الولع بالخراب والنأي عن الإعمار/ علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الولع بالخراب والنأي عن الإعمار/ علي علي

عندما يكون المرء -السوي طبعا- مؤمنا بقضية ما، كبيرة كانت أم صغيرة! إيمانا صادقا خالصا، تتجه كل ميوله وتطلعاته للتقرب الى كل مامن شأنه خدمة تلك القضية، والعمل على رفدها بكل مايصب في مصلحة تحقيقها وديمومتها، والحفاظ عليها من مداخلات تؤثر عليها سلبا.
وعندما تكون القضية أكثر شمولا وأوسع رقعة، ومشتركة بين أكثر من فرد تتشعب بينهم الكفاءات والإنتماءات، يتطلب الأمر توحيد رؤى وتقارب فِكَر وتحديد مسارات ضمن نهج يصب بالنتيجة في مصلحة القضية، وهذا بدوره يتطلب -أول ما يتطلب- نشر روح الإيثار والتضحية بين الأفراد والجماعات المنضوين تحت خيمة تلك القضية.
عراقنا الذي يعد القضية الجوهرية لكل من ينتمي اليه بصدق، هو الأولى بتوحيد المسارات التي ننتهجها جميعنا بانتماءاتنا ومشاربنا على اختلافها، إذ هو بلد يربو عدد سكانه على ثلاثين مليون نسمة ويضم من القوميات والأديان والمذاهب والأطياف، عددا لايستهان بتأثيره على سير العملية السياسية فيه، والتي سيكون لها الأثر الكبير على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية وباقي أركانه الأساسية، الأمر الذي يستند عليه تطور البلد وتقدمه وتحديد مكانته بين دول العالم، لاسيما أن الأخيرة مافتئت تتسابق بكل ماأوتيت من قوة ليس في مجال اقتصادها فحسب، بل في مجالات الصناعة والزراعة والطب والتكنولوجيا، وتتنوع تسابقاتهم إبداعا وابتكارا واختراعات، بكل جديد وعملي يلبي متطلبات العصر.
ولنكون منصفين في حكمنا، إن أردنا معرفة أسباب السير السلحفاتي لعمليات عمران بلدنا وبنائه، يجب ان لانلقي اللوم على مسؤوليه وسياسييه الكبار، ورؤوس الحكم وأصحاب القرارات العليا فيه فحسب، بل ان اللوم يقع على من يشغلون مناصب مدير ومدير عام ووزير أيضا، الذين هم في محك مباشر مع مؤسسات البلد التي تعكس تطور البلد وإمكانياته، إذ انهم لم يضعوا نصب أعينهم القضية الأساس، ولم يتحلـَّوا بروح الإيثار، ولم يلتزموا مبدأ التضحية بالقليل من أجل الفوز بالكثير. حيث نرى ان شعار أغلبهم هو: (اشطب يوم واحسب يوم) لتمشية أمورهم الحياتية، وهم بهذا يناصرون مسؤولي البلد على تركهم حبل متابعة شؤونه على الغارب، بعد أن اتكلوا عليهم في متابعتها، فتشارك الإثنان بإحداث نخر بمركب يبحران به سوية، ومن المفارقات أن اللوم هو السلاح المتبادل بين ربابنة السفينة، وتراشق سهام الاتهامات يمر حتما فوق رأس المواطن المسكين، فكان ومازال وسيبقى هو الضحية الأولى والأخيرة في صراعات ساسته وقادته.
كما نجد أغلب معتلي المناصب العليا في دوائر ومؤسسات بلدنا، ينتظرون (راس الشهر) فقط، مولين اهتمامهم ومتابعتهم صفقات العقود والإيفادات والسفريات والمنح والامتيازات، ناسين -لامتناسين- شؤون مؤسساتهم ودوائرهم، إذ خرجت الأخيرة عن خانة الأولويات، ودخلت خانات النسيان والإهمال، والأخير بدوره اضحى متعمدا، بل ومدروسا كذلك، إذ لم يعد التخطيط لمشاريع يعود ريعها للبلاد وملايين العباد، بل صار التخطيط أقرب للخراب منه إلى الإعمار، ما تسبب بتلكؤ نهوض البلد، وتعثر سيره، وتأخره عن ركب باقي البلدان، ولعل بيت الدارمي الآتي يصور تقدم العراق وسط أقرانه من الدول التي كان سابقها، يقول الدارمي:
ناگة وعگرها البين واعمى بصرها
تمشي بتوالي النوگ وآنه بأثرها

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

اللاءات بين السر والعلن / علي علي
البدء بأكذوبة والانتهاء بخديعة / الصحفي علي علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 07 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

05 كانون1 2019
هذه المعايير أقدمها لشعبي العزيز وإلى كل مخلص نزيه أينما وجد مستندة الى إختصاصي في فلسفة ا
31 زيارة 0 تعليقات
تكهنات عديدة تطرح حول ما سيئول إليه الوضع في البلادبعد استقالة عبدالمهديوهل ستطفئ الاستقال
25 زيارة 0 تعليقات
03 كانون1 2019
يحكى أن هناك أرض مليئة بالثروات يسكنها شعب جميل محب للحياة ولكن ليس لديه الحظ الكافي ليعيش
90 زيارة 0 تعليقات
كيف تبدي حديثك... وانت في مدينة لا صوت فيها سوى اصوات امهات ثكلى !! وصــراخ ؟ يهــز أرجـاء
87 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2019
نظام ولي الفقيه المتخلف في طهران يعرف جيدا ماذا يعني إنتصار شعبنا على أراذله وأوباشه الذين
42 زيارة 0 تعليقات
27 تشرين2 2019
اكثر من ثلاثين يوما مضت ، وحكومةً السيد عادل عبد المهدي ، لم تفعل شيئا جديا لتلبية مطالب ا
100 زيارة 0 تعليقات
27 تشرين2 2019
كثرة الانتفاضات عند شعب يدل على حيويته ورفضه للظلم ، فالمظلومية لازمت الشعب العراقي منذ عق
94 زيارة 0 تعليقات
بعد مشقة استنزفت كل الصبر، كي نتخلص من تداخل وتشابك العجلات، كي نمرق الى منفذ ممكن العبور
81 زيارة 0 تعليقات
25 تشرين2 2019
من تلابيبه، تسعى نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب في الولايات المتحدة، إلى جرّ الرئيس ترمب و
93 زيارة 0 تعليقات
إن العالم المعاصر يئن اليوم من صراعات كثيرة وحروب عديدة بين قوى متنافسة وجماعات وأفراد متن
91 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 10 تموز 2018
  712 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

بعد أشهر من الشد العصبي الموزعة بين آمال ومخاوف تتقاسم أبناء الشعب العراقي ثلاث نماذج حيث
خلال فترةٍ وجيزةٍ للغاية اعقبت الإنتهاء من معارك غرب الأنبار وتطهير الجهة الغربية بأتجاه ا
حسام العقابي
25 حزيران 2019
 حسام هادي العقابي  :شبكة اعلام الدنماركاحتفى معرض الرياض الدولي للكتاب في افتتاح دورته ال
قال شاهد اثبات لاصدقائه عقب احدى التفجيرات الارهابية التي طالت متطوعين في الجيش العراقي في
رحيم الخالدي
20 أيار 2017
الحرية ثمنها غالي جداً، تصل لحد الجود بالنفس! وهو بالتأكيد غاية الجود، وما تواجد الأبطال ا
مجيد الحساني
01 كانون2 2019
الرواية الإنجيلية للميلاد مفادها أن مريم قد ظهر لها جبرائيل مرسلاً من قبل الله وأخبرها أنه
تمر على مسامعنا أحيانا قصص وحكايات غالبا ماتحمل مغزى ومقصدا وهدفا معينا، ونقرأها أحايين أخ
عندما أحتلت داعش مدينة الموصل ، طلب العراق وحسب الاتفاقية الامنية مع امريكا ، السلاح والطا
كثيرا ما أحرج امام طلبتي في الجامعة او امام الصحفيين المتدربين، عندما أحاول الحديث عن الفن
د.عامر صالح
12 نيسان 2014
تحتل الانتخابات البرلمانية العراقية 2014 والتي ستجرى في نهاية هذا الشهر أهمية استثنائية في

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال