"المثقف".. أمنيات باتساع رقعة الضوء / وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 280 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

"المثقف".. أمنيات باتساع رقعة الضوء / وداد فرحان

ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية الى (الثقافي) بأنه: "كل ما فيه استنارةٌ للذهن، وتهذيبٌ للذوق، وتنميةٌ لملَكة النقد والحُكْم لدى الفرد والمجتمع" وبهذا لايناقض التعريف العام الذي ذهب الى اشتقاق الكلمة من "ثقف" التي تدل على الحذق، وسرعة الفهم، والفطنة، والذكاء، وسرعة التعلم، وتسوية المعوج من الأشياء، والظفَر بالشيء.
من فهم كهذا، أجد أن استعارة الاسم أو الصفة وإطلاقها على مؤسسة ثقافية مهمة، تفسر الترابط الوثيق بين المثقف والثقافة، كمجال فعل واشعاع تأثير ما بين المثقف الانسان، المثقف المؤسسة والثقافة المترابطة بالفكر والعقل، ومشروع الظفر بالأسبقية في الاسم والاشعاع الفكري التنويري.
لن أضيف على ما كتبه النخبة عن المنجز الفكري والثقافي للزميل الباحث الاديب ماجد الغرباوي، مؤسس صحيفة المثقف ومؤسسته الثقافية، سوى أنه بهذا المنبر استطاع اختزال الحواجز والحدود الطبيعية، وشذب الأهداف باتجاه تحقيق الهدف المنشود الغائب عن الساحة العامة، من خلال إضاءة الفضاءات للفكر العربي، بعيدا عن التمنطق بأسلحة الفكر اليتيمة اللامرتبطة بالعقل الإنساني السليم.
على مدى اثني عشر عاما من التواصل الفعال برفع أشرعة الإبحار في عالم الفكر والثقافة، استطاع "المثقف" أن يجذب اليه المثقفين الموسوعيين والتخصصيين، حملتهم سفينة الابداع التنويري باتجاه تعزيز البنية الفكرية، وتحديد الهوية الثقافية التي تلزم المثقف، وتؤهله لحمل النظرة الشمولية، وتجاوز العوائق للفصل ما بين التحضر والتطور، وما بين تهذيب اللغة وإشعاعات الفكر وتأثيره.
لقد كان "المثقف" مشروعا، همه بلوغ النظام الإنساني العقلاني، من خلال شحذ الأفكار لتأسيس محركات قوى ثقافية، تجاذبت اليه المفاهيم الضرورية في هوية المثقفين المحمولين في سفينة إبداعه.
لمؤسس هذا الحراك الثقافي، وباني سفينة إبداعه التي لجأ اليها المثقف العربي، أتقدم باسمي ونيابة عن أسرة تحرير صحيفة بانوراما، بالتهنئة والمباركة في عيد مشروعكم الواعي "المثقف" الثاني عشر، مع الامنيات لكم باتساع رقعة الضوء الفكري ونجاح فاعليته.

للمشاركة المكثفة في انتخابات المجلس الوطني للصحافة
من ذاكرة الزمن : مقالب المذيعين في كتاب طريف ! ..

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

نسبية الحقيقة أمر مهم جدا لابد من فهمه واستيعابه لنتدارك به هذا الاختلاف الموجود بيننا في
21 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2020
وتدورُ الدوائرُعلى العراقِ ثانيةًثوراتٌ وثوراتترجو للظلمِ نهايةًواللعبةُ تعيدُ نفسهامن الب
70 زيارة 0 تعليقات
14 كانون2 2020
كنت بعمر لايتجاوز السادسة وانا اراها صامدة وقد حبست دموعها ولم تظهرها وهي تجلس بكل صمت وكب
99 زيارة 0 تعليقات
13 كانون2 2020
"خارج نطاق الخدمة" " إنَّ الهاتف المتحرك الذي طلبته مغلق، أو خارج نطاق الخدمة حالياً" أردت
106 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2020
بالأمس قتل شمس التبريزي وشارك في قتله علاء الدين ابن جلال الدين الرومي والليلة مات عزيز مؤ
103 زيارة 0 تعليقات
.إلى الزمن الذي عِشتهُ في الحبيبة أم الدنيا، مصر المحروسة قبل واحدٍ وعشرين عاماً  أرحلُ في
111 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2020
فَضَاءٌ رَحِيبٌ. وَهَلْ نَمْلِكُ صُدُورًا وَبَصِيرَةً، قَيْدَ أُنْمُلَةٍ، مِنْ رَحَابَتِهِ
98 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2020
طوبى..للنساء الملكات..اللواتي ينتصرن على الحزن..أقول لكن..من إمرأة لإمرأة..مرت عليها جميع
113 زيارة 0 تعليقات
06 كانون2 2020
عراقٌ شامخٌوعلى الأهوالِ صابرفيه الغيومُ تلبدتْوبدمِ الشرفاءِ ماطركيف يغيرُ وجهَ الظلامِوه
78 زيارة 0 تعليقات
05 كانون2 2020
هل جربت سيدي القارئ ذات مرة في برد الشتاء القارس ان تجلس بقرب مدفأة في مكان مظلم للغاية تح
111 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 21 حزيران 2018
  954 زيارة

اخر التعليقات

رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...
: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...

مدونات الكتاب

محرر
28 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -نشرت رئاسة الجهورية العربية السورية شريطا مصورا لزيارة
علاء الخطيب
03 تشرين1 2016
ان منظومة التخلف التي تتحكم بالشعوب العربية جراء سيطرة حكام الغلبة والاستبداد لفتراتٍ طويل
علي قاسم الكعبي
07 نيسان 2019
ليس غريبا على الولايات المتحدة الأمريكية ان تتدخل في شؤون الداخلية للدول الأخرى فهي نصبت ن
حسين النعمة
26 كانون1 2016
بينت مجلة الاحرار الاسبوعية الصادرة عن العتبة الحسينية المقدسة في لقاءها بالسيد حميد اسد ا
تسنطرت حياته عتقا مثل الآلة التي يستمع، فبعد أن راوده رجل التأريخ أنها تعود لأجداد عانقوا
سؤال ،، من الأهداف العامة لمنظمة العفو الدولية حق إطلاق سراح سجناء الرأي لان هؤلاء اعتقلوا
ثامر الحجامي
16 كانون2 2017
إرتكب آل خليفة جريمة نكراء, تضاف الى سجل جرائمهم تجاه شعبهم, بإعدامه ثلاثة شبان بحرينيين,
مهما تعددّت بعض وجهات النظر , ومهما تباينت اكثر من وجهة نظر حول احداث البصرة او" الثورة ال
علي العبودي
27 أيار 2018
وقف أمام عدد من سائقي الاجرة، رغم عدم توازنه وعيونه تبحث عن مواصفات معينة لسائق حذق، وابتس
لابدّ من الإعتراف وعلى كلّ المستويات بعدم وجود ما يمكن الإصطلاح عليه بِ " الإعلام العراقي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال