العمامة والسيدية / محمد السعدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 571 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

العمامة والسيدية / محمد السعدي

في طفولتي , كانت المرحومة أمي تجرجرني بيدها وبين أذيال عباءتها السوداء المهترئه في زياراتها الموسمية الى العتبات المقدسة ودور الأئمة الصالحين .. شهراً تجرني الى عتبة الأماميين العسكريين في مدينة سامراء , والشهر الذي يليه الى صحن موسى الكاظم في مدينة الكاظمية .. وتختمها في الشهر الذي يليه الى شباك العباس أبو الفضل وضريح أخويه الحسن والحسين .. وسوف لم تحقق نذرها أذا لم تمر على ضريح الامام علي , كما تردد مع نفسها أنه أبو الكل بأعطاء المرادات .

في تلك الزيارات لم أرى الا شفاه أمي يتحرك بطلب المراد من عتباتهم تحت لمعة دموعها والتي ما زالت تخترق ذاكرتي ككرات من البلور , أن يتحقيق دعائها بحفظ أولادها وقبر الفقر . كان يرعبني بخشوع هؤلاء المعممين بين أروقة العتبات الحسينية وبين أوساط الزائرين وكأنهم أوصياء الرب . كنت واهماً لسنوات أن هؤلاء منزلين من السماء ومبعوثين الله في الارض لنشر العدل والاسلام وبث روح الخالق في الأرض ولبساطة أمي باعتقاداتها زرعت في نفسي الخوف والرعب من رهبة الأذان وعمامة هؤلاء السراق , ما هي الا ستار للشعوذة والكذب , مغلف للادعاء بالدين وهو براء منهم . في كل زيارة , كانت أمي تطلب من أحدهم أن يشد بيدي خرقة خضراء تسمى ( سيدية ) مقابل حفنة خردة من الدراهم مصحوباً بالدعاء وأياديهم مشرعة الى الرب أن يحفظني الله ويجعلني ذات مقام عالي .

صورة هؤلاء المعممين ( أهل بيت الله ) بقت سنوات تلازمني في تفاصيل حياتي بالخوف والرعب والرهبة .. وكيف تمكنوا .. وماذا قدموا الى ربهم ليعطيهم هذه المرتبة وصية الله على الأرض ؟.

بعد أحتلال العراق 2003 وتخريبه وجدوا هؤلاء ضالتهم وتوسعت ألوان عماماتهم البيضاء والسوداء على حد سواء وبرزت على جباهم ندب سوداء من كثرة السجود ومحابس ملونه بشذرات كبيرة وسط جموع من البشر المبهوت بخزعبلاتهم , فبات العقل الجمعي ناصتاً سامعاً يبحث عن رقعه أو ترقيعه , تلك العمامة المقدسة ربما كانت في زمن تدل على العفه والطهارة , باتت اليوم جزء من التخلف وتخريب البلد ونسف العقول . في السنوات الاخيرة كثرت خطب الجمعة من على منابر بيت الله تطفح منها الكراهية والتحريض على القتل من خلال تعزيز مفاهيم الجهل حول تاريخنا الاسلامي وتحريف قييمه النبيلة في بناء الانسان وروح التسامح والتعاون . هذا كله جرى لأنعكاس ونتاج مجتمع تعرض الى ظروف صعبة وخارقة من التداعيات السابقة تحت سطوة نظام دكتاتوري وحصار مدمر , دمر نسيج المجتمع العراقي في ظل غياب وعي وطني أفتقده الناس لدور القوى الوطنية غابت سنوات طويلة عن المشهد العراقي , وعندما عادت تلك القوى الوطنية بعد أحتلال العراق رغم تشظيها , وغيابها لسنوات طويلة عن تطلعات الناس والتغيرات الدراماتكية التي حصلت في عقلية الناس وطرق تفكيرهم , لكن لم تأخذ دورها المعهود لها بمستوى تطلعات الجماهير لها وطول الانتظار لعودتهم , بل أصبحوا جزء من حالة عامة ضمن أطارات التكوينات الطائفية وعملية سياسية لم تجلب للعراقيين الا الدمار والفساد , لكن حجم تلك التراكمات من النكوص والاخطاء حسب قول ماركس تحولت الى وعي نامي وطني في التصدي لمشاريع الطائفية والفساد رغم شراسة رجال القوى الدينية المتخلفة , والتمسك بالدين كغطاء للاعمال السيئة التي تسيء للبشر والاخلاق , تكاد لم تكن نافعة ولا صالحة للاستعمال الذهني ( الفكري ) في خداع النفس البشرية , هناك تحولات واضحة في رفض مشاريع التخلف والفساد , وحتماً ستجد أضاءاتها على مدى التاريخ القريب في التغير نحو عراق معافى يسوده الأمن والبناء والديمقراطية . الدعوة الى الحرية والديمقراطية وبناء دولة مؤسسات ورفض دعاوي الجهل والتخلف تضطلع بها قوى يسارية وديمقراطية من خلال تبنيها لمشاريع تنموية وطنية .

تحالف سائرون نموذج سيء لاحباط الوعي عند الجماهير وتطلعاتهم نحو المدنية والحرية وتعزيز المشاريع التي تنال من وحدة العراق وسيادته , ورفض أرساء أسس دولة مدنية .
هذا التحول في الوعي وفي العقل الجمعي أربك المؤسسات الدينية والمرجعيات في أعادة النظر بمواقفها تجاه حقوق وتطلعات الناس .

فضاء أينشتاين أمام قصرى / ابراهيم امين مؤمن
مخلوق عجيب يتحدث عن السامية / رابح بوكريش

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 22 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

17 تشرين2 2018
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
324 زيارة 0 تعليقات
18 أيار 2017
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
3567 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
405 زيارة 0 تعليقات
18 أيلول 2018
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
406 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود. تشكل سيارة"A
4203 زيارة 0 تعليقات
محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :-"الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة
2698 زيارة 0 تعليقات
08 آذار 2017
 هل السياسة سياسة لا"فوكاها ولاجواها" مثلما يقال؟ أعتقد لا.هناك ما فوق السياسة وما تح
4005 زيارة 0 تعليقات
21 تشرين1 2017
  يؤكد أليكسي أنبيلوغوف في "ترود" أن المسألة ليست في قدرة بيونغ يانغ على توجيه ضربة إلى ال
2672 زيارة 0 تعليقات
 "حماكة" وهكذا يلقبه كل من عرفه في حياته السابقة, منذ كان طفلا شقيا في احد احياء بغداد الف
248 زيارة 0 تعليقات
02 تموز 2018
من غير المعقول قطعا، ان يبذل المرء منا جهدا وطاقة، وكلفة نقدية، وفترة زمنية، وتحضيرات لوجس
554 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة
قاسم العجرش
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 شباط 2019
  101 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

وداد فرحان
18 أيلول 2017
في السابع عشر من شهر أيلول من كل عام، تحتفل أستراليا بيوم المواطنة الأسترالي، تذكيرا بأهمي
د. وجدان الخشاب
21 كانون2 2015
            قراءة للوحة {حلم واحد} للفنان التشكيلي ماهر حربياللوحة من وجهة نظر الفنان التش
تمر على مسامعنا أحيانا قصص وحكايات غالبا ماتحمل مغزى ومقصدا وهدفا معينا، ونقرأها أحايين أخ
احمد الخالصي
21 نيسان 2018
بعد تفشي ظاهرة إنتحار شبابنا الكاتب أحمد الخالصي يناشد كل عراقي لتوعية شبابنا حول هذ الظاه
د. حميد عبد الله
09 تشرين2 2016
اطلق عزة الدوري رصاصة الرحمة على منهج البعث ، وعقيدته التي نادى بها خلال اكثر من ستة عقود
حيدر الصراف
01 شباط 2017
قد يكون من المقبول الى حد ما في عالم السياسة و دهاليزها المتشعبة ان تكون هناك مصالح للدول
علي الكاش
18 آب 2018
في بداية الغزو الامريكي للعراق عام 2003 حقق شيعة العراق شعارهم الطائفي الذي رفعوة خلال صفح
علي دجن
16 نيسان 2015
 القيادي في تيار شهيد المحراب, الذي يتزعمه عمار الحكيم, له الدور الوطني الكبير في العمل ال
محمود كعوش
02 شباط 2017
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
التسول والتسول الانتخابي نشهده بين الناس والسياسة عباس عطيه عباس ابو غنيم اليوم اتحدث عن م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق