آن أوان رفع الراية البيضاء / الصحفي علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

آن أوان رفع الراية البيضاء / الصحفي علي علي

لم يعد جديدا على العراقيين الولوج في الأسوأ بعد النفاذ من السيئ، كما لم يعد غريبا عليهم الوقوع تحت براثن “أمعط” بعد الخلاص من مخالب “معيط”، فكأن بيتي شعر قديمين قد تجسدا فيهم، إذ يقول منشدهما:
عجبا للزمان في حالتيه
وبلاء ذهبت منه اليه
رب يوم بكيت فيه فلما
صرت في غيره بكيت عليه
وهذا ماتثبته الأيام والسنون ولاسيما بعد عام السعد.. عام الانفتاح.. عام الديمقراطية عام 2003. فبعد خمس عشرة سنة من انتهاء حقبة حكم البعث، كان من المفترض ان ينتقل البلد الى حال أفضل، بفضل النظام الجديد المعتمد في إدارة مفاصله، وهو النظام البرلماني الذي صفق له كثير من العراقيين، باحتسابه نظاما يحرره من ربقة النظام السابق وقيوده، ويفك الكبول عن آليات إدارة الدولة التي كانت حبيسة مزاج شخص واحد وأهوائه، ويفتح أبواب التغيير على مصاريعها، بمأسسة وفدرلة وتعددية ينعم العراقيون تحت ظلها بحياة مرفهة، بعد عقود الظلم والجور التي عانوها. إلا أن الذي حدث هو انزلاق العراق في هوة سحيقة، دفعه اليها أرباب المناصب العليا في النظام الجديد، بعد أن قلبوا ظهر المجن أمام ناخبيهم الذين وضعوا علامة (صح) أمام أشخاص وقوائم خدعوا ببهرجها البراق، وانطلت عليهم لعبة (عرقوب) ومواعيده، فإذا بهم -الناخبين- يستصرخون الغوث مما وصلت اليه أذرع أخطبوط النظام البرلماني المنتخب، بعدما تبين خيط فساده الأسود في عموم البلاد، وعيثه وإزراؤه بمصالح العباد، أما الخيط الأبيض في النظام البرلماني بما يحمله من حصانة ومنَعة، فقد نسج البرلمانيون منه شرنقة، إلا أنهم لم يكونوا عذراء داخلها، فشتان بين العذرية والنيات المبيتة في نفوسهم، فقد انزووا الى حيث المصلحة الشخصية والفئوية والحزبية، وكذلك العشائرية والطائفية والإقليمية، وبعد أن كان الناخب يمثل لديهم رقما هاما في صناديق الاقتراع، صار يمثل (صفرا على الشمال).
وبعودتنا بالزمن ثلاثة أعوام أو أكثر قليلا، نستذكر دعوة الخيرين والحريصين على البلاد ومصائر العباد، ونداءاتهم الملحة الى تغيير النظام البرلماني الى نظام رئاسي، بعد أن طفحت على سطح العراق تبعات وعواقب سياسية واقتصادية واجتماعية، أثبتت سلبيات النظام البرلماني ومساوئه والتداعيات التي أفضت اليها طبيعته على يد المتحكمين بالقرار العراقي، وما تأكيد المنادين باستبداله الى نظام رئاسي إلا لكونه المعضلة الأساس فيما وصل اليه الحال من تردٍ وسوء مآل.
نعم، هذا الذي حدث، وهذا ماجناه العراقيون من غول النظام البرلماني، إذ تناسل هذا النظام في العراق الجديد، فوُلد التوأمان؛ المحاصصة السياسية والطائفية الحزبية، واللذان بدورهما خلفا كل أشكال الفساد وأصنافه المالية والإدارية وكذلك القضائية. وليست ببعيدة المؤتمرات والاجتماعات وكذلك التظاهرات، التي ملأت -ومازالت تملأ- شوارع المدن والأقضية والنواحي في محافظات العراق كافة، مستنكرة ومستهجنة النظام السياسي المتبع منذ سقوط نظام صدام حتى اليوم، وأثبتت بما لايقبل الشك عدم جدواه في النهوض بالبلد الى حيث يليق به وبشعبه.
وكتحصيل حاصل فإن وضع بلدنا اليوم في منعطف خطير، حيث أوصله ساسته بنظامهم البرلماني الى بلد حاصل على الدرجات العليا والمواقع المتقدمة بين بلدان العالم، إلا أنها في إحصائيات الفساد والجريمة، علاوة على إفراغهم خزينته من المال وضعضعة غطائه الذهبي، ماينذر بعاقبة سيئة بل سيئة جدا في المستقبل القريب قد تمتد الى البعيد، وهذا ما يطرحه بين الحين والآخر محللون اقتصاديون على طاولات اللقاءات والندوات، معززين توقعاتهم بالشواهد الحية والأدلة الواضحة والقرائن الثابتة والأرقام الحقيقية، على أن مقبل الأيام سيكون شد الحزام عن آخره خيارا لا ثاني له أمام العراقيين، والبركة قطعا بالأخطاء المتكررة في المجلس التنفيذي والمجلس التشريعي وكذلك المجلس القضائي بدوراتها المتعاقبة الثلاث، وكذلك الرابعة التي بين أيدينا. وهنا على النظام البرلماني رفع رايته البيضاء، بعد أن سود رؤوس الحكم رايته فيما وصل اليه البلد.

حين يزهق الحق ويجيء الباطل / علي علي
العراقي يبتسم دموعا / الصحفي علي علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

04 آذار 2015
تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
11457 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
8749 زيارة 0 تعليقات
26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7496 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
7474 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
7172 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراساتتزايد الاهتمام بسؤال (كيف نح
6907 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
6524 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
6456 زيارة 0 تعليقات
الامة العربية ومن خلال ماتركه اجدادنا في حضارة وادي النيل وحضارة وادي الرافدين كانت من اكث
6419 زيارة 0 تعليقات
 برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذك
6384 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 12 كانون2 2019
  251 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

العراق آمن بمحمد عن قناعة ورضا , فكان شعار شيبان في يوم ذي قار هو محمد عليه السلام . ثم آم
محرر
12 تشرين2 2015
من بادئ ذي بدءمن شرفة للضوء في سقف السماء .من نهدة في الصخر منصتة إلى أوجاعهاومن حنايا قاد
فواد الكنجي
11 حزيران 2019
عرف عن (برتوليت بريخت 1898 - 1956 م) بكونه مسرحيا وشاعرا ألمانيا ملتزما ذو توجهات يسارية؛
كانت المعارك التي  تقع بين القبائل العربيه ايام الجاهليه تسمى ب(ايام العرب), وكانت اغلب ال
حيدر الصراف
15 تشرين1 2019
لم يحسب لهذا اليوم عندما فتح الحدود امام الالاف من الأرهابيين العابرين الى سوريا لأسقاط ال
د. اكرم هواس
23 شباط 2018
العلمانية... كما ذكرنا في المقالة السابقة من هذه السلسلة ... اصبحت كما هو الدين اداة للبعض
كفاح محمود كريم
12 أيلول 2018
اعتدنا على أدوات أو نباتات أو حيوانات للزينة، والحمد لله إننا أدركنا كائنات أخرى للزينة وا
اذا كانت كل الموبقات و الآثام و الغرائب من الأمور و الأشياء كجهاد النكاح و فرض الجزية على
مديحة الربيعي
12 آذار 2016
أبواق الفتنة رغم تعدد أشكالهم وصفاتهم, ألا أن مضمونهم واحد, وهدفهم واحد أيضاً, ألا وهو تمز
سعدي عبد الكريم
29 تشرين2 2016
خيلي ملجمةٌ وصهيلها مكتومٌ والأرضُ تدورُ تدورْ، وخيمةَ صومعتي مصفرةٌ والليلُ متخمٌ بأحلامٍ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال