مسيرة الاحرار - العاشر من محرم في كوبنهاكن - 2018 - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مسيرة الاحرار - العاشر من محرم في كوبنهاكن - 2018

في مسيرة سلمية ، جابت شوارع كوبنهاكن ، ظهر اليوم ، الخميس ، احتشد الآلاف من أبناء الجالية العراقية والعربية واجانب من القوميات الاخرى ، ليشاركوا في مسيرة العاشر من محرم السنوية ، وتم رفع اللافتات باللغتين الدنماركية والانكليزية اضافة للعربية ، في إشارة ناجحة لثورة الحسين ع ودفاعه عن الحرية عبر دعوته لان يكون الانسان حرا ( كونوا احرارا في دنياكم ) .

وقد تعاطف الجمهور الدنماركي مع ثورة الحسين ع ، اذ باتوا يعرفون هذه الشخصية الثائرة عبر مسيرة العاشر من محرم التي تجوب الشوارع كل عام منذ سنوات طويلة والتي يتم فيها توضيح أهداف الثورة الانسانية في مكبرات الصوت ، والمطبوعات التي توزع على الدنماركيين المحتشدين في طرفي الارصفة ، من قبل فرق الشباب المنتشرة في محاذاة المسيرة .

نساء ورجال وشباب وشيوخ واطفال ، وحتى مقعدين تتجاوز أعدادهم الآلاف بلغة الأرقام ، حرصوا على المشاركة في احياء هذه المسيرة التي تحولت الى ممارسة وتقليد سنوي ، يعبر عن تجديد الولاء للحسين عليه السلام ، والبيعة لثورته الرافضة للذل والعبودية ،
والفساد بكل أنواعه .

 

مجد الحسين ../ الشاعر رحيم الربيعي
مسيرة العاشر من محرم 2018 في السويد - مدينة مالمو

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 12 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

من أجمل القصائد التي تهواها الأذن .. طال انتظاري / متابعة عباس الخفاجي
3937 زيارة 0 تعليقات
14 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون إن كل الحشود العسك
3679 زيارة 0 تعليقات
استمرار اعتصام العراقيين المرفوضة طلباتهم امام دائرة الهجرة في مالمو
3789 زيارة 0 تعليقات
كلمة السيد رئيس اتحاد العام للصحفيين العرب ونقيب الصحفيين العراقيين بمناسبة الذكرى 148 لعي
3030 زيارة 0 تعليقات
 الشاعر احمد الثرواني يعتز بشهادة الشاعر المبدع حمزه الحلفي خلال لقائه على قناة العراقية  
3740 زيارة 0 تعليقات
الفخر الكبير ، ان نشارككم فرحة افتتاح المقر الجديد للاتحاد الدولي للاكاديميين العرب في الد
3317 زيارة 1 تعليقات
08 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قائد الشرطة الاتحادية يلقي خطاب النصر في الموصل القديم
2932 زيارة 0 تعليقات
تستمر جراثيم داعش بتسليم انفسهم لقواتنا العراقية الباسلة في الموصل
2869 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Sarah Michael وفاء لشهداء الجيش العربي السوري و شُكر لروسيا الاتحادية:حاورته/ ربى يوسف شاهين
11 تشرين2 2019
عاجل قرض العرض هلبحاجة الى أي نوع من القروض؟هل تحتاج إلى قرض شخصي؟هل ت...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...
محرر ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
14 أيار 2017
وجلس اصحاب الكونغرس الامريكي وخبراء القانون تحت غطاء العَلمانية وبعد نقاشات حادة ومن كل جو
قد لا يعرف البعض القليل او الكثير أنّ كل مَن يعمل في السلك الدبلوماسي العراقي وخصوصاً في ا
زهير كاظم عبود
20 أيلول 2016
خلال جلسة ترسيم الناشطة الايزيدية نادية مراد طه سفيرة للنوايا الحسنة في الأمم المتحدة ، لم
انه هدف مابعده هدف لكل شاب او رجل في متوسط العمر ،وبالنسبة لابناء المحاصصة ،العمر لايهم ..
إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن القدس عاصمة الشعب اليهود
الصحفي علي علي
11 حزيران 2019
ما من أحد منا ينسى القنبلة الذرية التي سقطت على مدينة ناكازاكي والتي أودت بحياة أكثر من 80
في أولى أيام رجب الحرام...سفكوا الدم الحرام...في الأرض الحرام... كان صائماً لله تعالى
ميسون ممنون
21 كانون2 2017
كتب كثيرون، في هذا الرجل، الشيعي؛ المعتدل؛ المجتهد؛ الراقي بكل ما يحمله من علم، وإجتهاد، م
سامي جواد كاظم
18 حزيران 2011
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
امريكا وقبل اجتياح العراق سياسياً واقتصادياً كان عائقها المشتركات الوطنية بين مكوناته والح

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال