الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

1 دقيقة وقت القراءة ( 218 كلمة )

علي احمد الخميني في النجف الأشرف / ادهم النعماني

إن كانت هناك مفردتين عربيتين لا احترمهما على مستوى شخصي هي مفردتي ألسنة والشيعة،
لأنهما يفتقدان للمعنى الاسلامي الاجتماعي الراقي،
ولكن دعونا ننزل إلى هذا المستوى الضحل من الحديث وننقاش الأمر بشئ من الواقعية الحقيقية،
كثيرا ما يتهم الشيعة وخاصة العراقيين منهم،بأنهم يميلون إلى إيران وأنهم يتلقون ثقافتهم وتعليماتهم من إيران وأن إيران هي التي تسيطر عليهم،
إذا كان هذا الأمر صحيح وسليم وفيه الكثير من المنطق،
لماذا وكما نقلت الكثير من وكالات الأنباء والعديد من الفضائيات،بأن السيد علي احمد الخميني وهو حفيد زعيم إيران الراحل الإمام الخميني،هاجر إلى النجف الأشرف للاستقرار والإقامة الدائمة،دعونا ننقاش القضية بشئ من الهدوء،
إذا كان النبع والمرتوى وإذا كان الأصل متواجد في طهران ومشهد وقم وإن السيد علي الخميني ابن هذا النبع الاصيل،
لماذا يهجر السيد علي الخميني عشه الإيراني الأصيل ويستقر في النجف الأشرف،
سؤال برئ من إنسان برئ،
لماذا يزحف هذا الإنسان محلقا، متجاوزا الأنهار والجبال والسهول والوديان والصحاري والبراري،لماذا يترك عشه ومخدعه الجميل الذي لا تنطفئ فيه الكهرباء ولا ينقطع فيه الماء،ويزحف على ركبتيه باتجاه النجف الأشرف،تلك المدينة العراقية القفر والخالية من النبت والزرع والاخضرار كما هو موجود في إيران،
أتعرفون لماذا،ايها الحاقدون الجاحدون اللاعقليون،
هجر عشه،لأنه لا يشعر بوجوده إلا بجوار سلطان الحق والشرف والنبل والحياء والعدالة الاجتماعية،سلطان الحب والرأفة والود والإنسانية،السلطان علي بن أبي طالب،
هذا السلطان الذي لا يرتقيه في سلم الإنسانية إلا رجل واحد،
ألا وهو نبينا الكريم محمد(ص).
ما بعد هجرة السيد علي أحمد الخميني،
نسأل من يتبع من.

رجال الدين العرب وفقه الهزيمة والاستسلام لدول الاس
العتبة العلوية المقدسة تشارك بلجنة رعاية الطفولة ل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 28 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 26 أيلول 2018
  1247 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا

مقالات ذات علاقة

لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
5524 زيارة 0 تعليقات
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
4863 زيارة 0 تعليقات
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
5958 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
4856 زيارة 0 تعليقات
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
4820 زيارة 0 تعليقات
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
4864 زيارة 0 تعليقات
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
4922 زيارة 0 تعليقات
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
4693 زيارة 0 تعليقات
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
4831 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
4624 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال