قتلة الكلمة ..مع سبق الإصرار!! / حامد شهاب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 460 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

قتلة الكلمة ..مع سبق الإصرار!! / حامد شهاب

كلما تدهورت أخلاق الدول،وساءت أحوال المجتمعات وإنهارت القيم وتداخلت الخنادق بين قوى الظلام والطغيان والفاشلين وبين أصحاب الكلمة والضمير والمبدأ، تكون الغلبة للقتلة والمجرمين والمفسدين في الأرض ليعبثوا على هواهم، دون أن يجدوا رادعا يخشونه ، وهم يمارسون بطشهم وإجرامهم ، مع سبق الإصرار والترصد ، وفي وضح النهار!!

فالدول لايبنيها الا المبدعون واصحاب الكلمة الحرة النيرة الأصيلة، وهم الذين ينذرون عقولهم وأفئدتهم ، ويقدمون المستحيل من أجل أن يشيدوا وطنا تكون للحرية والكرامة وعلو المنازل ، قيما مقدسة لايجوز الاعتداء عليها ..وقصص رجالات الكلمة وأصحاب المباديء تزخر بهم صفحات التاريخ القديم والحديث، وقد نالوا ما نالوا من الأذى والقتل والتنكيل في كل الأزمنة والعصور ، وإستهدفتهم قوى الظلام والطغيان وأصحاب العقول التافهة من الجهلة وأصحاب السوابق، لكي يبقوا هم من يتربعون على عرش سبي العقول وتتاح لهم الحرية للنهب والسلب ، وقتل العقول المبدعة الخيرة التي ترفض وجود هؤلاء وتعدهم أحد أسباب تحطم نهوض المجتمعات كونهم أقرب في سلوكهم وتفكيرهم من نهج رجال العصابات ومن يشيعون الرذيلة ، ومن يدمرون القيم ويستبيحون دماء المثقفين والعلماء وكل المبدعين وحتى البسطاء الذين لاحول لهم ولا قوة ، واذا بالرصاص الغادر والقتل على الهوية يكون هو المصير المحترم على يد هؤلاء الأفاكين ومن ملأوا الأرض ظلما وجورا ، وهم الذين يدعون الى إشاعة الفاحشة والظلم، عل (المهدي النتظر) يظهر، ليطهر الأرض من رجسهم وفسادهم وما ارتكبوه من موبقات !!

وفي بلد يستباح به كل شيء يكون إستهداف الرموز الأدبية والثقافية والعلمية والسياسية أمرا اعتياديا، طالما أن الجريمة تسجل ضد مجهول، بالرغم من ان القاتل معروف في أغلب الأحيان، ولن تظهر نتائج التحقيقات ولن تظهر ولن تعلن الحقيقة في يوم ما، بل قد يجري (إختلاق ذرائع ومبررات) لتحويل القاتل والمجرم الى (بريء) يسرح ويمرح وهو ومن أمثاله ، وما أكثرهم في عراق اليوم، من لهم الكلمة والقول الفصل في بلد ترتفع فيه الجريمة الى أعلى مستوياتها ، لم تصلها طوال قرون مضت، ولم يكن المبدع العراق والروائي الكبير علاء مشذوب أولهم، كما لم يكن آخرهم ، ومسلسل إستهداف أصحاب الكلمة النيرة يطول ، وهم من يفرضون وجودهم ، ويعلنون على الملأ أن (الرصاصة) هي المصير لكل إنسان يؤمن بأن العراق هو بلد الحرية والكرامة والتسامح والوئام ، ولا ينبغي ان يترك للجهلة والمتخلفين عقليا وسياسيا وعلميا أن تكون لهم (الغلبة) وهم من تحركهم الأجندة الأقليمية المختلفة ، ليكونوا أدواتها القذرة في تدمير قدرات العراق الروحية والمادية والإعتبارية ، وكل شيء أصيل وما هو وطني وشريف!!

قد نودع أصحاب الكلمة ، وننقل رفاتهم على أشلاء أجسادنا، ولكن لن يكون بوسع الظلاميين وأد أفكارهم ورؤاهم وما بنوه من معالم إبداع وعوالم شاخصة لعقول أذهلت الدنيا بوهجها وتفتحها وعبقريتها، وتفخر بمنجزاتهم الدول والمجتمعات قبل بلدهم، وهم من سيبقون رموزا مضيئة في سماء العراق ، حتى وإن أشاع الجهلة والأغبياء الظلام والرذيلة ، وليس بمقدور كل رصاصات الأرض أن تقتل الإبداع وأصحاب الكلمة الحرة الشريفة..ويوم خلاص العراق من جور هؤلاء وظلمهم وفسادهم وطغيانهم ليس ببعيد بعون الله!!

العين البصيرة واليد القصيرة / الصحفي علي علي
الفيليون والتنظيم المجتمعي / عبد الخالق الفلاح
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 شباط 2019
  95 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

بدأ حياته وسط عائلة ميسورة، اقترض في بداية مسيرته مبلغ مليون دولار من والده ليحولها الى ثر
أزمة ( كلنا على صح ) نفكر – نحلل – ننفذهنالك عوامل عديدة طرأت على الإنسان منذ نشأته جعلتة
زكي رضا
23 آب 2017
كانت الملائكة في حركة مستمرة بين "السماوات والأرض وما بينهما"، وكانت وهي تجوب الكون اللامت
د. نضير الخزرجي
02 نيسان 2015
عندما حطت قدماي أرض المملكة المتحدة عام 1990م، كان تعلم لغة أهل البلد واحدة من اهتمامات ال
د.حسن الخزرجي
17 آذار 2017
في السنوات الأربعين الأخيرة من حياة شعبنا وجدت ان هناك محاولات مختلفة الأنواع والتاثيرتتصا
كريم عبدالله
29 أيار 2017
جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطام
يبهرني السيد بهاء الاعرجي نائب رئيس الوزراء بطريقته الواضحة في تعامله مع وسائل الإعلام وال
ألون بن مئيـر
17 تموز 2017
من الصعب تصور أنه مع الكارثة التي لحقت بسوريا على مدى السنوات الست الماضية، تتكشف مصيبة أخ
بعض المجازر التي ارتكبها شارون الأب ( عدا حماة ) .- سنحاول وبصورة موجزة عرض مجازر شارون ال
نجاح ابراهيم
18 تشرين2 2016
رأيتُ نبيّاً" ليلتك أقمارٌ"والوقتُ الشهيّ يرمحُبين جملةٍ على كتفها شالٌمن سماواتٍوتشجّرٍ م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق