الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 473 كلمة )

تبارك .. شبكة الإعلام في الدنمارك بتأسيس الاتحاد العام للكتاب العراقيين

بفيض من المحبة والمودة، وصلت إلى شبكة الإعلام في الدنمارك رسالة من اللجنة التحضيرية لتأسيس " الاتحاد العام للكتاب العراقيين "، بإمضاء الكاتب والباحث الإسلامي الدكتور صالح الطائي حول الدعوة لإعلان الاتحاد العام للكتاب العراقيين .
***
تبارك " شبكة الإعلام في الدنمارك " هذه الخطوة الجادة على طريق تصحيح المسار الثقافي، والتي من شأنها إعادة الهيبة للكتاب والباحثين والمفكرين الذين يعملون الآن من دون هوية. وتأمل " شبكة الإعلام في الدنمارك "جميع كتابها ومتابعيها أبداء الرأي والمشورة حول هذا الموضوع؛ لأهميته، وإرسال ما يودون طرحه من أفكار ومقترحات إلى " شبكة الإعلام في الدنمارك " أو الاتصال مباشرة بالأخ الدكتور صالح الطائي، وأدناه هاتفه وبريده الالكتروني :
07804799756
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
-----------------------------
دعوة لتأسيس الاتحاد العام للكتاب العراقيين
حاول قادة ثورة 14 تموز 1958 تأسيس قاعدة ثقافية ممنهجة وفق قواعد يرى البعض أنها سياسية مؤدلجة، ويرى آخرون أنها علمية متعارف عليها في الدول الأخرى، وكانت نواة هذا البناء صدور قانون الجمعيات والأحزاب في العراق، الذي تأسست بموجبه أحزاب وجمعيات واتحادات سياسية ومهنية وثقافية واجتماعية مثل لجنة صياغة الجمهورية، حركة أنصار السلام، رابطة الدفاع عن حقوق المرأة، الاتحاد الوطني لطلبة العراق، اتحاد الشبيبة الديمقراطي، الاتحاد العام لنقابات العمال، الاتحاد العام للجمعيات، ومنظمات مهنية ونقابية.
وعلى الصعيد الثقافي انبثقت عن هذا القانون مؤسستان لا يمكن إنكار دورهما الكبير في تنشيط الحركة الثقافية والفكرية في العراق هما، الاتحاد العام للأدباء العراقيين، الذي أسس عام 1959، وجمعية المؤلفين والكتاب العراقيين التي أسست عام 1960.
ومنذ الأيام الأولى لتأسيسهما، تلون الاتحاد بصبغة سياسية يسارية، بينهما سعت الجمعية ليكون توجهها سياسي قومي، ولذا حاولت الأحزاب القومية التي استلم السلطة بعد عام 1963 أن تحد من النشاط اليساري للاتحاد، فقامت بدمج الاتحاد بجمعية الكتاب ليصبح اسمه الرسمي (الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق).
إن كل من يعرف تشكيلة الاتحاد ونشاطه منذ ذلك التاريخ ولغاية هذه الساعة، يعرف أنه مخصص للأدب وحدهم ولا علاقة له بالبحث والكتابة في الأمور الأخرى، بل لا يحق للباحث والكاتب أن ينتمي إلى الاتحاد إلا بصفته الأديبة، وليس بصفته البحثية، ولذا كان الكتاب ولا زالوا يبحثون عن هوية وعن رابطة تربطهم وتجمع بينهم وتحميهم وتدافع عن حقوقهم وتدعمهم طالما أن أبواب الاتحاد مقفلة بوجوههم، والساحة خالية من مثل هذه المؤسسة.
من هنا وحرصا منا على الرقي بالكاتب والباحث والمؤلف العراقي، نقترح تنظيم اجتماع في بغداد لدراسة إمكانية تأسيس (الاتحاد العام للكتاب في العراق)، ليصبح للكتاب اتحادا مستقلا ناطقا باسمهم.
إنها دعوة دافعها الحرص نتوجه بها إلى كل الأكاديميين والباحثين والكتاب والمؤلفين لبيان رأيهم في المقترح، وتزويدنا برؤاهم واقتراحاتهم التي ستخدمنا بالتأكيد عند عقد الاجتماع المرتقب والله من وراء القصد.
أخوكم صالح الطائي - اللجنة التحضيرية

الطريق الى حب الحياة / فؤاد العبودي
تجارة الرقيق في ليبيا... ماذا يخفي شمال أفريقيا عن

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 3

فاروق عبدالوهاب العجاج في الجمعة، 29 حزيران 2018 03:52

وان تعتمد الهوية الممنوحة بصورة دائمة وليست وقتية تجدد سنويا وفصل موضع الاشتراك عن الهوية وجعلها مسالة مفتوحة لكل من يستطيع وحسب ظروفه الخاصة ومنهم من في خارج العراق - وتشجيع الدعم المالي للكتاب في وسائل النشر بشكل مناسب لبحوثهم وكتاباتهم حتى يكون للكتابة معنى معنوي اكثر من كونه مادي وتقييم للكتابة الاصيلة وتفريقها عن الكتابات الرديئة او الضعيفة وتمييز الكتابات الجيدة عن الضعيفة حتى لا تختلط الاوراق بين الكتاب -حتى تنضبط الامور من خلال وسائل النشر المباشرة وتكون منافسة لوسائل النشر العادية التي تعتمد على الراسمال واحتكار النشر العشوائي ومنه العتماد على الاسماء التقليدية المتعارف عليها وفقا لقوى السلطة والنفوذ وقوة راسالمال والنفوذ واحتكار النشر وكانهم هم الكتاب الحقيقين لا غيرهم هو ذات المشهد يتكرر من زمن الحكم الماضي وحتى اليوم على حساب الكاتب الاصيل والمخلص والنزيه وفققكم الله وسدد خطاكم وبارك الله بجهودكم -
الكاتب المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج -

وان تعتمد الهوية الممنوحة بصورة دائمة وليست وقتية تجدد سنويا وفصل موضع الاشتراك عن الهوية وجعلها مسالة مفتوحة لكل من يستطيع وحسب ظروفه الخاصة ومنهم من في خارج العراق - وتشجيع الدعم المالي للكتاب في وسائل النشر بشكل مناسب لبحوثهم وكتاباتهم حتى يكون للكتابة معنى معنوي اكثر من كونه مادي وتقييم للكتابة الاصيلة وتفريقها عن الكتابات الرديئة او الضعيفة وتمييز الكتابات الجيدة عن الضعيفة حتى لا تختلط الاوراق بين الكتاب -حتى تنضبط الامور من خلال وسائل النشر المباشرة وتكون منافسة لوسائل النشر العادية التي تعتمد على الراسمال واحتكار النشر العشوائي ومنه العتماد على الاسماء التقليدية المتعارف عليها وفقا لقوى السلطة والنفوذ وقوة راسالمال والنفوذ واحتكار النشر وكانهم هم الكتاب الحقيقين لا غيرهم هو ذات المشهد يتكرر من زمن الحكم الماضي وحتى اليوم على حساب الكاتب الاصيل والمخلص والنزيه وفققكم الله وسدد خطاكم وبارك الله بجهودكم - الكاتب المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج -
فاروق عبدالوهاب العجاج في الجمعة، 29 حزيران 2018 03:48

مبارك لكم الاخوة الكتاب والباحثين العراقيين الافاضل الكرام ..
الضائعة جهودكم وسط تراكم سنين غدرت بحقوقكم وما بذلتموه في السعي الى نشر الثقافة والمعرفة الاصيلة وفي مواجهة قوى التحدى للكلمة الصادقة في ظروف صعبة غلب عليها العدل والانصاف واستباحة حقوق الكاتب والباحث من حقه في النشر بابسط طرق واسهل النشر بسبب عدم وجود اتحاد او جمعية تلم شملهم وتقدم العون لهم وتقف معهم موقفا مناسبا ومشجعا ومساندا لهم في مختلف الظروف والاحوال والكاتب اليوم هو احوج من اي وقت مضى لهذا الاتحاد ليكون له رمزا وطنيا ومعلما حضاريا فاعلا في مجالات الثقافة والفكر الوطني الحر بارك الله بجهودكم وسدد خطاكم نحو النجاح والتالق ولنا ملاحظات بسيطة هي تتلخص بالتاكيد ان لا يقبل في الاتحاد الا على ما لديه من بحوث ومقالات وله باع مشهود له فيها لدى الاوساط الثقافية والفكرية ومن مصادرة مختصة

مبارك لكم الاخوة الكتاب والباحثين العراقيين الافاضل الكرام .. الضائعة جهودكم وسط تراكم سنين غدرت بحقوقكم وما بذلتموه في السعي الى نشر الثقافة والمعرفة الاصيلة وفي مواجهة قوى التحدى للكلمة الصادقة في ظروف صعبة غلب عليها العدل والانصاف واستباحة حقوق الكاتب والباحث من حقه في النشر بابسط طرق واسهل النشر بسبب عدم وجود اتحاد او جمعية تلم شملهم وتقدم العون لهم وتقف معهم موقفا مناسبا ومشجعا ومساندا لهم في مختلف الظروف والاحوال والكاتب اليوم هو احوج من اي وقت مضى لهذا الاتحاد ليكون له رمزا وطنيا ومعلما حضاريا فاعلا في مجالات الثقافة والفكر الوطني الحر بارك الله بجهودكم وسدد خطاكم نحو النجاح والتالق ولنا ملاحظات بسيطة هي تتلخص بالتاكيد ان لا يقبل في الاتحاد الا على ما لديه من بحوث ومقالات وله باع مشهود له فيها لدى الاوساط الثقافية والفكرية ومن مصادرة مختصة
لطيف عبد سالم في الخميس، 28 حزيران 2018 20:58

مساء الخير
كما عودتنا " شبكة الأعلام في الدنمارك " التواصل مع النشاطات الثقافية، والمشاركة في كل مناسبة بدعم رؤى كتابها ومتابعيها وجمهورها الواسع، تطل علينا اليوم بمبادرة جديدة تعبر عن وعي إدارتها بأهمية دور المثقف الحقيقي في تشكيل الرأي العام.
تحية لشبكة الأعلام في الدنمارك المسددة بعونه تعالى، والشكر والامتنان لإدارتها الكريمة على هذه الفعالية الجميلة الرائعة، وسدد الله تعالى خطى الزملاء في اللجنة التحضيرية لتأسيس الاتحاد العام للكتاب العراقيين.

مساء الخير كما عودتنا " شبكة الأعلام في الدنمارك " التواصل مع النشاطات الثقافية، والمشاركة في كل مناسبة بدعم رؤى كتابها ومتابعيها وجمهورها الواسع، تطل علينا اليوم بمبادرة جديدة تعبر عن وعي إدارتها بأهمية دور المثقف الحقيقي في تشكيل الرأي العام. تحية لشبكة الأعلام في الدنمارك المسددة بعونه تعالى، والشكر والامتنان لإدارتها الكريمة على هذه الفعالية الجميلة الرائعة، وسدد الله تعالى خطى الزملاء في اللجنة التحضيرية لتأسيس الاتحاد العام للكتاب العراقيين.
زائر
الخميس، 06 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 حزيران 2018
  1210 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم المركز الحسيني للدراسات بلندن ينعى رحيل فقيده الإعلامي فراس الكرباسي
03 آب 2020
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عباس عطيه البو غنيم أنا لله و...
زائر - عزيز رثاء أمير شهداء ألعراق ألمظلوم / عزيز حميد الخزرجي
31 تموز 2020
محنة الكرد الفيليية أسوء و أتعس حتى من محنة الفلسطينيين ؛ لذا نرجو من ...
زائر - يوسف ابراهيم طيف الرافدين يحرز بطولة الاسطورة أحمد راضي لكرة القدم
28 تموز 2020
شكرا لكل من دعم أو حضر أو شارك بهذه البطولة الجميلة واحيا ذكرى ساحر ال...
زائر - الحقوقي ابو زيدون موازنة 2020 بين إقرارها وإلغائها / شهد حيدر
23 تموز 2020
سيدتي الفاضلة أصبت وشخصت بارك الله فيك،، واقعنا عجيب غريب،، النقاش محد...
زائر - علي عبود فنانون منسيون من بلادي: الفنان المطرب والموسيقي والمؤلف أحمد الخليل
18 تموز 2020
تحية لكاتب المقال .... نشيد موطني الذي اتخذ سلاما وطنيا للعراق يختلف ع...

مقالات ذات علاقة

في زمن وباء الكورونا نحتفل اليوم30 تموز مع اصدقائنا باليوم الدولي للصداقة. ومن الصدف ان ال
35 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيم (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإ
53 زيارة 1 تعليقات
امضيت الاسبوع الماضي في متابعة اول مشروع عربي لغزو الفضاء بعد ان تفضل المسؤولون عن المشروع
121 زيارة 0 تعليقات
فيروس كورونا أحدث صدمة كبيرة إجتماعية ونفسية واقتصادية وسياسية وسيكون له تأثير كبير على شك
127 زيارة 0 تعليقات
يقاس مدى تطور الدول وتقدمها بمستوى تقدم التعليم ، فعلى مرور العصور تنوعت طرق التعليم وتطور
142 زيارة 0 تعليقات
هذه الصفحة من مجلة العيادة الشعبية الصادرة في عام 1953 ومقال رؤوف البحراني رئيس مجلس ادارة
146 زيارة 0 تعليقات
قبل 3 سنوات وفي مثل هذا اليوم 9 تموز اعلن الجيش العراقي استعادة مدينة الموصل بالكامل من قب
147 زيارة 0 تعليقات
مهما خطط ونفذ اعداء العراق لتقسيمه وايجاد نعرات طائفية فانها تواجه الفشل وهاكم هذا الذي حص
158 زيارة 0 تعليقات
الحقبة الجمهورية فرضت رقابة وعملت بدستور مؤقت  اغتنمت إعلان خلية الأزمة وفتح الحضر ال
167 زيارة 0 تعليقات
للشعر روح واعدة بمزيد من الحب والشوق ينطلق بالشاعر إلى عوالم من الخيال المبدع ويحط بالمتلق
178 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال