"لو فيغارو" الفرنسية تكشف سرّ نجاح بوتين على الساحة الدولية والفرق بينه وقادة الغرب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

"لو فيغارو" الفرنسية تكشف سرّ نجاح بوتين على الساحة الدولية والفرق بينه وقادة الغرب

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اعتبرت صحيفة فرنسية، أن روسيا انتصرت على مر السنين الأخيرة في معظم الصراعات الجيوسياسية، بسبب المعرفة الرائعة لرئيسها فلاديمير بوتين، وفهمه للعلاقة الجدلية بين التاريخ والجغرافيا.  

وقالت صحيفة"لو فيغارو" الفرنسية العريقة: "إن فهم بوتين للجغرافيا والمعرفة بالخريطة السياسية للكوكب والسمات الرئيسية لكل دولة وأمة، يلعب دورا هاما في نجاح روسيا في الساحة الدولية.

وكمثال على ذلك، استشهدت الصحيفة بحادثة مقاطعة بوتين لخطاب وزير الزراعة الروسي، ألكسندر تكاشوف، عندما تحدث عن تصدير لحم الخنزير الروسي إلى إندونيسيا، فأوضح له الرئيس أنه على خطأ، نظرا لأن إندونيسيا بلد مسلم في الغالب، حيث يعتنق الإسلام 87 بالمائة من السكان، ومن المستحيل استهلاك لحم الخنزير هناك. وعلى خلاف قادة العالم الآخرين، يدرك بوتين الاختلافات الثقافية في تعليم وعقول الدول الأخرى، ما يسمح له بممارسة سياسة أكثر حكمة وتفكيرا، حسبما لاحظت الصحيفة.

في المقابل، لا يفقه القادة الغربيون الذين يناصبون بوتين وروسيا، ولسنوات عديدة، الخصومة والعداء، هذه القضية على الإطلاق. على سبيل المثال، لم يكن نيكولا ساركوزي وجورج بوش الابن يعرفان الفرق بين الشيعة والسنة في بداية فترتهما الرئاسية، الأمر الذي أدى إلى كارثة في سياساتهم في الشرق الأوسط. وينطبق نفس الشيء على القادة الغربيين الحاليين. على سبيل المثال، يخلط الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بين النمسا وأستراليا، ويصف إيمانويل ماكرون غويانا بأنها جزيرة، على الرغم من أنها مستعمرة فرنسية في أمريكا الجنوبية، حسبما تضيف الصحيفة.

هذه المعرفة الضعيفة للقيادة الغربية في الجغرافيا تؤدي بهم إلى سوء فهم كامل للقضايا الجيواستراتيجية الدولية الرئيسية، والرغبة في الحصول على مكاسب قصيرة الأجل، على سبيل المثال، تشير صحيفة فيغارو إلى حقيقة أن الإسلاميين الأصوليين في مالي كانوا يعتبرون من معارضي المصالح الفرنسية، لكن في سوريا كانوا يعتبرون حلفاء للغرب ضد بشار الأسد.

السبب في ذلك، كما لاحظت فيغارو، هو الأنظمة التعليمية الضعيفة في الغرب. بالتالي، ليس لديهم استراتيجية واضحة طويلة المدى تسمح لهم بفهم من هم الأعداء ومن هم الأصدقاء، وما هي الدول التي لا يمكن أن تكون بعيدة عن التوازن، للحفاظ على السلام في العالم كله، وما هي العلاقة الحقيقية بين الدول. كل هذا يؤدي إلى العديد من الأخطاء الجيوسياسية، والتي يتعين على العالم كله أن يدفع ثمنها الآن. على سبيل المثال، ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) هو نتيجة لتدمير العراق من قبل الأمريكيين في عام 2003 ودعم المتمردين المسلحين في سوريا.

وتخلص الصحيفة الفرنسية العريقة للقول: لهذا السبب تخرج روسيا باستمرار منتصرة من معظم الصراعات العالمية، لأنها تمتلك استراتيجية ورؤية واضحة في جميع مناطق العالم، رغم أن الدول الغربية مجتمعة أقوى منها بكثير من حيث الموارد السياسية والاقتصادية والعسكرية.

المصدر: نوفوستي

فيلم نجم عالمي "مصري" يحقق 541 مليون دولار خلال شه
5 أنواع من الأدوية تضعف القدرة الجنسية!

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

15 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - عثرت السلطات الفرنسية على جثتي شابين عراقيين على شاطئ
46 زيارة 0 تعليقات
12 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عشية زيارته إلى السعودية والإمارات أدلى الرئيس الروسي ف
59 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، إنها تتابع قض
70 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قالت وسائل إعلام تركية إن طفلا سوريا يدعى، وائل السعود،
50 زيارة 0 تعليقات
04 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دعت هيئة الإعلام والاتصالات بالعراق، اليوم الجمعة، وسائ
51 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قررت سلطات مدينة آخن الألمانية حرمان الفنان اللبناني ول
55 زيارة 0 تعليقات
01 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - صار مترجمو العالم يحتفلون بعيدهم المهني منذ عام 1991 ح
38 زيارة 0 تعليقات
25 أيلول 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئ
74 زيارة 0 تعليقات
06 أيلول 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، الأربعاء، إعادة
113 زيارة 0 تعليقات
30 آب 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - طالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان السلطة الفلسطين
128 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 06 كانون1 2018
  316 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

في لقاء خاص على قناة(ان ار تي) وفي برنامج حوار خاص بتاريخ22/7/2016، تحدث السيد رئيس الجمهو
غزوان العيساوي
27 حزيران 2011
جلست في المقهى ناديت صاحبها شاي بدون سكر لان لدي السكري واذا بشباب اثنين اتوا يشربون الشاي
حسن العاصي
19 نيسان 2018
خلال الفترة الممتدة من الأربعينات إلى غاية سبعينات القرن العشرين، لجأ العديد من حركات التح
أحمد جويد
17 كانون2 2017
  في أغلب المناسبات ندعو إلى احترام حق المؤسسات الإعلامية في حرية التعبير عن الرأي ونعتبره
د. هاشم حسن
28 تشرين1 2016
لاندري اين سترسي سفينة العراق وربانها يفتقد البصر والبصيرة وفاقد للبوصلة وللخريطة  وم
مكن ما راح تصدگوني اذا گلتلكم انه شفت نظرات حزن وحسرة في عيون الحيوانات ....وليش لا ... فا
د. حميد عبد الله
07 نيسان 2016
أثارت العودة إلى سوق النساء كفصليات في عادات عشائرية غاية في التخلف  ضجة في أوساط كثيرة من
ثمة ثوابت لا بديل لها لإثبات ديموقراطية الحكم، ترتكز على الفصل بين السلطات، وإستقلال القضا
عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانماركعاشت البصرة خلال شهر تموز وبرغم
قَصْفْ الأتراك للقوّات “الشعبيّة” السوريّة في مَدْخَل عِفرين هل يُفجِّر الحَرب أم يَفْتَح

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال