب المفوضية في الدنمارك : قبلنا التحدي .. وهذه معاناتنا.. وسنفوز بتعاون الجميع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 777 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مدير مكتب المفوضية في الدنمارك : قبلنا التحدي .. وهذه معاناتنا.. وسنفوز بتعاون الجميع

• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل

• نثمن تعاون السفارة العراقية والاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والجالية العراقية

اجرى الحوار: رعد اليوسف
شبكة الاعلام في الدانمارك

لا نبالغ اذا قلنا ان عملية الغاء الانتخابات في الدنمارك ، اصبحت قاب قوسين او ادنى ، بسبب التأخير غير الطبيعي لمنح تأشيرات الدخول لفريق المفوضية المكلف بافتتاح مكتب الدنمارك وفتح الابواب امام الجالية العراقية للمشاركة في اختيار من يمثلهم في البرلمان الجديد .
إصرار وتحدي فريق المفوضية ، والصراع الواثق من النجاح والانتصار على الزمن ، لانجاز الهدف المطلوب ، غيّر المعادلة وجعلها تميل الى كفة النجاح ، بطريقة لا تخلو من الاعجاز .
حديث السيد أياد زبون التميمي مدير مكتب المفوضية في الدنمارك ضمن مقابلة صحفية ، اجاب على اسئلة شبكة الاعلام المتعلقة بهذا الموضوع ، فكانت هذه الحصيلة :

 

• تأخرتم في افتتاح مكتب المفوضية في الدنمارك حوالي 30 يوم عن بقية المكاتب .. ماهي اسباب ذلك ..؟ وما ابرز الصعوبات التي واجهتكم ..؟
- سبب التأخير في افتتاح المكان يعود الى عدم الحصول على سمة الدخول الى الاراضي الدنماركية بفعل الاجراءات الروتينية المتبعة من قبل الجهات المختصة الدنماركية التي توجب تقديم طلب الحصول على الفيزا في انقرة ، وانتظار الاجابة .
هذا الموقف وحسب ابلاغ السفارة العراقية في انقرة قد يتطلب الانتظار ربما اسابيع للحصول على نتيجة ، وربما الخضوع الى اجراءات روتينية اكثر تعقيدا الامر الذي فرض علينا العودة الى بغداد ، للاستفادة مما تبقى من الوقت التي صار ينفد.. فبدأت اجراءات جديدة للحصول على الفيزا ولكن هذه المرة طلبناها من مملكة السويد ، وتم ذلك ، اذ سافرنا بعد عشرة ايام الى السويد ومنها الى الدنمارك التي وصلناها في زمن متأخر وبالضبط في 24/4/2018 .. فبدأ التحدي !

جدول زمني مضغوط

• عملكم الفعلي يقدر بثمانية ايام منذ وصولكم ، تخللتها بعض العطل الرسمية .. ماهي الاساليب التي اتبعتموها لانجاز المطلوب في الخطة المركزية مع ضغط الوقت عليكم ؟
- من اهم اسباب النجاح في العمل ، تقييم الجهد والوقت بصورة صحيحة ، لذلك قمنا على الفور بتشكيل لجان عمل مشتركة مع الموظفين في المكتب ، وتم وضع خطة عمل مرتبطة بعضها ببعض ، بحيث تبدأ الثانية عندما تنجز الاولى مباشرة وبدون تأخير او تسويف ، ووضعنا جدول زمني مضغوط جدا لتنفيذ المهام في 3 ايام بينما يحتاج انجاز ذلك الى اسابيع .

قدموا لنا كل الدعم

• هناك اجراءات رسمية كفتح الحسابات وتأجير القاعات ومكتب المفوضية وغير ذلك ، وهذه تحتاج الى الى جهود استثنائية وخبرات نوعية .. كيف تمكنتم من تحقيق ذلك ومن هي الجهات التي قدمت لكم الدعم في هذا المجال ؟
- اعتمدنا الاجراءات الرسمية في التعامل مع الجهات الحكومية الساندة لعمل المفوضية مع الحفاظ على الاستقلالية وعدم تدخل اي جهة في عملنا ، وبهذه المناسبة اتوجه بجزيل شكري وتقديري الى اركان السفارة العراقية الذين قدموا لنا كل الدعم ، وساهموا في تأمين ما يحتاج اليه نجاحنا .

هكذا تم اختيار مراكز الاقتراع

• ما هي الالية التي تم اتباعها في توزيع مراكز الاقتراع في الدنمارك واين تقع المراكز المعتمدة ؟
- تم توزيع مراكز الاقتراع بناءً على الاحصائيات التي حصلت عليها المفوضية من الجهات المختلفة ( وزارة الهجرة والمهجرين – وزارة الخارجية – الامم المتحدة – الجاليات المتواجدة في البلد ) وبعد ذلك عملنا على ايجاد قاسم مشترك بين تلك الجهات لايجاد العدد التخميني لابناء الجالية ، ووفق كل ذلك تم تحديد اماكن الجالية العراقية .. فباشرنا بفتح مراكز اقتراع في كوبنهاكن ، اوغوس ، اودنسا والبورك.
دور تفاعلي مهم

• كيف تنظر الى مستوى التعاون من قبل الاحزاب والجالية العراقية .. وهل هناك دعوة توجهها اليهم ..؟
- ننطلق في الرؤية الى حقيقة ان العملية الانتخابية لا تتم الا بوجود الشركاء فيها وتحديدا ( الناخبون – الاحزاب – الوكلاء – الاعلاميون ) .. ومن خلال هذه التوليفة تجري الانتخابات بين الشركاء الذين لهم الدور الكبير في اجراء الاقتراع ، فبدون الناخبين لا يمكن اجراء الانتخابات وفي حال عدم وجود احزاب لا يمكن للناخب ان يدلي بصوته ، وكذلك الحال بالنسبة للوكلاء والاعلاميين ودورهم في ابراز الوجه الحضاري لعملية الاقتراع بطريقة شفافة ، والتبادل السلمي للسلطة عبر الانتخابات .
لذلك فان الجميع يؤدون دورا مهما تفاعليا في انجاح العملية الانتخابية.

سنبلغ الهدف سوية.. وننتظر العرس الكبير

• ماهو تقييمك لمستوى المتحقق كنتائج واثر ذلك في انجاز الهدف المنشود في الانتخابات ؟
- النتائج المتحققة في ظل التحدي الكبير تعد قياسية ويصعب تحقيقها لولا تظافر جهود الجميع وحرصهم على الوصول الى مرحلة انجاز الهدف السامي لاتاحة الفرصة للجالية العراقية في اختيار من يمثلهم في البرلمان الجديد ..
وكلنا ثقة في تحقيق هذا الهدف الذي سنبلغه سوية في عرس ديمقراطي يومي 10-11 الشهر الجاري .

• لم نتفاجأ من النتائج التي حققها فريق مكتب مفوضية الانتخابات في الدنمارك ، وعدم المفاجأة يستند الى المعرفة بقدرة العراقي ، حين تعرض عليه التحديات ، وحين يقبل المنازلة .
• بفخر نقول .. اياد زبون التميمي نموجا لذلك ..

 

كلاهمـا الحيـاة والحرية! / وداد فرحان
لملم جراحك / الهام زكي خابط

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 19 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

18 شباط 2020
لم يألوا زعماء الأحزاب والميليشيات الشيعية وجيوشهم الألكترونية جهدا، في سبيل شيطنة إنتفاضة
12 زيارة 0 تعليقات
أجرى الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، اتصالا هاتفيا، أمس الأربعا
20 زيارة 0 تعليقات
المواطن العراقي ضاقت به الافق و فاض كأس صبره على آخره وسال على الأرض الواقع و تملكه اليأس
19 زيارة 0 تعليقات
إيران نفذت وعدها بالانتقام لقاسم سليماني والمهندس ورفاقهما وقامت بقصف قاعدة عين الأسد في ا
28 زيارة 0 تعليقات
18 شباط 2020
ستستغربون العنوان! لكم الحق... لم يسمع أحدا في الوطن الذبيح لا الجريح... أن آحدا أطلق الرص
37 زيارة 0 تعليقات
يشهد العراق فوضى أمنية وسياسية ، وحرباً عالمية كبرى تقودها القوى الإقليمية والدولية والتي
26 زيارة 0 تعليقات
 دلت تجارب الأمم، أن العدوان العسكري يمكن دفعه بالإرادة والقوة وتنظيم الصفوف، فقوات الإحتل
22 زيارة 0 تعليقات
 الثيمة الثوريّة مشروطة بدرامّا المسرح الفكرة المسرحيّة التي تنبتّ بجذور الذات، وحدها القا
28 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2020
هاقد انقضى يوم الحب منذ يومين في العراق، وقطعا لم تكن هذه التسمية اعتباطا، فالحب شعور سامٍ
42 زيارة 0 تعليقات
يوماً بعد آخر نقترب إلى النهاية التي توقّعناها منذ تشكيل مجلس الحكم, فألنظام السياسي التحا
55 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

د. كاظم ناصر
20 تشرين2 2019
تتسم الدكتاتوريات العربية بالحكم الفردي وهيمنة الحاكم على السلطات الثلاث التنفيذية والتشري
عبد الجبار نوري
25 حزيران 2019
فردريك أنجلز- هل تحقيق الأشتراكية ممكناً؟! في كتابهِ فيورباخ نهاية الفلسفة الكلاسيكية الأل
غازي المشعل
11 تشرين2 2014
ليس من طبعي أن أكتب مقالاً انفعالياً او سريعاً كرد فعلٍ اندم عليه مستقبلاً .. وليس من عادت
سامي جواد كاظم
20 شباط 2018
المؤسسات الدينية تكسب مكانتها بين المجتمع من خلال استقلالية خطابها ، والاعداء يشهدون قبل ا
الصحفي علي علي
17 حزيران 2016
في ظل العمليات العسكرية التي أتت أكلها يانعة نضرة، مكللة بتحرير الأراضي المسلوبة في الفلوج
الصحفي علي علي
02 تشرين1 2017
    يروى أن شابا فقيرا اشتد به الجوع مر على بستان، فاقتطف منه تفاحة واحدة و
اذا تعددت الاهواء والعقولوطنٌ يفنى وطنٌ يزولالسلام على من يقولهذه أحكامنا والتأويلوالشعب ب
حامد الكيلاني
31 تشرين1 2016
الحرية لا يمكن ان تكون مجانية، وغالباً ما ترتبط بتطرف ثمنها وفداحة خسائرها، وإسرافها في ال
حمزة مصطفى
08 شباط 2015
في مقال له تحت عنوان "الدول بين الابتكار والاندثار" كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم د
ماجي الدسوقي
25 آذار 2018
 في ظل وحشة الليليرخي الليل ستائر عتمتهوعتمة القلوب الخاويةتنطلق أبواق الذكرى في قلبيتدق ط

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال