الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

1 دقيقة وقت القراءة (239 عدد الكلمات)

الشاعر جليل شعبان .. يتجول : بين الارز والنخيل.. / عكاب سالم الطاهر





في ديوان جديد ، وجدنا الشاعر المحامي
جليل شعبان ، يتجول بين نخيل العراق
و..أرز لبنان..
لكن دعونا ، بداية ، نتعرف على الشاعر..
ولد في النجف عام 1937..
وتخرج في كلية الحقوق عام 1958..
اشتغل في التجارة والمحاماة .
شارك في الكثير من الندوات والمجالس
الادبية . وكان عضواً في الوفد العراقي
لمؤتمر المحامين العرب الذي انعقد في
بيروت عام 1959..
وكان الوفد برئاسة المحامي عبدالرزاق شبيب ، نقيب المحامين العراقيين
في حينها..
وفي تقديمه لديوانه ، يقول الشاعر :
لقد ولعتُ بالشعر والادب ولعاً شديداً ، منذ
دخولي في المرحلة المتوسطة ، ودراستي
للنحو والصرف والنصوص الادبية..
اربعة اقسام..
يقسم الشاعر جليل شعبان ديوانه الى اربعة
اقسام :
1.خواطر وعواطف..
2.الرباعيات..
3. الشعر الاخواني..
4.الرثاء..
بلادي
اول قصائد الديوان حملت عنوان : بلادي .
وجاء في بعضها :
بلادي لن ابدلها بارض
ولن ارضى بدار غير داري
وهذه القصيدة تقع ضمن القسم الاول.
ويبدو ان هذا القسم قد استحوذ على اكثر
من نصف الديوان..
القسم الثاني..
في الصفحة ( 107 ) من الديوان ، تبدأ
الرباعيات..
وفي احداها يقول :
ليس عندي غير قلب
غارق بالحب دهرا
وحبيب جرّبَ الحب معي
حلواً ومراً..
الاخوانيات...
وفي هذا القسم ، يتراسل الشاعر مع البعض
من اصدقائه ، كالشاعر عبدالغني الحبوبي..
فها هي قصيدته التي جاء في بعضها :
كفى رثاءا وقل شيئاً من الغزل
وحدث الناس عن وصل وعن قبل
ذقنا حلاوتها همنا بنشوتها
لقد شربنا على مهل على عجل..
*******
ويتعاطف الشاعر جليل شعبان ، مع لبنان .
فيقول في قصيدة حملت عنوان :
لبنان ومحنته وذكريات..وتاريخها : 1976
مات الصبا وتحطمت اكوابي
وبرغم حبي قد طويتُ كتابي
لبنان يا ارض المحبة لم يزل
امل لدينا باجتياز صعاب
*****
في قصائده التي انتقينا منها ، يفصح الشاعر
عن مفردة لغوية شعرية ذات انسياب ملموس ، يبتعد فيه التكلف..
وكانت الصور الشعرية جميلة ومؤثرة.

طلاب البعثات العراقية في رومانيا مهددون بالطرد وال
آنا ليند .. وقصة قاتلها ؟ / محمد السعدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 29 تشرين1 2018
  616 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4452 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4540 زيارة 0 تعليقات
تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
169 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
192 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1151 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4423 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
586 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1300 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2305 زيارة 0 تعليقات
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1382 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال