حسين نعمة ... وقلادة الأبداع / سمير ناصر ديبس - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حسين نعمة ... وقلادة الأبداع / سمير ناصر ديبس


السويد / سمير ناصر ديبس
شبكة الاعلام في الدنمارك


الفنانون في جميع دول العالم العربي والأوروبي وفي مختلف العناوين الفنية التي يحملونها ، نراهم قامات كبيرة ورموز وطاقات مبدعة يجسدون الفنون المختلفة في دولهم ومناطقهم ويحيون تراثهم وحضارتهم ، نجدهم يمتلكون المكانة المرموقة في مجتمعاتهم ، ويتلقون الأهتمام الواسع والاحتضان الكبير لعطائهم الفني من قبل حكوماتهم ووزاراتهم ومؤسساتهم المعنية ، كونهم أصحاب رسالة مهنية وانسانية يعملون بكل تفان واصرارعلى أيصال هذه الرسالة الى الجمهور من خلال تسليط الضوء على واقعهم الفني والحضاري والتأريخي في الاعمال الفنية والغنائية والموسيقية المنوعة عبرالاذاعة والتلفزيون ، فضلا عن ابراز حضارة وتأريخ مجتمعاتهم وتعريف شعوبهم والمجتمعات الاخرى بهذا الخزين من الفنون الجميلة من خلال السينما والمسرح ووسائل الاعلام الاخرى .

ولكن !!! للأسف لم نجد هذا الاهتمام في بلدنا ( العراق ) الذي نفتقد فيه الى أبسط حقوق الفنانين والمبدعين العراقيين من قبل المسؤولين في القطاعات الحكومية وخصوصا في رئاسة الوزراء والبرلمان العراقي ، وكذلك في وزارة الثقافة العراقية ونقابة الفنانين العراقيين والمؤسسات الفنية العراقية الاخرى ، ولا تعير هذه الدوائر التي تعتبرالجهات المسؤولة الاولى في البلد الى أهمية وجود هؤلاء الرموز الفنية العراقية التي قدمت مختلف الوان الغناء العراقي الجميل والاعمال المسرحية الجادة والتمثيليات والمسلسلات التلفزيونية من أجل أسعاد الناس .

خلال الأيام الماضية تابع عدد كبير من المواطنين العراقيين والعرب على المواقع الاجتماعية مناشدة الفنان العراقي الكبير ( حسين نعمة ) للحكومة العراقية والدول الخليجية في منحه الاقامة الدائمية مع افراد اسرته في دولة قطر بسبب ما وصفه بضنق العيش في العراق ، والذي بدأ يهدد كرامته ويذل أنسانيته بسبب الحاجة والعوز المادي وعدم قدرته العيش على الراتب التقاعدي البائس والذي يقدر ب ( 400 ) الف دينارعراقي و يعادل ( 33 ) دولارا أمريكيا ، وعدم استطاعته تعيين أحد أولاده الثلاثة الذين نالوا الشهادات الجامعية منذ سنوات .

أنها صورة حزينة ومؤلمة ، وحالة غير مؤلوفة لمثل هكذا فنان عراقي مبدع يعتبر من الاسماء الكبيرة والفريدة في قائمة الفنانين العراقيين المتميزين ، حيث قدم الفنان الكبير حسين نعمه خلال مسيرته الفنية التي أمتدت الى أكثر من أربعين عاما ( 150 ) أغنية عراقية جميلة لا زالت في ذاكرة الجمهور العراقي والعربي ويرددها الكبير والصغير لما تحمله هذه الاغاني من نكهة جنوبية جميلة وتراث عراقي أصيل ... وهنا أود أن أذكر أنه قبل اكثر من سنتين التقيت الفنان حسين نعمة في مدينة ( غوتنبيرغ السويدية ) بعد حصوله على الدعوة من قبل البيت الثقافي العراقي في المدينة لأحياء حفلة ساهرة الى الجالية العراقية والعربية ، وأجريت معه لقاءا صحفيا تطرق هذا الفنان المبدع فيه الى حالته المعيشية المؤساوية والصعبة التي تواجههه وقال بالحرف الواحد ( كل العالم يحترم الفنان العراقي الآ في بلدنا العراق ) ، وقدم عتبا الى وزارة الثقافة العراقية ونقابة الفنانين العراقيين مبينا ( ان الفنانين العراقيين هم تحت الصفر ) ، وتطرق في اللقاء الى القول ( لماذا يطلقون على محمد عبده بأنه فنان العرب ، لأن حكومته تحترمه وتمنحه الجواز الدبلوماسي لأنه سعودي ) ، وتطرق أيضا بالقول ( يفترض على الحكومة العراقية نصب التماثيل الشخصية للفنانين العراقيين في شوارع بغداد والمحافظات تقديرا لأبداعاتهم الفنية وعطائاتهم المتدفقة خلال مسيرتهم الفنية من أجل العراق ، لاسيما وان عدد الفنانين العراقيين القدامى والرواد من ممثلين ومطربين لا يتجاوز عددهم 100 فنان فقط ) ، كما تطرق الى منحهم الراتب التقاعدي الشهري الذي يحفظ كرامتهم وأنسانيهم .

بعد هذه الحالة المؤساوية التي هزت مشاعر الكثير من الناس ، لماذا لا تفكر الحكومة العراقية والبرلمان العراقي بأصدار التشريعات والقوانين التي تنصف العراقيين والذين يعيشون الحالة نفسها ومنهم الفنانين والصحفيين والادباء والشعراء الذين حجبت عنهم حتى المكافأة التشجيعية السنوية التي تقدر بمليون دينار اي مايعادل ( 80 ) الف دينارعراقي شهريا ، كما يعاني عدد كبير من عوائل الشهداء والايتام والارامل والمتعففين الذين لا يجدون ضالتهم وسط غلاء المعيشة التي يشهدها البلد حاليا ، ويوجد في العراق الملايين من هذه العوائل الفقيرة والمحتاجة التي لا تستطيع العيش بكرامة بسبب حجم الفساد المالي لبعض السياسيين الذين سرقوا ميزانيات وأموال العراق وتهريبة الى الخارج ، وعدم تشريع القوانين لصالح هذه الفئات التي تنتطر من الحكومة ايجاد الحلول السريعة والمناسبة لأنقاذهم وحل مشاكلهم .

بعد هذه المناشدة للفنان القدير حسين نعمة ، بادر صاحب الكرم الرفيع الاستاذ سعد البزاز رئيس مجموعة الاعلام المستقل بمنحه ( قلادة الابداع ) كونه رفع اسم العراق في المحافل الدولية ومنها دول الخليج التي تعشق صوت الفنان حسين نعمة ، وتقديرا للعطاء الفني المتدفق طيلة سنوات عمله في هذا الوسط من خلال أبراز الهوية العراقية والفن العراقي الاصيل ، وبعد مبادرة الاستاذ سعد البزاز ، استقبل رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح الفنان حسين نعمة واكد على ضرورة ايلاء المبدعين والمثقفين والفنانين العراقيين الاهتمام والرعاية المطلوبة لهم ، فيما اوعز رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي بتعيين أحد أولاد الفنان حسين نعمة في شركة نفط الجنوب .

نقول مبروك للفنان ( أبوعلي ) هذا التكريم الذي يستحقه بجدارة منذ زمن طويل ، ونتمنى ان ينال بقية الفنانين العراقيين الرواد هذا التكريم من قبل الحكومة العراقية والمسؤولين في البد كونهم مبدعين في مجال عملهم الفني ويستحقون الكثير لأنهم غنوا لبغداد ودجلة الفرات وقدموا العديد من الأعمال الفنية لعيون العراق .

وفد العتبة العلوية يزور جامعة القادسية ويبحث سبل د
فوضى السلاح متى تنتهي ؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 13 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

11 نيسان 2010
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
10661 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2010
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6001 زيارة 0 تعليقات
28 تشرين2 2010
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
6843 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
5918 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2010
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
5919 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
5867 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
8224 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفينانفجر بركا
7279 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7283 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2011
للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذا
5693 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 شباط 2019
  404 زيارة

اخر التعليقات

: - Sarah Michael وفاء لشهداء الجيش العربي السوري و شُكر لروسيا الاتحادية:حاورته/ ربى يوسف شاهين
11 تشرين2 2019
عاجل قرض العرض هلبحاجة الى أي نوع من القروض؟هل تحتاج إلى قرض شخصي؟هل ت...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...
محرر ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة...

مدونات الكتاب

وفاء الشوفي
10 أيار 2016
علمني البراءة' و أزح الشجن'عن ألعابنا ..أيها الموغل' في الكمال ..هي أرضنا :النقصان !الحشو'
بين السياسة والكهرباء والميزانية ومعاناة السنين الطويلة عشرون عاماً والعراق يعاني من
علي السراي
15 تشرين1 2014
إلى كهنة وحاخامات كيان آل سعود الإرهابي التكفيري العالمي وعلى رأسهم كبيرهم عبد الله بن عبد
سارة حسين
09 تشرين2 2014
محتوى  ونص الخبر او المقال] قال كيف أؤمن بوجود الله والخالق وهو عاجز وغير قادر وهو لا يتدخ
د.حسن الخزرجي
31 أيار 2018
 في سنة ما كنت القي على طلبة الجامعة محاضرات في فلسفة الحضارة ، و أذكر ان احدى المحاضرات ك
منذ سقوط حكم البعث الطائفي الفاشي الجائر عام 2003 وإلى الآن هناك حرب إرهابية مستمرة ضد الن
محرر
07 أيلول 2015
في الوقت الذي يدك فيه الجيش العراقي أوكار ( داعش ) الارهابية ويسحق رؤوسهم العفنة نجد ان بع
كان الاحرى لكل من أراد ان يتبؤ السلطة . ومن يريد ان يكون ربانا على سفينة البلد، وظن أنه في
حسن هادي النجفي
12 حزيران 2014
مهما كانت الأوصاف التي أطلقتها الصحافة العالمية لنعت العمل الإرهابي الذي استهدف مجلة (شارل
هادي جلو مرعي
14 أيار 2017
تشهد المملكة العربية السعودية تحولات كبرى تتعلق بمستقبلها، وقد لانعرف الكثير عنها لكنها في

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال