تراجيديا الضحك ../ نجلاء عطية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 278 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

تراجيديا الضحك ../ نجلاء عطية

بعد منتصف الليل أشعر بانهيار الجدار الشاهق الذي يحول دون رؤية الحقائق بلا ألوان مزيفة...وأشعر برغبة ملحة في البكاء... أرى بأم عيني روحي تتحرك أمامي هناك، غريبة بلا ذكريات سوى الفقد ....تئن ولكن الكل من حولها نيام أو بهم صمم....أين أنت يا أنا، هل تنام؟ لن تتقن الكذب علي.. كلانا ينتظر منتصف الليل ليبكي، ليجترح، ليصرخ...ليقول دون خجل أن الفرح والضحك والبهجة مجازات النهار لا يقاوم بلاغتها واقع الليل المثخن بالاوجاع....
نظر في عقارب ساعته....لا بد له من طريق يسلكه ليوهم نفسه أنه كغيره من سكان هذه الأرض يعود إلى بيته الدافئ ويفتح الباب في هدوء ليجد امرأة حسناء في انتظاره ..... واستمات في إخماد أوجاعه....

بقي لساعات طوال يمشي في محاولة بائسة لاجتياز جدار الليل الموغل في الاغتراب و العاصفة تشتد في أعماقه تنشب صقيعها في أرصفة الروح ..... تلتحف بعراء الحلم الغريب والخطوة إلى نهاية الشارع الأصلي، مفزعة ...لا يجرؤ أحد على انتهاك حرمة الصمت ووجع البياض إلا بعض الكائنات المشردة ....مثله ... حين تحدق في الأفق بعيون شبه مغمضة و تعبر عن لهفتها الخجلى بزفير خافت الرجاء ...ولكن يغمر الظلام الشوارع فتغلق كل الأبواب ويسجن كل واحد نفسه في القفص الذي يؤلمه أقل من الآخرين وتسدل الستائر مستسلمة إلى الانكماش العاطفي في ازدراء لا يفهم أحد أسبابه...
ويبقى يمشي وقد تضاعف إحساسه بالوحدة ....إذ تؤكد له الريح المزمجرة أنه سليل فصل خامس ... بركان من الجليد الحارق تتشظى أمام ثورته ذاته المتعبة في صخب الصمت الشاهق ...
ويقبل الصباح في زمنه العادي ....وتجتاح الشمس أركان غرفتي وأشعر أنه ربما علي أن أتباطأ قليلا وكأني مازلت أرغب في ساعات أخرى من الراحة رغم أن النوم لم يكحل جفني وقد يتثاءب ذاك المتعب ككل المتشبثين بوساداتهم المعطوبة وغطائهم الصوفي الدافئ ....ولكننا سننهض حتما وسنواصل جميعا..... تراجيديا الضحك

أربَعةُ أسبابٍ خَلف قرار ترامب المُفاجِئ سَحب قُوّ
وتبقى الشام .../ جابر سابا شنيكر
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 19 كانون2 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 19 كانون1 2018
  254 زيارة

اخر التعليقات

: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...

مدونات الكتاب

كانتْ عودتي إلى "الحلوة حياتي" – على حد أغنية عبدالحليم حافظ- دفعة قوية  لي كما لو كنت قد
شامل عبدالقادر
21 كانون2 2017
وانفجرتِ الفقاعة الملوثة في سماء الأعظمية، بعد أن رماها الشرفاء بكل الوسائل لإنزالها فارغة
لتفهم كيف يفكر شخص, أو تحاول تفسير أسباب مواقفه وأراءه التي يتخذها, يجب أن تعرف أولا بيئته
     ( حميد جابر عبود عيسى المطيري ) من مواليد بابل الحلة عام 1939 م ، نجح من الثالث المتو
انعام كجة جي
04 نيسان 2016
في المسلسل التركي المدبلج الذي يمسك بتلابيب المشاهدين من المحيط إلى الخليج، يلف السلطان سل
أيا امرأة من الألق جمال الصبح والغسق أيا عزفا من النايات في أوداج محترق أيا عطرا ويسكنني
حيدر الصراف
19 شباط 2017
ما زالت دول هذه المنطقة وشعوبها ضعيفة و منهكة و تعج بالمشاكل الأجتماعية و الأنشقاقات و الع
هناء الداغستاني
23 كانون1 2014
من خلال قراءتي للعديد من روايات فيكتور هيجو عرفت كم كان شجاعا وله مواقف ضد الظلم وغياب الع
شاكر الناصري
27 تشرين1 2017
قبل قليل أعلن برلمان مقاطعة كاتالونيا عن قرار البرلمان بالتصويت لاستقلال المقاطعة التي تخض
د.حسن الخزرجي
04 تشرين1 2016
الاحظ في حياتنا عوامل كثيرة تؤدي الى تغذية الكراهية ، بينما في الوقت نفسه اﻻحظ ان رصيدنا م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال