معرض بغداد للكتاب وسيادة كتب الروايات !!/ زيد الحلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 399 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

معرض بغداد للكتاب وسيادة كتب الروايات !!/ زيد الحلي

في البدء ، علىّ الافصاح ، بأن ما اكتبه الان ، هو انطباع شخصي ، يمثل ذائقتي فقط ، وان رأيي ، لا يعني ان سلة الرواية والقصة العراقية الحالية ، تخلو من ابداع ، وملامح رقي وبهاء ، لكنها قليلة ، ولأسماء معدودة ، لا تتناسب مع الكم الهائل التي نطالع عناوينها .. وهي عناوين تفوق فيها مساحة الغث كثيرا .. كثيرا على السمين !
لستُ متشائما ، حين اقول ، انني وجدتُ مئات القصص والروايات العراقية لكتاب اجهل معظم اسماء كتابها ، تمثل نكوصا واندثارا لألق عراقي ، من خلال آراء سمعتها من قراء لهم انطباعاتهم الثقافية المعروفة ، رغم ان ” البعض ” لا يريد الاعتراف بهذا الواقع ، منطلقاً من ذاتية مفرطة بالحساسية ، مرتدياً بدلة محام ، للدفاع من وراء صحراء المخيلة ، عن أفول مدرسة عراقية في القصة والرواية ، ناكراً هذا الأفول ، وكأنه بهذا النكران يؤسس لضبابية ، مهمتها عزل الحقيقة المعاشة التي يلمسها الجميع ، لأمر في نفس يعقوب ، انني اشبه هذا “البعض ” بأنصاف “المثقفين” ممن يريد الشهد دون إبر النحل، محاولين الوصول إلى شهرة “وهمية ” بكتابات مضطربة المعاني، ضعيفة الموسيقى ، رديئة اللغة.
لقد نسى هؤلاء ان الفعل القصصي استنطاق صامت، واستجواب متهم ، وادانة مرتكب ، وتوضيح غوامض وكشف مجاهل، وتصحيح أخطاء ، وتصوير مجاهل النفس في اطار الحقيقة و.. و..! وبأسف ومرارة ، اقول ان الابداع القصصي العراقي حاليا بين مد وجزر ، حين زاد عدد الكتاب رقما ، وقل ابداعا ، وتسبب هذا الواقع في انحسار بيّن ، تمثل بأبتعاد المبدعين الحقيقيين ، وتضاربت في اعماق الكاتب الأصيل امواجه الحبيسة ، لتشكل فيضانا من الاحتجاج على طغيان “الكتبة الجدد ” لاسيما من
( الشابات والشباب ) من هواة اصدار كتب ذات طبعات لا تتجاوز الـ 100 نسخة !
ومع قناعتي ، بأنه لا توجد قوانين جامدة لكتابة اي قصة او رواية ، لكني وجدتُ فوضى في معظم ما نشر وينشر منها ، واجد من المعيب ان ألحظ مجموعة او رواية تصدر ، ثم بعد اصدارها بشهر او شهرين ، اشاهدها اكواما على ارصفة شارع المتنبي ، تباع مع ما يباع بـ (كتاب 250 ديناراً) !
ان القصص التي يكتبها ( بعض من اشرت اليهم ) ، معظمها ناقصة ، مشلولة ، بل اقول بصراحة : جامدة ، وهي تحمل الطابع الارتجالي ، وكأنها كُتبت تحت مخدر الحياة ، تلف وتدور في وصف لا معقول وتكلف ، وتعتمد على حكايا مفبركة ، لا يستسيغها عقل ولا يربطها رابط ، كتابها متذرعون بالحداثة ، فعن اية حداثة ، يتحدثون..!

وفدٌ باكستانيّ يتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين ( ع
مرسوم جمهوري بتعييني وزيرا / محسن حسين

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
3865 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4006 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
1675 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
586 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3147 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
848 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1210 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
1683 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2211 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
451 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

ميس القناوي
1 مشاركة
داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 شباط 2019
  149 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

باسم حسين الزيدي
26 كانون1 2018
لا احد كان يتصور أن تتحول شبه الجزيرة العربية بعزلتها وبَدواتها إلى منطلق لديانة سيطرت على
 * يقينا اننا عندما نتحدث عنالعمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي
لا شيء يؤرقها غير حصولها عَلَى النَّزْرِ اليسيرِ مِمَا تحظى به الكثيرات مِنْ بناتِ جنسها،
د. مصطفى منيغ
24 أيار 2018
"رٍياض العُشَّاق"، لن يغيب عن الأذهان مهما طاله التغيير المُرَتَّب بنية الانْشِقاق ، عن أص
لكل دولة لها نظام خاص بطبيعة منهج الحكم الذي تعتمده في سياستها لتحقيق الاهداف والغايات الا
شامل عبدالقادر
01 حزيران 2018
اقليم كردستان ليس دولة بل اقليم منظم بدستور ولم يعط له صلاحيات واسس كيان دولة لاالان ولاغد
مريم حميد
14 آب 2018
لم تكن النجوم سوى آهات ينطقها ذلك الطفل وبقلب كحناء لم تعجن حاولت ان افصله عن غدائر الأ
امال ابو فارس
05 نيسان 2018
في غيابٍ باتَ مأسورَ النّوى نشّزت أوتارُه في عزفها فغدا اللّحنُ غريبًا مبهما إنّ في قلبيَ
عندما نتحدث عن ثورة العمال يتبادر الى الذهن مسألة التوثب لاستخلاص الحقوق في زمن توقفت عنده
الصحفي علي علي
24 حزيران 2016
على الرغم من فرحة النصر وتحرير ما سلب من أراضٍ، والبشائر التي تترى على مسامعنا ساعة بعد أخ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق