نقد لعله بناء / الصحفي علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 380 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نقد لعله بناء / الصحفي علي علي

لقد بات الحديث عن الاخفاقات المتتالية واللامنتهية التي يتحفنا بها مسؤولونا وساستنا، بين الفينة والأخرى في الساحة السياسية، أمرا كما نقول: (ما يلبس عليه عگال). ولو بحثنا أسباب هذه الاخفاقات لوجدنا أنها لم تأت من عطارد او المريخ، إذ سيتضح لنا جليا أنها من صنع أيديهم ووليدة أفكارهم، بل يذهب بنا اليقين الى أن الدافع لحدوثها ليس عفويا او مصادفة، بدليل الإصرار على تكرارها دون اكتراث برأي عام او خاص.
وما يؤلم في الأمر أن القائمين على صنع القرار في بلدنا، هم بدورهم من صنع أيدينا، فهم من أشرنا إليهم بإصابعنا البنفسجية، وهم من وضعنا علامات الصح أمام أسمائهم وقوائمهم وكتلهم، وهم من ارتضينا تسلطهم على رقابنا، فحق علينا المثل القائل؛ (صگر فويلح)..!
و “فويلح”.. شاب يقطن إحدى قرى محافظة واسط.. كان قد ربّى صقرا منذ صغره آملا ان ينفعه في الصيد، حيث كما هو معروف لدى مربي الصقور أن الصقر طائر يمتاز بالقدرة على الاستجابة لمربيه وأوامره، منها جلب الفريسة بعد اصطيادها. لكن الذي حدث مع هذا الشاب ان صقره دأب على التقاط الأفاعي السامة من الفيافي والإلقاء بها حية عليه، وهو الذي لم يألُ جهدا في تربيته، فاعتصر قلبه شاكيا معاناته فيما يلقاه من صقره ببيت دارمي، ذامّا حظه العاثر معه في خيبة الظن والخذلان حيث قال:
صگر الأزامط بيه گطَّع إديّه
ينگل حيايه الچول ويذب عليه
وأظن أن الشخصيات التي تتالت على حكم العراق قد نحت منحى صقر صاحبنا “فويلح”، من خلال ماتتسببه من عناء ومصائب لأبناء الشعب، ولاسيما في سنوات مابعد التحرر من (مشعول الصفحة) كما تحلو للبعض تسميته، إذ كثرت الصقور والغربان والـ “ططوات” في سدة الحكم، وصاروا يتفننون في جلب المآسي والويلات الى من رفعهم وأجلسهم على كارسيهم التي كانوا يحلمون بالتربع عليها.
ومن بين المآسي التي حققها هؤلاء لشعبهم بامتياز منقطع النظير، هي المماطلة والتسويف في إقرار القوانين التي تصب في صالحه وصالح البلد، وفي الوقت ذاته، هم يحثون الخطى والهمم في التعجيل بإقرار قوانين ليس الوقت وقت نظر فيها، ولا المكان مناسب لتطبيقها، ولا الظرف مهيأ لفرضها، وكان حريا بهم، توجيه الجهد والوقت المبذولين في صياغتها وقراءتها وإقرارها، صوب القوانين الأهم والأكثر حاجة آنية وعاجلة.
يذكرني نهج برلماننا هذا وسياسة رئاسته في ترتيب جدول أعماله، بطبع لدى الكلب “السلوگي” إذ هو يتصرف أحيانا بغرابة، ففي أحرج الأوقات والحاجة الماسة الى مهاراته في جلب الطريدة لحظة صيدها، يبدأ بـ “التغوط”..! حتى غدا سلوكه هذا مثلا، فقيل؛ “مثل الچلب السلوگي وكت الصيد يگوم يخري”.

سراجُ الشُّروق.. / صالح أحمد كناعنة
شحة الوفاء وداء البلاء معنى الوفاء لغةً / فاروق عب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 23 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

الكيمياء هو الفرع من العلوم الطبيعية الذي يبحث في خواص المعادن والمواد النباتية والحيوانية
16 زيارة 0 تعليقات
هوالناقد العراقي المتألق والمبدع " جمعه عبدالله " وهو اليوم في منفاه القسري اليونان منذ عش
16 زيارة 0 تعليقات
" أصحيحا ان الأسطورة الإنسانية الفطرية لممثلات الجنس "الضعيف" ما هي إلا خرافة تاريخية لم ي
12 زيارة 0 تعليقات
21 تموز 2019
المدخل  لا يمكن الحديث عن (فيكتور هوجو 1802 - 1882)  دون الخوض في جوهر شخصي
57 زيارة 0 تعليقات
21 تموز 2019
المشاركة في الحياة العامة تضع النخب الثقافية أمام مسؤوليات جسيمة، كونها تتطلب توطين النفس
53 زيارة 0 تعليقات
رجل أحب عاهرا، طلبها للزواج، فلم يوافق أهلها، لان الشاب من عائلة متدينة، ملتزمة، تخاف الله
60 زيارة 0 تعليقات
19 تموز 2019
 تنبيه مهم : بسبب تداخل فني أو لسبب آخر أجهله كان موقع الموسوعة الإلكتروني " ويكيبيدي
102 زيارة 0 تعليقات
صراع الماضي أنا و أبناء جيلي و الأجيال التي قبلنا و الأجيال التي بعدنا لم نكن حاضرين في يو
73 زيارة 0 تعليقات
أنا سلمى …وجدنى رجل شحّاذ على باب مسجد أصرخ من الجوع والعطش ،فذهبَ بى إلى ملجأٍ وتركنى مود
60 زيارة 0 تعليقات
كثيرا ما أحرج امام طلبتي في الجامعة او امام الصحفيين المتدربين، عندما أحاول الحديث عن الفن
71 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 شباط 2019
  129 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
05 نيسان 2011
حماية الصحفيين ونقابة الصحفيين واراء الصحفيينقانون حماية الصحفيين الذي اثار حفيظة بعض الاخ
شهادات وهمية عن بعد ! وجامعات مفتوحة اوربية وعربية ٥٦ ( الثور سيقضي عمره  ثورا فلايمكن لجم
اراس جباري
20 كانون2 2017
هنالك كلام كثير حول عدم ثبات تركيا الاردوغانية في مواقف ساسية واضحة تجاه المشهد السياسي في
زيد الحلي
26 أيار 2018
بعيدا عن مساحة الشكوك التي رافقتها، وصدقيتها من عدمها، او ادعاءاتها، فإن شظايا قنبلة، وتدا
الديمقراطية في الجوهر هي نظام لادارة التنازع يسمح بالتنافس الحر على القيم والاهداف التي يح
الصحفي علي علي
02 أيلول 2017
تعلو بين الحين والآخر أصوات سياسيين وناطقين باسم كتل وأحزاب ولجان برلمانية، وكذلك مسؤولون
هادي جلو مرعي
02 تموز 2016
يتحول التاريخ الى عبء يصعب التخلص منه. أحيانا يستطيع البعض فعل ذلك. وهناك من يعيش على التا
ابراهيم العتر
07 كانون1 2016
طالب سهل العطفى مدير مدرسة صلاح الدين بأمبابه الحكومه المصريه ونواب الشعب المنتظرين الحكوم
د. كاظم حبيب
11 كانون1 2013
تشير جميع دساتير دول العالم المتحضرة إلى مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث، التنفيذية والتشريع
ميساء زيدان
11 أيلول 2017
تَراتِيلٌ تَهِزُّ كِيانَ حُبِّي تَنامى جَرْحُها في كُلِّ حَدْبِفَرِفْقَاً نارَ ثَأْرٍ في ف

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق