هل من جديد تحقق؟ / علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل من جديد تحقق؟ / علي علي

من غير المعقول طبعا، أن يخفق المرء بكل خطوة يخطوها في عمله، لاسيما إذا كان واعيا ومدركا ويشعر بمسؤولية ماملقى على عاتقه من مهام، إذ يترتب على عدم إنجازها عواقب وخيمة، وأضرار يحاسبه عليها الله والناس وضميره -ان كان الأخير حيا-. وكما يقول المثل: لكل حصان كبوة ولكل حليم هفوة. ولكن، أن تستمر الكبوات وتكثر الهفوات، فهذا دليل على أن الفارس (موگدها) أو هو يتعمد الهفوات لغايات يكثر فيها القيل والقال، وحينها تطلق عليه تسميات أخرى لاتشرف أي إنسان سوي.
ومن المعيب بحكم المعقول والمعهود ان تكثر في عراق مابعد السقوط، الهفوات والسقطات او تعمد إحداثها والتعنت بتكرارها. ومع مضي عقد ونصف العقد على تحرر البلد من حكم نظام وُصف بأنه دكتاتوري، إلا أنه مازال في طور النقاهة، وما هذا إلا لخلل في قيادييه وحاكميه الذين اعتلوا سدة الحكم بعد ذاك النظام.
ولو افترضنا -جدلا- أن النزاهة والوطنية والنية الحسنة مجتمعة، هي عنوانهم الذي يحملونه، لما أتت النتائج والمآلات بما هي عليه اليوم. كما أن خمسة عشر عاما مدة تكفي لصنع المعجزات، فهل صنع أحد من القادمين على حصان طروادة بعد عام 2003 عملا صالحا يشار إليه بالبنان؟
وهل من إنجاز يمكننا احتسابه خطوة للأمام سجلها أحدهم في سجله المهني؟
وما الجديد الذي أتت به دورة نيابية أو حقيبة وزارية، حققت للبلاد مالم يتم تحقيقه في زمن "الدكتاتور"؟
وهل استفاد مسؤول منهم من تجارب السابقين وسقطاتهم؟ أم كان التشهير والانشغال بكشف العورات ديدن اللاحقين!
وحري بالكتل السياسية التي أوصلها المواطن الى مسك دكة الحل والعقد، الاسراع بكل ما ينهي فترة النقاهة، ليكتسب البلد الشفاء التام، إذ أن أمامه مراحل بناء وإعمار طويلة وعريضة.
هناك حكمة تقول: "ليس العيب أن تسقط.. لكن العيب أن لاتنهض بعد السقوط". وأظن حكمة كهذه تستوجب تعليقها على بوابة دخول بناية مجلسي النواب والوزراء، لاحتياجهم الماس اليها بعد الكبوات المتلاحقة خلال مدة ولايتهما، إذ كان من المفترض أن يكون النهوض بُعيد تسنهم مهامهم، فهل تحقق جزء ولو كان ضئيلا من النهوض على يد ماسكي زمام أمر البلاد؟.
لقد بات الحديث عن الاخفاقات المتتالية والمتعاقبة التي يتحفنا بها المجلسان التشريعي والتنفيذي، حديثا غير ذي جدوى، أو كما نقول: (ما يلبس عليه عگال). ولو بحثنا أسباب هذه الاخفاقات لوجدنا أنها لم تأت من مجرات وكواكب سماوية، بل سيتضح جليا أن الأسباب الرئيسة لهذه الإخفاقات، هي التناحر والتضاد بين أرباب الحكم وصناع القرار أنفسهم، من داخل البيت العراقي وتحت قبب مجالسه، وبرعاية رؤساء هذه المجالس، وقطعا للكتل السياسية الدور الريادي في الخلافات والاختلافات التي تدور رحاها على قدم وساق في أروقة المجالس الثلاث.
وما يزيد الطين بلة أنهم مصرون على استمرار العداوات بينهم، بل وما انفكوا من إضرام النار في الهشيم قبل أن تنطفئ نار قد علا سناها من قبل. فما الأسباب والتعللات التي يتعلل بها أرباب بعض الكتل، إلا مخططات لكبوات قادمة يرسمون لها ويسعون الى تحقيقها قدر استطاعتهم، الأمر الذي يؤكد سبق إصرارهم وترصدهم لعرقلة العملية السياسية القائمة في البلد، لاسيما وأن التشكيلة الوزارية (عالنار!). وهذا نذير شؤم يلوح في سماء العراقيين، بعد أن ظن بعضهم -القليل- أن القادمين هم فرسان أحلامهم الذين سينتشلونهم من الدرك الذي وضعهم فيه السابقون، وهو لعمري أمر ينطبق عليه مثلنا: (بعيد اللبن عن وجه مرزوگ).
يحضرني موقف مر به زميل صحفي، قام باستطلاع آراء الشارع العراقي، وكانت آنذاك مناسبة سقوط بغداد -أو تحرير العراق كما يحلو للبعض تسميته- حيث سأل زميلي امرأة مسنة تتوسط (بسطية) وضعت فيها حاجياتها الفقيرة، لتكسب منها مايسد رمقها بالقيط والقرميط، وكان سؤاله:
"حجية.. شنو رأيچ بصدام؟"
فأجابته المسكينة جوابا يعكس الحقيقة بأنصع صورها وأصدقها، حيث قالت:
"والله يا يمه صدام وجهه أسود، بس هذوله بيضوا وجهه".
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هنيهة مع النفس .. / علي علي
إعادة الثقة أولى المهمات / علي علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 21 آب 2019

مقالات ذات علاقة

10 حزيران 2017
يروي ما نقل لنا من تاريخنا, أن العرب وصلوا مرحلة من التراجع, الأخلاقي والإجتماعي, خلال فتر
3275 زيارة 0 تعليقات
02 حزيران 2017
يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف ال
3538 زيارة 0 تعليقات
اطفال يتلكمون الفصحى (ماتموتين احسن الك ) لايخفى للمتتبع للعالم الذي يحيط بنا ما للقنوات ا
3405 زيارة 0 تعليقات
01 حزيران 2017
فوجئنا خلال الأيام القليلة الماضية بخبر اندلاع النيران في مبني صندوق التأمين الاجتماعي لقط
3236 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
من المفارقات العجيبة التي تحصل في العالم الإسلامي ان كل الفرق والطوائف الإسلامية تدعي التو
3313 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
كانت وما تزال ام المؤمنين خديجة (عليها السلام ) من النساء القلائل التي شهد التاريخ لهن بال
3400 زيارة 0 تعليقات
استقبال العام الجديد بنفسية جيدة وبطاقة إيجابية امر مهم، والبعد قدر الإمكان عن نمط التفكير
4042 زيارة 0 تعليقات
16 أيار 2017
عش كل يوم في حياتك وكأنه آخر أيامك، فأحد الأيام سيكون كذلك".   ما تقدم من كلام ي
3368 زيارة 0 تعليقات
عن طريق الصدفة- وللصدفة أثرها- عثرت على تغريدة في مواقع التواصل الاجتماعي، للسيد احمد حمد
3942 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد
5046 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نقموش معمر
1 مشاركة
منى كامل بطرس
2 مشاركات
سعيد علام
1 مشاركة
شذى مطر
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 30 تشرين1 2018
  325 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

علي دجن
08 تشرين2 2016
أنخفاض أسعار النفط في الآونة الأخير, ومن تسنم عبد المهدي لوزارة النفط, و وحالة التقشف في م
الاعتذار صفة حميدة يجب أن يتمتع بها كل إنسان لأنها تعمل على تجديد العلاقات بين الأفراد وتع
لطيف عبد سالم
11 أيار 2018
مِنْ المعلومِ أنَّ الممارسةً الديمقراطية بحسبِ المفهوم الغربي، قد تكون عرضة إلى الإخفاقِ ف
قمة هانوي الثانية  بين الزعيمان الأمريكي  والكوري الشمالي بعد ثمانية أشهر من قمة سنغارفوة 
د. هاشم حسن
07 تشرين2 2016
يُكون الإنسان انطباعه الأول عن البلاد التي يزورها من النظرة الأولى لشكل المطار وجمالية وفخ
شلال الشمري
03 نيسان 2017
 استقتل الأكراد والترك النجيفية في الحيلولة دون إعادة هيكلة الجيش العراقي بعد أن حلَّه الأ
كثر الكلام واللغط والمعارضه حول زيارة السيد مقتدى للسعوديه واكثر من كتب واستهجن من هذه الز
أحمد الغرباوي
13 كانون1 2017
وتدورُ عَجْلةُ الزّمان.. وكأنّه الدّهر بثقله.. وعبء الفراق اللاجميل.. وحزن الحبيب الأثير..
د. كاظم حبيب
16 آذار 2014
الشعب الكُردي بـ"كوباني" يقدم نموذجاً مقداماً للمقاومة البطولية والبسالة، فهل لنا مثل ذلك
جواد العطار
27 أيار 2018
لا يخفى ان خطاب وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الاسبوع الماضي الموجه ضد ايران والمتضمن

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق