لا تزايدوا على العراق! / كفاح محمود كريم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لا تزايدوا على العراق! / كفاح محمود كريم

قُبيل نهاية العام الماضي كشفت تل أبيب عن إن ثلاثة مجاميع عراقية سياسية اجتماعية ضمت 15 شخصاً، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع، وأشارت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الرسمي في "تويتر" آنذاك إلى:

"أن زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع"، وأضافت أن:

"الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين"، مشيرة إلى:

" أن الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها".*

وقد أدى هذا التسريب الخبري من لدن الخارجية الإسرائيلية إلى عجاجة ترابية رافقتها عاصفة من الأحاديث والمزايدات الغارقة بثقافة المؤامرة وعُقدة العلاقة مع إسرائيل، مما أدى إلى حدوث تسونامي إعلامية وأمواج عاتية من التصريحات النارية الملتهبة حول موضوع ربما يكون افتراضياً أو بالوناً مخابراتياً أو تجربة مختبرية لقياس ردود الأفعال، أو ربما كان حقيقة أراد أصحابها التمويه وحتى النفي كي لا تتم تصفيتهم أو أولادهم كما حصل لآخرين سبقوهم في زيارات مماثلة، ولكن الغريب في الأمر أن وسائل إعلام دول عربية لها علاقات متينة مع إسرائيل، بل وتنسيق على مختلف الأصعدة، كانت ملكيّة أكثر من الملك، وانبرت بتكثيف حملتها الدعائية وكأنها اكتشفت كوكباً جديداً في الكون يشبه الأرض، وتناست أن حكوماتها وفعالياتها السياسية والاجتماعية تُقيم على قدم وساق علاقات مع أبناء وبنات العم في "اسراطين" كما أسماها رئيس ليبيا وملك ملوك ٲفريقيا شهيد الوحدات الاندماجية معمر القذافي ذات يوم.

وبعيداً عن مسرح المزايدات العراقية الحالية المعروفة بأنغامها الإيرانية الشجية وألوانها الفارسية الزاهية، وخاصةً فيما يتعلق بالشيطان الأكبر وإسرائيل، فٳن الإعلام العربي وخاصة إعلام الدول التي تتمتع بعلاقات مهمة مع دولة إسرائيل أو على الأقل ليس لها موقف معادي منها، أو حول زيارة الوفد العراقي المفترضة إلى إسرائيل إلى قضية قومية تمس المصالح العليا لأمة العرب ومستقبلها، بل وربطها بقضية الصراع الإقليمي بين دول الشرق الأوسط فيما بينها، والصراع التاريخي بين الروس والأمريكان، حتى شعر المراقب لأداء تلك الوسائل الإعلامية بأننا نعيش مرحلة طيب الذكر ٲحمد سعيد مذيع صوت العرب في ستينيات القرن الماضي وصاحب صرخة سنرميهم في البحر، وكأنما نصف أراضي العراق تحت سيطرة الصهاينة!

أكثر ما أثارني هو سؤال مذيعة بإحدى الفضائيات العربية التي اهتمت كثيراً بالزيارة، ربما أكثر من اهتمامها بزيارة الرئيس السادات إلى تل أبيب في سبعينيات القرن الماضي، حينما سألتني وبحماسة وأسف شديدين: "كيف يقبل العراقيون زيارة وفد منهم إلى إسرائيل، ٲلا يعتبر ذلك انتحاراً سياسياً لأي حزب أو فرد؟

وبصرف النظر عن صحة الخبر المنشور حول الزيارة المفترضة، فقد تناست معظم وسائل الإعلام العربية بشكل ساذج أو لئيم رفرفة العلم الإسرائيلي في عاصمة العروبة والإسلام قاهرة المعتز، وبقية العواصم العربية والإسلامية، ناهيك عن علاقة وزيارات الرئيس الفلسطيني وملك الأردن ورئيس مصر وكثير من زعماء ووزراء ومسؤولي الأمتين العربية والإسلامية لدولة الكيان الصهيوني!

الأكثر غرابة أنها فعلاً كانت مثل زوبعة خريفية بدأت دون سابق إنذار وسرعان ما تلاشت وكأنما شيئاً لم يكن!

هل تعود ألدّعوة بعد تفسّخها؟ ألحلقة الخامسة و آلأخ
ولكم في الأحزابِ لعبرة / حيدر حسين سويري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 24 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

من أغرب الجوائز التي تعرفتُ عليها اليوم من خلال صديقة رشحتني للجائزة ،وطلبت سيرتي الذاتية
667 زيارة 0 تعليقات
العلاقة التي تربط  العراقي باللحوم هي علاقة ود ومحبة واحترام وتضحية،وعرف الانسان اللح
464 زيارة 0 تعليقات
وقفت سلمى امام المرآة تنظر الى صورتها، وقد تسلل الشيب الى شعرها الأسود، وكأنه جناح غراب، و
130 زيارة 0 تعليقات
لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء ت
4968 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2019
الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر
199 زيارة 0 تعليقات
28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2915 زيارة 0 تعليقات
كما ان العلوم تراكمية وكما ان البناء تراكمي وكما ان الاخلاق تراكمية وكما ان العفة والحشمة
2940 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
4903 زيارة 0 تعليقات
منذ اللحظة التي سُجيَ فيها النبي محمد ليلقي ربه ابرز اهل الدنيا ومن اللذين لم يتشربوا بروح
2847 زيارة 0 تعليقات
نشرت صحيفة معاريف العبرية المعبرة عن وجهات نظر الكيان الصهيوني دراسة خطيرة, تعبر فيها عن و
240 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 شباط 2019
  186 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

سعد محسن خليل
12 أيار 2015
علاقتي مع السياسيين علاقة عقيمة ٠٠ فمهما طال الزمن فهم عندي بلا قيمة ٠٠ فهم ان اجتمعوا فان
د. حميد عبد الله
01 حزيران 2017
ربما هي المرة الأولى في تاريخ العراق التي تتولى فيها سيدة منصب أمين بغدادبينَ صبيح نشأت أو
علي الكاش
23 آذار 2018
قال الزمخشري" أحمق من النعامة، من افتخر بالزعامة. لم أرَ أشقى من الزعيم، ولا أبعد منه من ا
مرام عطية
10 آب 2016
القصيدةُ الأُنثى المتجدِّدةُ المدهشةُ ، التي لا تذبُلُ أو تشيخُ ، في كلِّ الظُّروفِ ، تعلو
رغم اني كنت من اقدم معارضي نظام البعث في العراق ، الا انه لم يكن لي موقف محدد عند احتلال ا
 نقلت وسائل الإعلام التونسية خبر مقتل مهندس الطيران التونسي محمد علي الزواري ابن التا
عكاب سالم الطاهر
28 حزيران 2019
الروائي..عبدالرحمن منيف..و...« ابو البيادر »..************عكاب سالم الطاهر عام 1933 ، ولد
د. حميد عبد الله
11 أيلول 2017
بصفقة فساد قتل الحسين ، وبصفقات فساد يذبح العراق اليوم ، القاتل واحد وان اختلف ميدان المنا
سقط التاريخ في وحل الصحراءأوهام تطوف بنافذة الليلتفتحَ وجه الصباح بوهم اكبرحرية شُمعت بلون
يوجد في كل مجتمع جيل جديد وفئة من الناس يعيشون بدون أسس و مباديء وبلا رقابة وبغير نظام .و

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق