الطريق الى حب الحياة / فؤاد العبودي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 247 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الطريق الى حب الحياة / فؤاد العبودي

عندما اريد الكتابة عن الحب والحياة لااستعين بقصائد امرؤ القيس ولا جرير ولا نزار قباني انما مصادري هي الناس استوعب افرازاتهم الحياتية النوعية بخاصة اولئك الذين يتعاملون بقلوبهم وصفاء سريرتهم....من هنا تبدا نقطة الضوء وخطوة الحب ليتسع مداها وينتشر ضوؤها بعبق اشراقات الطامحين الى رسم الحياة كما ينبغي لقلب مترع بالحب....
سماء الامير الفنانة الشابة التي ربما اعتقد البعض أن ماقامت به على طريق الرسم والتجليات التي انعشت لوحاتها ـ اقول ربما اعتقد البعض انها مجرد نزوة لفتاة تعاني من وضع خاص فرض عليها الخروج من اطاره النفسي المغلق وبعدها ستغلق الباب .. لكن ذلك لم يكن صحيحا بدليل ماتخرج به من معارض تحكي قصة الحب بمداه الانساني الشامل وبما هي عليه من حب لم يتشرذم ويستحيل الى بقايا لجذع شجرة منخور....او عصفور كسير الجناح بحاجة الى من ينقذه ويعود به الى فضاء الطيران...ابدا فإن انطلاقة الفنانة الشابة والمبدعة سماء تنجز لوحاتها حينما تتعمد بروحها الطيبة وانهماكها للمشي بين الحقول .. حقول
الحياة والفن والحياة.. والحب الذي تراه ايقونة الوجود البشري....تلك الحقول التي رسمتها في
لوحتها المتضمنة مع مقالي عنها....لم تنس سماء ان تحتضن مروج الأمل وتقتفي اثر الصلابة في مواجهة التحدي....اللوحة المعروضة للفنانة سماء الامير هي واحدة من لوحات معرضها الرابع الذي حمل عنوان ( تدوير نفسي) وبالفعل هي حاولت ان تكون بمستوى ماتمليه عليها ارادتها من فعل مقاومة الانزواء والاكتفاء بنظرات العطف....فقد رفضت كل مايجعلها تتخلف عن ادراك تلك الرسالة حينما رفضت سماء التردد وامسكت بالشمس وسلكت درب الحب والنور سبيلا لتفتح موهبتها...
ملاحظة اسوقها لسماء وهي ان تنتهج مواضيع جديدة بعيدا عن الورود وقلوب الحب على اهميتها .

لعبة أسمها الديمقراطية..وفخ مميت أسمه السلطة / الم
تبارك .. شبكة الإعلام في الدنمارك بتأسيس الاتحاد ا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

08 آذار 2018
ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
1609 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
811 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
219 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
345 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4571 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
98 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
382 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
181 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
189 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2315 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 حزيران 2018
  633 زيارة

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

د.يوسف السعيدي
15 أيار 2017
في كل حارة من حواري بغداد ومدن العراق الاخرى، كان هناك شخص او عدد من الاشخاص ممن امتهنوا ا
الصحفي علي علي
07 تشرين1 2017
في محاولة وصف قد أخفق في طرحها، أو لعلي أتهَم بالمغالاة في سردها، وإن نجوت من الإخفاق والم
هادي جلو مرعي
13 تشرين2 2018
يبدو المثقفون في العراق منقسمين، ويعانون من مشكلة عدم القدرة على التوافق بخصوص القضايا الم
د. منى يوسف صليوه
02 كانون2 2015
العراق بلد صغير في مساحته كبير في عمقه... وهو أحد مهاد الحضارة الاولى في العالم, حيث بزغت
ما انتجته الانتخابات الاخیرة تعطي انطباعاٌ فی ان تکون الحکومة المنبثقة منها مختلفة فی أداؤ
جمال عبد العظيم
14 أيلول 2018
احدثت ثورة 23 يوليو 1952 تغييرات اجتماعيه حاده مثلها مثل الثوره الفرنسيه والثوره الروسيه .
زيد الحلي
21 نيسان 2018
الخميس الماضي ، زارني إعلامي ، يعمل في احدى الفضائيات ، عُرف باستضافته شخصيات تتحدث بشتى ا
علي فاهم
27 كانون1 2014
رغم أزاحة علي أبن أبي طالب عن مكانه الذي يستحقه و هو إمامة المسلمين إلا أنه بقي الامام و ا
مها ابو لوح
02 آب 2018
تغويني الثرثرة كلما خط الزمن على وجهي ثمة أشياء لم أخبرك بها عن قميصك الأصفر كم أحببتهوعن
يعد هادي جلو مرعي من أبرز الصحفيين والكتاب العرب إضافة الى شهرته في التحليل السياسي وراديك

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال